أمثلة على الأهداف الذكية في العمل والتعليم والحياة الشخصية

أمثلة على الأهداف الذكية في العمل للموظف، وأهمية الأهداف الذكية في نموذج تقييم الأداء الوظيفي، أمثلة على الأهداف الذكية في التعليم ومعيار سمارت، ومثال على هدف ذكي قابل للقياس

إن امتلاك الأشخاص والشركات والمؤسسات لأهداف ذكية عامل أساسي من عوامل النجاح، فعلى المستوى الشخصي عندما يحدد الفرد هدفاً ذكياً، يساعده ذلك على تحقيق ما يريد سواء على المستوى الوظيفي أو التعليمي أو الحياة الاجتماعية، أما الشركات والمؤسسات الكبيرة فإن تحديدها لأهداف ذكية يجعل العاملين فيها سواء من الإدارة أو صغار الموظفين يعرفون بالضبط ما المطلوب منهم وما هو هدف شركتهم وخططها المستقبلية، ويمنح الإدارة القدرة على تقييم الأداء الوظيفي والوقوف على عوامل النجاح والفشل.

نتناول في هذا المقال أهمية الأهداف الذكية (سمارت SMART) مع سرد مجموعة أمثلة على الأهداف الذكية في العمل والتعليم والأهداف الشخصية الذكية، والأهداف الذكية في نموذج التقييم الوظيفي.

ما هو تعريف الأهداف الذكية (سمارت)؟ ما هو معيار سمارت؟
الأهداف الذكية (سمارت) هي ببساطة الخطة المحددة التي نضعها لتحقيق أهدافنا، وكلمة SMART هي اختصار لخمسة مصطلحات تعبر عن شروط يجب أن تتحقق بالهدف كي يكون هدفاً ذكياً، وهي: 

  1. "Specific" وتعني "محدد". 
  2. "Measurable" وتعني بالعربية "قابل للقياس". 
  3. "Achievable" أو "Attainable" وتعني بالعربية "قابل للتحقيق"، ويفسرها البعض "Agreed Upon" وتعني "مقبول للجميع" أو "موافق عليه من قبل الجميع".
  4. "Relevant" وتعني "وثيق الصلة بحياة الفرد"، أو "Realistic" وتعني بالعربية "واقعي". 
  5. "Time-Bound"، أي "محدد بمدة زمنية".

وقد فصّلنا شروط الهدف الذكي في مقال سابق مع شرح كامل لمفهوم الهدف الذكي ومعنى كل حرف من معيار سمارت أو SMART، يمكنكم مراجعة المقال من خلال النقر على هذا الرابط.

يجب أن يحتوي الهدف الذكي على نقطة بداية ونقطة انتهاء وتفاصيل لكيفية تحقيقه ومعايير لقياس التقدم والنجاح والفشل. وهذا ما يجعل الهدف هدفاً ذكياً قابلاً للقياس والتحقيق، كما يجب أن تكون الأهداف الذكية واقعية ومقبولة لدى الإدارة والموظفين حتى يكون هناك دعم من قبلهم للهدف.
وعلى مستوى الأهداف الذكية في المجال الوظيفي يجب أن يكون الهدف ذا صلة بالموظفين ويجب أن يكون هناك حافز لجعلهم يعملون على تحقيق الهدف وأن يكون في إطار إمكانياتهم حتى لا يمثل لهم إحباطاً أو يثبط من هممهم[2].

ما هي فوائد الأهداف الذكية في العمل والتعليم؟
 أهمية الأهداف الذكية في العمل والتعليم والحياة الشخصية كثيرة جداً، لعل أهمها أنها تحفظ الفرد من الانغماس في أهداف عامة وغير واقعية، وتجعل الطريق لتحقيق الهدف واضحاً ومحدداً وبالتالي فهي تحفظك من الانجراف وراء الأشياء غير المهمة[2].

ومن فوائد الأهداف الذكية أنها تجعلك أكثر إنتاجية وأكثر استفادة من مواردك وأكثر تنظيماً لوقتك، وتمنحك القدرة الموضوعية على قياس الأهداف والوقوف على أسباب النجاح والفشل والاستفادة منها.

مثال على هدف ذكي قابل للقياس في العمل
إن وجود الأهداف الذكية للموظف هو أمر غاية في الأهمية سواء بالنسبة للموظف نفسه أو للشركة، فهي تشكل عاملاً أساسياً من عوامل نجاح الشركة، لأن وجود هدف ذكي يعني أن الجميع يعرف دوره ويعرف ما المطلوب منه ومتى ولماذا وأين ومع من عليه إنجازه (What, Why, Who, When and Where)، وجميع الشركات التي حققت نجاحاً كان لديها أهداف ذكية. 

