هل من الطبيعي ومن حق المرأة أن تبني قرارها في اختيار شريك الحياة بناءً على الشكل الخارجي؟ وإلى أي درجة تتأثر نفسية المرأة بشكل العريس المنتظر أو حبيب القلب؟ هل هي موضة جديدة بسبب تأثير المسلسلا التركية ووسائل التواصل الاجتماعي أم هو حق منذ بداية الخلق والخليقة؟ 

  حكاية صديقة موقع حلوها جاءت من السعودية وتفاعل المجتمع معها بشكل كبير وكان تويتر #حلوها هو الأقوى بينهم:

"السلام عليكم، لو سمحتم انا احب شخص وهو يحبني، ودايم يقولي بجي اتقدملك بس انا ارفض ودايم يقولي ليش ترفضين!! انا احبك وابيك بالحلال وانتي تحبيني ليش ماتبين زواج ؟ وعذري دايم اننا ما نصلح لبعض! بس المشكله ان رفضي له عشان فرق الطول! هو قصير مره طوله ١٥٤ وانا طولي ١٥٦، وفوق كذا احس اهلي ماراح يوافقون لان عايلتنا كلهم طوال (الرجال) ف كيف اخذ واحد قصير؟ تكفون ساعدوني عطوني حل شسوي؟؟؟ انا احبه بس هو قصير قصير مره وخايفه نجيب عيال ويطلعون قصار مره. صح بتقولون هذي خلقة ربي! ماقلنا شي بس النفس صعب تتقبل".

اختلف جمهور حلوها بين مؤيد ومعارض، ولكن قبل رأي الجمهور، لنعرف رأي العلم في الموضوع:

كشف الباحثون في  الجامعة البريطانية المفتوحة أن الرجل الطويل أكثر جاذبية للمرأة وأوفر حظاً في الإنجاب. كما كشفت دراسة حديثة أن الرجل قصير القامة يعاني أكثر من الغيرة مقارنة بطويل القامة، فالرجل الطويل هو الأكثر استرخاءً والأقل غيرة، حيث يرتبط طول القامة بالجاذبية والحضور  الطاغي، وبالخصوبة أيضاً!

كما أن تناسب الطول بين الرجل والمراة مهم في العلاقة الزوجية ومؤثر في الحالة النفسية للمرأة،  فإذا كان الزوج أطول بكثير، فالمرأة تشعر بقلق وخجل  وتحاول دائماً أن تظهر طولها.

 أما عن خبيرة حلّوها الأخصائية النفسية ميساء النحلاوي، فقالت:

"هل ستتخلين عن شاب يحبك وتحبينه من أجل ٢ سم؟! لو كنت تحبينه حقاً لما فكرت في فرق الطول. أنصحك أن تراجعي أولوياتك وتحددي ما يهمك عند اختيار شريك المستقبل. هل تضمنين سعادتك مع رجل طويل؟ فكري جيداً وحددي أولوياتك وقرري في ضوء ذلك، بالتوفيق".

أيَد بعض المعلقين رأي الخبيرة قائلين:

"لو كنت تحبينه فعلا لما فكرتي بهذه الطريقة وما رح يفرق معك طوله لانه في الزواج نحتاج لاشياء اخرى اهم بكثير. عزيزتي اذا كان هذا الانسان على خلق يحبك ويحترمك فتوكلي على الله، طبعا يمكنك ان تختاري رجلا اطول منه وهذا من حقك ولكن كيف تضمنين اخلاقه وتعامله معك....صدقيني اذا كان انسان طيب ويعاملك كملكة فلا تترددي فهذا ما تحتاجه كل امرأة وسوف تكتشفين ذلك بعد الزواج ولن تحسي ابدا بفارق الطول مع انه ليس كبير....وفقك الله". 

بينما ساند البعض الآخر صديقة حلوها بالتعليقات التالية:

من قطر:  صراحة لو أنا مكانك أو عندي أخت أنصحها بالرفض. ليس  تقليلاً من شأنه، لكن التوافق مهم  في الحياة ومن الضروري أن يكون  هناك تناغم في هذه الامور.

من السعودية: إذا رفضتيه من أجل  الطول فهذا من حقك. نعم هناك زوجات سعيدات عاشوا مع أزواج أقصر منهم ولكن ذلك بسبب أنه لم يكن يسبب لهم  مشكلة، و لكن هذا لا ينطبق عليك، أنت حرة باختياراتك ولست مذنبة إذا رفضتيه.

وشاركنا صديقنا من مصر تجربته في التعليقات: "أنا طولى 165 وزوجتى 180 وسعداء، أنت لا تحبين هذا الشاب ولكن تحبين تمسكه بك وسوف تندمي!".

سؤالنا لك صديقتي؛ هل صاحبة المشكلة تبالغ في رد فعلها تجاه قصر قامة العريس؟ أم هو حقها الطبيعي؟ كيف ستتعاملين مع الموقف إن كنت مكانها؟ شاركينا رأيك في التعليقات على رابط المشكلة على حلوها: رفضت حبيبي لأنني لا أقبل أن يكون زوجي أقصر مني!

ذات علاقة