نمط البيوت الحديثة جعل من الحدائق المنزلية أقل انتشاراً، ففي وقت سابق كانت الحديقة المنزلية جزءاً لا يتجزأ من تصميم المنازل البسيطة منها والفخمة، كما كانت الحديقة امتداداً طبيعياً للمنازل، لكن مع نمط التوسع الرأسي والبناء الطابقي أصبحت الحدائق أقل شيوعاً بسبب ضيق المساحة والابتعاد عن التربة الطبيعية.
لكن هل فكرت بتحويل الشرفة أو التراس لحديقة منزلية، لا بد أنك فعلت!، وفي هذه المادة نقدم لك أفكار حول استغلال واستخدام الحدائق المنزلية كإحدى سبل إيجاد الراحة والطمأنينة والاسترخاء، ونتحدث عن أفضل مزروعات الحديقة المنزلية وأفضل النباتات للزراعة في المنزل، وكيف يمكن استغلال المساحات الضيقة في إنشاء حديقتك الخاصة.
 


ذات صلة


لماذا يجب أن تنشئ حديقتك المنزلية؟!

قبل البدء بذكر الأفكار حول إنشاء الحديقة المنزلية نجد سؤالًا يطرح نفسه، ألا وهو لماذا أقوم بزراعة حديقة المنزل؟

1- الحديقة المنزلية تعطيك مظهراً جميلاً
بطبيعة الحال يقصد معظمنا المنتزهات والحدائق العامة ليستمتع بمظهر الأشجار والزهور، لكن ماذا إن قمت بإنشاء منتزهك الخاص في البيت!، ستمنحك حديقة المنزل مظهراً استثنائياً وبشكل يومي يجعلك أكثر شغفاً بالاعتناء بالمزروعات المنزلية.

2- طعامك من زراعتك
من ضمن خطط الزراعة المنزلية أن تقوم بزراعة الخضراوات أو البقول أو الأشجار المثمرة الصغيرة، بذلك لن تحصل فقط على مظهر جميل وخلاب، وإنما ستحص على ثمار طازجة ونظيفة ومعلومة المصدر، وستأكل مما تزرع.
كما تساعدك ثمار حديقتك المنزلية على تجنب المواد الكيميائية التي تستخدم في الزراعة التجارية ويتناولها معظمنا يومياً، ففي الزراعة المنزلية يمكنك استخدام مجموعة من الأسمدة الطبيعية التي ستقدم لك محصولاً طبيعياً وجيداً وخالٍ من الكيماويات.

3- التأثير البيئي للحديقة المنزلية
تتأثر البيئة تأثراً واضحاً إيجابياً بالزراعة، حيث تعمل المزروعات على تنقية الجو في المنزل وتقليل نسب التلوث، كما سيؤدي استخدامك للأسمدة الطبيعية لتقليل النفايات، فضلاً عن الرطوبة التي تمنحها النباتات لجو المنزل، وإن كنت تزرع في حديقة ذات تربة طبيعية فإن الزراعة ستحافظ على التربة أيضاً.
    
4- خلق المتعة والإيجابية
أصحاب الحدائق يشعرون بالمتعة حينما يرون نتائج عملهم بحديقتهم المنزلية، ويشعرون بالرضا وهم ينظرون إلى التربة الجرداء أو الشرفة الإسمنتية وقد تحولت إلى قطعة من غابة طبيعية!.
كما أن زراعة الحديقة المنزلية ستساعد على تحسين المزاج والصحة النفسية في كل وقت، فالخضرة والزهور من أهم المناظر التي ستساعدك على التخلص من الضغط والتوتر.
 

ذات علاقة


أفكار حول زراعة الحدائق المنزلية

والآن يمكننا الحديث حول بعض الأفكار الخاصة بزراعة الحدائق
تتطلب المساحات الصغيرة أفكاراً مبتكرة لاستغلال المساحة المتاحة، ولتحويلها بذكاء إلى مساحة للراحة والخلو بالنفس والتفكير، كما أن الجلوس في الأماكن الهادئة والجميلة كالحديقة المنزلية يعطي للشخص فرصة للتأمل واعتزال الضجيج والناس ربما.
تقول الحكمة "الأشياء الجيدة تأتي في مجموعات صغيرة"، إن لم تكن عزيزي القارئ تتمتع بمساحة كبيرة لحديقتك فإليك بعض الأفكار حول استغلال المساحات الضيقة لحديقة منزلك:

1- اضغط المزروعات في زجاجات صغيرة
عن طريق الرفوف المتعددة الطوابق يمكن وضع المزروعات في القناني أو القوارير البلاستيكية على هذه الرفوف مع تعريضها لأشعة الشمس حتى تتمكن من النمو بالشكل الطبيعي لها، ستمنحك هذه الطريقة استغلالاً مثالياً للمساحة الضيقة.