سنقدم فيما يلي أمثلة على هدف ذكي في العمل:
الهدف الذكي الأول خاص بـ ساشين ريخي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة NOTEJOY. والهدف عبارة عن (خطة لعقد خمس دورات لتدريب العملاء خلال 3 أشهر)، فكان الهدف كالتالي:

  1. محدد: عقد خمس دورات عبر الإنترنت
  2. قابل للقياس: من خلال عدد الحضور للدورات ونسبة رضاهم عنها.
  3. يمكن تحقيقه: من خلال توفر الموارد.
  4. ذو صلة / واقعي: الدورات مفيدة جداً لرجال الأعمال.
  5. محدد زمنياً: الدورات ستبدأ بعد شهر وستعقد لمدة ثلاثة أشهر.

إن عدم وجود هدف هو عبارة عن المشي بدون خريطة أو بناء قارب بدون خطة، وتحقيق الأهداف الذكية  يعني أنك تعرف ماذا تريد وكيف سيتم تحقيقه، وإن لم تتحقق أي من الشروط السابقة التي ذكرناها سيكون هدفك عبارة عن هدف غير ذكي. فعلى سبيل المثال إن لم تتوفر أي معايير لقياس مدى نجاح أو فشل الدورات، سيكون المثال أعلاه مثالاً على هدف غير قابل للقياس في العمل.[3]

مثال على هدف ذكي قابل للقياس في التعليم والدراسة
لدينا جميعاً أهداف نريد تحقيقها، وكطالب لا بد أن تمتلك القدرة على تحديد الهدف الذكي في التعليم الخاص بك، ربما يكون هدفك هو تحقيق نتائج مرتفعة في الدراسة أو الحفاظ على حياتك الاجتماعية أو تكوين الصداقات، لكن احذر من وضع أهداف غير قابلة للتحقيق والقياس. وسنورد هنا مجموعة أمثلة على هدف ذكي في الدراسة والتعليم.

المثال الأول هو "توفير صندوق للطوارئ"[4]:

  • هدف محدد: إنشاء صندوق طوارئ بقيمة 1000 دولار، سوف ألقي نظرة على الأموال التي أمتلكها ومصادر الدخل ومصادر الإنفاق، سأقوم بتحديد الجوانب التي يمكنني تخفيض نفقاتي فيها، وسأبحث عن دوام جزئي يوفر لي بعض الدخل.
  • هدف يمكن تحقيقه: تتوفر الموارد لتحقيق الهدف، وهي التوفير من المصروف وإيجاد عمل جزئي. سأقوم بداية كل أسبوع بتسجيل مدخراتي، والمبلغ الإضافي الذي جنيته من العمل.
  • هدف ذو صلة / واقعي: أحتاج فعلاً إلى إنشاء صندوق للطوارئ لأنه قد تحدث مشكلة أو عطل مفاجئ يتطلب المزيد من المال، كما أن مشاريعي القادمة في الجامعة يلزمها الكثير من النفقات.
  • هدف محدد بزمن: سأبدأ الصندوق يوم الأحد القادم، سأعمل جاهداً على تزويد صندوق الطوارئ خلال 18 شهراً بمبلغ 1000 دولار، وهذا يعني أنني سأقوم بتخصيص 56 دولاراً شهرياً لهذا الصندوق.

وهذا مثال آخر على هدف ذكي قابل للقياس في التعليم والدراسة يتمثل في "رفع المعدل التراكمي من جيد إلى جيد جداً في نهاية العام الجامعي": [4]
هدف محدد: أريد الحصول على درجة A في كل مادة من موادي الدراسية هذا الفصل والفصل القادم لكي أرفع معدلي التراكمي إلى جيد جداً في نهاية العام، وأنا الآن أحقق درجة B، وهذا يتطلب مني أن أبحث عن المشورة والنصيحة لتحقيق هذا الهدف وتحسين أدائي الدراسي.

  • هدف قابل للتحقيق: بداية من الغد سأقوم بإنشاء جدول زمني لكل أسبوع متعلق بالمواد الدراسية بحيث يتضمن ساعات العمل بدوام جزئي، ساعات الدراسة، ساعات الراحة، ساعات الفراغ، وسأخصص وقتاً محدداً أسبوعياً لاستذكار المواد الدراسية، وسأجعل أحد زملائي يساعدني في المواد التي أواجه صعوبة بها، وسأعمل على زيادة التركيز أكثر في الدراسة.
  • هدف ذو صلة / واقعي: أريد الوصول إلى أعلى طاقاتي كطالب لأن الحصول على درجات مرتفعة يحسن من فرصي المهنية في سوق العمل الذي أصبح أكثر تنافسية.
  • هدف محدد زمنياً: سأقوم بتحقيق علامات عالية في الامتحانات الأولية وامتحانات نصف الفصل والامتحانات النهائية، وسأحقق درجة A في كل المواد وبالتالي معدل 4 في معدلي التراكمي لهذا الفصل والفصل القادم، مما سيرفع معدلي التراكمي الكلي من جيد إلى جيد جداً في نهاية العام.

لكن أن تقول فقط أريد أن أكون طالباً متفوقاً أو أحقق المركز الأول فقط، دون وضع خطة واضحة لتحقيق ذلك فهو مثال على هدف غير قابل للقياس في التعليم أي هدف غير ذكي، ولن يجعلك تصل إلى أي نتيجة.

