أمر طبيعي أن يصيبك الأذى عندما تخونك زوجتك، ومن المهم أن تتخط الخيانة وتتابع حياتك، فخيانة الزوجة هي واحدة من أكثر التجارب المؤلمة للرجل، وهذا الحادث لديه القدرة على تركك محطماً، حيث تتشكل في حياتك معضلة حول ما إذا كان يجب أن تنهي العلاقة الزوجية بطريقة حادة (طلاق) أو أن تمنح زوجتك فرصة ثانية، الوضع صعب ومن المهم أن تحافظ على رباطة جأشك ولا تدع عواطفك تتحكم بك.


ذات صلة


خيانة الزوجة

أسباب وتراكمات كثيرة أدت بالمرأة إلى خيانة زوجها
نتفهم أنه عندما يكون الشخص الذي تحبه وتهتم به قد خانك؛ يصبح من الصعب جداً إبعاده عن حياتك دفعة واحدة، لكنك تحتاج إلى بذل بعض الجهد لبدء الحياة من جديد، لكن ماذا عن تجاوز الخيانة ومسامحة زوجتك على خيانتها، لا سيما إذا كان بينكما أطفال؟
كنا قد تحدثنا في مقال سابق حول الخيانة النسائية والأسباب التي تدفع الزوجة لخيانة علاقتها الزوجية، ولأن خيانة المرأة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بشكل العلاقة الزوجية ومدى ارتباط الزوجين والعديد من الأسباب، التي تجعل من الضروري النظر إلى موضوع الخيانة النسائية بذات الأهمية عند بحث أسباب خيانة الزوج، كما يمكنك مراجعة مقالنا الذي تحدثنا خلاله؛ عن بعض العلامات التي يمكن أن تدلك على خيانة شريكة حياتك للعلاقة، التي تجعل من حياتكما قبل اكتشاف الخيانة؛ في مهب الريح ومهددة بالانفصال لعدة عوامل أدت في الأساس إلى بحثها عن الحب والاهتمام من رجل آخر خارج العلاقة الزوجية.
لا نحاول تبرير خيانة المرأة لزوجها، إلا أن التفكير في الأسباب والتراكمات التي قادتها لارتكاب هذه الخطيئة؛ أمر غاية في الأهمية، ولا نستطيع حصر الخيانة الزوجية لدى الرجال فحسب، لأن الواقع يثبت عكس ذلك، أو لنقل أن النساء والرجال ربما حققوا المساواة أخيراً في أمر ما!
 

ذات علاقة


نسيان خيانة الزوجة

كيف يمكن أن تنسى خيانة زوجتك؟
سواء قررت أن تعمل على إصلاح زواجك بعد مسامحة زوجتك على الخيانة أو الطلاق، يجب عليك معرفة كيفية الشفاء من جرح الخيانة.. هذا ليس سهلاً، ومن المحتمل أن يكون أحد أكثر الأجزاء صعوبة، كما أنه من غير المتوقع أن يظهر لديك حالة من الهدوء في خضم هذه الفوضى، حيث تتأجج مشاعر وذكريات خيانة زوجك في هذه اللحظات، وأنت على دراية بالكيفية التي تتصرف بها، لأن هدفك الوحيد هو إيقاف الألم والخوف ثم الاستمرار في الحياة، فيما يلي أفضل النصائح التي تقدمها مستشارة العلاقات الدكتورة كارين فين (Karen Finn) من أجل تجاوز ونسيان حادثة خيانة الزوجة:

- تقبل آثار الخيانة: إلى أن تتصالح تماماً مع خيانة زوجتك أو تنفصلا، ستسيطر على ذهنك ذكريات الماضي والأفكار وكل ما هو مشترك بينكما، وكل شخص يكتشف نكران الجميل في علاقته؛ يعاني من نفس الاستجابات الصادمة، لكن لمجرد أن الآثار التي تخلفها حادثة خيانة الزوجة.. طبيعية، فإن هذا لا يعني أنها يجب أن تصبح معيارك الجديد لتقييم هذه العلاقة أو أية علاقة مستقبلية، يمكنك التعامل مع هذه التأثيرات ثم السيطرة عليها.. ثم أخيراً يمكنك التغلب عليها.