 

2- اصنع بعض الرفوف الجانبية حول أسوار الحديقة
إن صناعة بعض الرفوف الجانبية في الشرفة أو التراس أو الحديقة الصغيرة يخلق مساحات إضافية لحديقتك، كما أنه يغير لون الأسوار الاعتيادية إلى ألوان أخرى تجلب البهجة وتصنع جمال المنظر.

3- أنشئ جداراً حياً
فاختيارك لبعض النباتات الطولية يجعلك تشعر بأنك قد صنعت جداراً حياً في مساحة محدودة، عن طريق زراعة النباتات العشبية المعمرة والشجيرات الصغيرة، هذا يتناسب جداً مع المساحات الصغيرة خاصةً.

 

4- ازرع حديقتك في أوانٍ
إن الزراعة في الأواني لا تحتاج لحديقة لأن الأواني تحكم  المساحات وتتحكم بها، كما أنها أقل صيانة لأنها تحكم التربة التي توضع فيها وتحافظ عليها من التعرية.

 

5- استخدم التراس الخاص بك وأضف إليه الأثاث الملون بألوان البهجة، هذا يمثل حلاً جدياً لإنشاء حديقة خاصة بك وإن كانت قليلة الحجم، ولكنها ستوجد روح المتعة والسرور لديك،مع الأخذ في الاعتبار تناسق ألوان المكان سواء كانت في طلاء الأثاث الخاص أو في النباتات.

6- اجعل حديقة المنزل متعددة الأغراض
حتى وإن كانت حديقة المنزل ضيقة المساحة يجب أن تتأكد من استعمالها الاستعمال الأمثل، فمثلًا يمكنك وضع بعض قطع الأثاث  لمقابلة الأصدقاء، يمكن استخدامها كمكان يعمل على راحتك وضع بها الوسائد لجلب الراحة لك، ويمكن أن تحولها لمكان العمل الخاص بك.


 

7- ركز على الأثاث
إن وضع الأشياء المهمة في نهاية الحديقة يخلق نوع من الوهم يشعرك بأن حديقتك كبيرة، كما أن وضع الأبيض من الأثاث في الخلف كذلك يشعرك بكبر حجم الحديقة ويخلق نوع من التناسق للألوان. لذا يفضل استخدامه في الأماكن الضيقة، كذلك يفضل وضع الألواح الخشبية جانبًا مما يخلق المساحات المطلوبة.

8- اختر الشجرة المريحة في العناية
فاختيار الشجرة ذات الورقة الكبيرة وسهلة العناية توفر الكثير من الجهد والصيانة والحجم.
 

أفضل النباتات التي يمكن زراعتها بحديقة منزلك

تتوافر النباتات التي يمكن زراعتها بحديقة المنزل وتتنوع حسب حجم الحديقة وكذلك تربة الحديقة نفسها وعوامل الجو والمكان الذي تتواجد فيه الحديقة، وإليك بعض النباتات المثالية للزراعة في الحديقة المنزلية:

أريكا النخيل (areca palm)


هذه النبتة يمكن زراعتها بأي مكان بالمنزل ولكن دون التعرض المباشر لأشعة الشمس، حتى لا تصفر أوراقها، هذه النبتة لا تتجاوز سبعة أقدام في الأماكن المغلقة، كما أنها مفيدة في تصفية الزيلين والتولوين من الهواء وهي مرطب قوي، ويجب ترك تربتها تجف بين الري والآخر وخصوصاً في فصل الشتاء.

 

الصبار(Aloe vera)


هذا النبات مفيد جداً حيث أنه يعمل على إزالة التلوث الموجود كنتيجة ثانوية للمنظفات الكيميائية الموجودة بشكل عام في بيوتنا، كما أنه يمكن استخدامه لتحقيق بشرة رائعة ناعمة، تطلب هذه النبتة الجفاف بشكل دوري كما أنها تحب أشعة الشمس المباشرة، يفضل سقي هذا النبات كل ثلاثة أيام.