- سيطر على طريقة تفكيرك: وهذا أمر بالغ الأهمية للتعامل مع تأثيرات الخيانة النسائية، فعندما تكون زوجتك غير مخلصة، هناك إغراء كبير للنظر إلى نفسك كضحية! وبطرق مختلفة أنت فعلاً ضحية، مع ذلك فكلما زاد تفكيرك بنفسك، سيكون من الصعب عليك تجاوز التأثيرات لأنك ستشعر بالعجز، إن أقوى إدراك ممكن الآن هو أنه يمكنك التحكم في عقلك وأفكارك، هذه السيطرة والتحكم لإدراك طريقة تفكيرك؛ تسمح لك معرفة أنك قوي بما فيه الكفاية وقادر بما يكفي لتجاوز المحنة.

- حدد كيف تأثرت بخيانة زوجتك: للأسف هذه واحدة من تلك الأشياء التي لا يمكنك القيام بها إلا بعد حدوث الخيانة، لذلك سوف تعاني من الصدمة قبل أن تتمكن من تسمية الأشياء بمسمياتها، لكن بعد البدء في تسمية التأثيرات التي وقعت بسبب خيانة زوجتك؛ تكون قد بدأت مرحلة الانتصار عليها.

- ضع خطة! في كل مرة تكتشف فيها أحد التأثيرات بسبب خيانة شريكة حياتك؛ حان الوقت للحصول على استراتيجية، لذا اكتشف كيف يمكنك إما منع نفسك من التواجد في وضع مشابه مستقبلاً، أو كيف ستغير استجابتك له في المرة القادمة (إذا وقعت ضحية خيانة زوجية مجدداً ونرجو ألا يحصل ذلك).

- اطلب المساعدة: من الصعب التعامل مع تأثيرات الخيانة الزوجية، ويحتاج الجميع إلى مساعدة واحدة على الأقل، لذا كن شجاعاً وابحث عن المساعدة التي تحتاجها وتستحقها.
 

بعد أن تخونك زوجتك

ماذا تفعل بعد خيانة زوجتك للعلاقة؟
في حال وجدت نفسك مضطراً لمعرفة كيفية التعامل مع الأشياء بعد أن تخونك زوجتك؛ عليك وتحتاج إلى معرفة ما يجب فعله، فهناك عدد من الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار، إذا كنت قد اكتشفت أن زوجتك قد خانتك فإن ردود أفعالك الأولية سوف تكون مدفوعة فقط بالعاطفة، يمكن أن يختلف ترتيب وتعبير هذه المشاعر من إنسان لآخر، لكن الجميع سيختبر نسخة من الغضب والحزن، ففي حين أن بعض الرجال سوف يشعرون بالحزن واليأس في البداية، سوف يشعر آخرون بالغضب والرغبة بالانتقام، وبغض النظر عن رد الفعل.. فإن كل هذه المشاعر ستظهر وتحتاج إلى التعامل معها، وها هي الأشياء التي يجب عليك فعلها:

لا تدع غضبك يسيطر عليك: بعد أن تعرف أن لزوجتك علاقة حميمة مع رجل آخر، فإن رد الفعل المشترك (والمفهوم) من معظم الرجال هو الغضب؛ هذه العاطفة الخطيرة والتي يمكن أن تدفع حتى أكثر الرجال عقلانية لاتخاذ قرارات سيئة، فقد يصبح الشخص مسيئاً لفظياً أو يستخدم العنف الجسدي مع زوجته، أو ربما الرجل الآخر.. إنك مع الغضب غير قادر على كسب أي شيء ويمكن أن يغرق أي أمل في إصلاح الأمور، أو أن تجعل الوضع أسوأ.

نفّس عن مشاعرك بطريقة حضارية: ستشعر أنك بحاجة إلى تخفيف حدة مشاعرك بطريقة جسدية، فحاول إيجاد طريقة آمنة لتحقيق ذلك، لا تؤذي نفسك أو زوجتك أو أطفالك، غادر المنزل حاول أن تقوم بأي نشاط جسدي طيلة فترة مواجهة تأثيرات خيانة زوجتك على حياتكم.

حدد ما الذي تريده فعلاً: هل ترغب في الاحتفاظ بزواجك أو أن الطلاق على بعد خطوة واحدة، حتى قبل أن تكتشف أمر خيانة زوجتك، قد يكون هذا هو الوقت المناسب للتحدث مع مستشار متخصص في قضايا الزواج والطلاق، الأمر ليس بسيطاً وفي كثير من الأحيان يمكن أن يساعدك مستشار زواج مؤهل لتوضيح ما تحتاج إليه وأفضل الخطوات التي تأتي تالياً.
 

تفاصيل خيانة الزوجة

هل من المهم أن تعرف كافة التفاصيل فيما يتعلق بخيانة زوجتك؟
نعم.. وكما تقول مستشارة العلاقات الزوجية لورين هاروت (Lorin Harrott): "إن السبب في ذلك هو المهم لفهم ما سيساعدك على معرفة ما يجب فعله الآن وأنت تعرف أن زوجتك قد خانتك"، حيث سيختلف سبب خيانتها، إذا لا يوجد سبب واحد لماذا تخون المرأة، أو أي شخص آخر.. حتى أنت!
من الواضح أن الخيانة (سواء من الزوج أو الزوجة) علامة على وجود مشكلة أو مشكلات متراكمة في العلاقة، سوف تحتاج إلى فهم ذلك من أجل إصلاح العلاقة إذا كنت تنوي ذلك، في نهاية المطاف فإن الخيانة ربما لا تتعلق بك كشريك، ولا علاقة لها بأوجه القصور الشخصي لديك، ثم أن معرفة الأسباب الحقيقية لوقوع الخيانة؛ جزء مهم عندما تعرف ما يجب فعله، حيث يساعدكما على معرفة سبب الوصول إلى هذا الوضع، فلا يجب أن تكون الخيانة النسائية هي نهاية لعلاقة الزواج لا سيما إذا كان الأطفال سبباً كافياً لاستمرار الزواج.

هل تريد حقا إنقاذ زواجك، أم أنك مستعد للانفصال؟

سؤال آخر يسأله الرجل الذي تعرض للخيانة، هو ما إذا كان يريد إنقاذ زواجه؛ بعد أن تعرض لإيذاء تام من قبل زوجته؟ إنه سؤال مشروع، ويجب الإجابة عليه بصدق، قبل محاولة معرفة كيفية مسامحة زوجتك الخائنة، إذا كنت تعرف بالفعل في داخلك؛ أنك لن تتمكن أبداً من حب زوجتك مجدداً أو مسامحتها، فمن الأفضل أن تنهي قضية خاسرة ستزيد الأمر سوءاً لكليكما، ينطبق هذا بشكل خاص على العلاقة التي تتكرر فيها الخيانة النسائية أو إذا كانت زوجتك تخدعك لفترة طويلة من الزمن، فمنذ أن اتخذت زوجتك قرار خيانة العلاقة بينكما؛ يجب أن تعرف أنه سيكون من الأسهل لها أن تخونك مرة أخرى في المستقبل! في المقابل ولأن أفضل الزيجات تنطوي على أوقات صعبة، سيكون عليك العمل بجد لإعادة بناء الثقة مع زوجتك.. خاصة إذا كانت ضحية خيانة دفعتها إليها الظروف والمشاكل ولم تكن بكامل إرادتها، وصدقني ستعرف أنت ذلك.

في المحصلة.. كنت تعتقد أن زوجتك كانت نوعاً من الملائكة ومحصنة ضد ذنوب الإنسان، لكنها خانتك! الآن تدرك أنها تماماً مثلك.. فهي بشر وكإنسان ستكون هناك أوقات لا تفشل فيها فقط في تلبية توقعاتكِ، ولكنها ستحبطك أيضاً، من الواضح أنني لا أحاول تقديم عذر لخيانة زوجتك، لكنني أقول أنه إذا كنت تريد أن تنقذ هذا العلاقة، عليك أن تدرك أن لها أخطاء كما لديك أنت تماماً، يجب عليك أن تغفر أخطاءها وأن تعيش مع هذه الأخطاء، كما تفعل هي وفعلت سابقاً... أليس كذلك؟ حاول أن تتقبلها كما تتقبل نفسك.

في النهاية.. إن هذه النصائح ليست شيئاً ما تفعله مرة واحدة وتتوقع تحقيق تقدم فوري على تأثيرات الخيانة، ستحتاج إلى إعادة تطبيق هذه النصائح كثيراً (ربما حتى عدة مرات في اليوم الواحد)، حتى تكتشف أنك قادر دائماً على الاستمرار في حياتك، إلى أن يتم شفاؤك تماماً من جراح الخيانة، ما رأيك؟ شاركنا من خلال التعليقات.