 

نبتة الأفعى –سيف سان جورج- لسان الأم (snake plant)


كلها مسميات لنفس النبتة، تتمتع هذه النبتة بالعديد من المزايا ويمكن وضعها بحمامات المنازل لأنها ترشح مادة الفورمالديهايد الناتجة عن منتجات العناية بالبشرة، كما أنها منقي مميز للهواء، ولا تتطلب اهتمامات إضافية فهي تنمو بسهولة ولا تحتاج الكثير من الماء ومن الممكن تركها لأسابيع طويلة دون عناية خاصة، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار ضرورة زراعتها في تربة حرة حتى  لا تتعفن.

 

نبتة العنكبوت (spider plant)


سميت بهذا الاسم بسبب شكل أوراقه المميز والذي يشبه العنكبوت في تشعبه، يقاوم هذا النبات انبعاثات البنزين والفومالديهايد والزيلين وأول أكسيد الكربون، يمكن استخراج الزيت منه واستعماله في صناعات أخرى كالطباعة والجلود، لا يطلب هذا النبات سوى تربة جيدة تصرف المياه بشكل دوري، ولا تقلق إذا تحول لون الأوراق إلى بني لأن هذا أمر طبيعي فسيعود بنفسه إلى لونه الأخضر.

أنواع أخرى لنباتات يمكن زراعتها بحديقة المنزل
يمكن زراعة النباتات المزهرة والتي تنبت وتتكاثر عن طريق مخزن غذائي أنتجته هي بنفسها تحت تربتها كما في النرجس والتوليب وشقائق النعمان واللوتس.

يمكن أيضاً زراعة النباتات العطرية الطبية والتي تسهم في المجال الطبي كما أنها تساعد اقتصادياً وذلك عن طريق بيع زيوتها وزهورها كعلاج أو مساعد علاج، كما تعتبر بعض الخضراوات والأعشاب القابلة للأكل خياراً مثالياً للزراعة المنزلية، مثل النعناع والبقدونس والبصل والثوم والطماطم والبامية وغيرها من الخضراوات.
ويمكن أيضاً زراعة المتسلقات والشجيرات الصغيرة حسب المساحة المتوفرة لها ففي الأماكن الصغيرة يمكن زراعة الشجيرات التي لا تتجاوز طول 3أو 4 متر كالدفلة والورد الصيني والثويا و شجيرات خف الجمل.
بينما يمكن زراعة النباتات المتسلقة في الحدائق كبيرة المساحة تلك النباتات التي  تعتمد على دعامات لتنمو بشكل طولي أو أنها تنتشر على الأرض بشكل ملحوظ كما في اللبلاب.
 

نصائح هامة لمن يهتم بزراعة حديقة منزله

إن كنت عزيزي القارئ ممن يهتم بزراعة حديقة المنزل فإليك بعض النصائح الهامة التي يجب أخذها في الاعتبار:
1- اختر النبات المناسب للتربة  وللتهوية والإضاءة الموجودة عندك، حتى لا ترتفع التكاليف وكي لا تفقد فائدة زراعتك للحديقة.
2- الأناقة وتناسق لون الطلاء الخارجي يجب أن يكون أولوية في تنسيق الحديقة المنزلية، فربط فكرة اللون الخارجي بالداخلي من أهم المتطلبات لإتمام عمليات التناسق والبستنة.
3- لا يجب أن تكون ألوان أثاث الحديقة متطابقة، مع الأخذ في الاعتبار أن الألوان الزاهية مثل الوردي والبرتقالي حين تتلاقى بعضها ببعض تشعرك ببهجة كبيرة وتطغي على روحك بشيء من السرور والفرحة.
4- عليك بالمتابعة الدورية للحديقة والقراءة عن أنواع النباتات وأهميتها وأضرارها وكيفية العناية بها.
5- تذكر جيداً دور أشعة الشمس المباشرة وغير المباشرة وتأثيرها على النباتات، واختر النبات الذي يتناسب مع اتجاه منزلك وكمية وحدة ومدة الشمس التي تدخل إلى الحديقة.

أخيراً.... إن اختيار النباتات المناسبة للحديقة المنزلية قد يبدو للوهلة الأولى أمراً متعباً، لكن ما أن تتخذ قرارك بإنشاء حديقتك الخاصة ستجد خيارات كثيرة في عالم النبات، كما يمكنك الاستعانة بخبراء البستنة، ويمكنك استشارة مجتمع حلوها عن أفضل أنواع النباتات المنزلية من خلال هذا الرابط.