أمثلة على هدف ذكي في الحياة الشخصية
قام الباحث إدوين أ. لوك  بإجراء عدد من الأبحاث التي أثبتت أن تحويل النوايا العامة لأهداف واعية يؤدي إلى تحقيق إنجازات أعلى، وفي مقالته "نحو نظرية لتحقيق المهام وحوافزها" قال لوك: إن الأفكار الواعية تنظم تصرفات الشخص.

عند صياغة الهدف الشخصي الذكي، فكر في الأسئلة التالية:[5]

  1. ما الذي أحاول القيام به وما هي أكثر الطرق المحددة لوصفه؟
  2. لماذا أفعل هذا؟ وما هي نيتي الأصلية؟
  3. من سوف يساعدني؟ هل أحتاج الاتصال بشخص أو إشراك شخص آخر؟
  4. أين سيأخذني هذا؟ هل ستعجبني النتيجة التي سأصل إليها؟
  5. ما هي الموارد التي سأحتاجها لتحقيق ذلك؟

مثال على هدف ذكي قابل للقياس في الحياة الشخصية
ليكن هدفك الشخصي على سبيل المثال: توفير المزيد من المال. كيف نجعل هذا الهدف هدفاً ذكياً؟ عن طريق تحديد معايير الهدف الذكي من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية:[5]
كيف تجعل هدفك محدداً؟
الإجابة:
جملة "المزيد من المال" جملة عامة غير محددة، يجب تحديدها بمبلغ ثابت. لنقل أن هذا المبلغ هو 60 ألف دولار.

كيف تجعل هدفك قابلاً للقياس؟
الإجابة:
ما هو المبلغ الذي يمكنك توفيره لمدة شهر؟ ستوفر 500 دولار كل شهر من أجل تحقيق الهدف.

كيف تجعل هدفك قابلاً للتحقيق؟ 
الإجابة:
توفير ما يصل ل 6000 دولار في السنة، يعني أنك ستنجز هدفك خلال 10 سنوات، لكن قد تواجهك بعض العوائق في الطريق مثل الأزمات الاقتصادية وفقدان الوظيفة. دعنا نعطي للهدف سنة إضافية.

كيف تجعل هدفك ذا صلة بحياتك؟
الإجابة:
في مرحلة ما خلال السنوات العشر المقبلة ربما ترغب في الزواج وإنجاب طفل، سيؤثر هذا بالتأكيد على مدخراتك، ولا تريد أن تضحي بهدف بسبب هدف آخر. لذا، امنح نفسك استراحة لمدة عامين حيث لن تودع أي أموال خلالهما في صندوق الادخار الخاص بك.

كيف تجعل هدفك محدداً بفترة زمنية؟
الإجابة:
ستوفر 500 دولار شهرياً، مع عام احتياطي، واستراحة لمدة عامين؛ إذاً لديك خطة مدتها 13 عاماً لتوفير مبلغ 60 ألف دولار.

تقييم الأداء الوظيفي باستخدام الأهداف الذكية SMART
تكمن أهمية تقييم الأداء الوظيفي باستخدام الأهداف الذكية SMART بأنه أسلوب إدارة مبني على أساس علمي يساعد الشركات والمؤسسات في تسخير مواردها وإمكانياتها لتحقيق التقدم والنجاح والحفاظ على مكانتها في السوق بين المنافسين، لذا يجب أن تكون أهداف الأداء الوظيفي أهدافاً ذكية قابلة للقياس والتحقيق.
من هنا، يجب تشجيع المدراء على كتابة الأهداف الذكية من خلال إضافة حقول خاصة بالأهداف الذكية إلى نموذج تقييم الأداء الوظيفي.

عند تصميم نموذج تقييم الموظف الخاص بشركتك، قم بإضافة الحقول التالية لتشجيع رؤساء الأقسام على كتابة الأهداف الذكية: [6]

  1. مساحة كافية لتقديم وصف مفصل للهدف.
  2. حقل لتوضيح الهدف التنظيمي للمؤسسة والذي يرتبط به هذا الهدف.
  3. حقل لتفصيل أي أهداف فرعية يجب تحقيقها.
  4. حقل لتوضيح معايير قياس الهدف.
  5. حقل للفترة الزمنية للهدف.

ويجب أن لا يزيد عدد الأهداف الموكلة لكل موظف عن حد معين، يضمن قدرته على تحقيقها ضمن الموارد المتوفرة.

عندما يشرح المدراء للموظفين كيفية كتابة الأهداف الذكية فإن ذلك يساعد كثيراً في الانتقال من العمل بشكل فردي إلى العمل بشكل جماعي، ويضمن أن الجميع لديهم أهداف مشتركة وتوقعات مشتركة ايضاً.

وإليكم شرح لمعايير الهدف الذكي على المستوى الوظيفي: [6]

  • هدف محدد: تأكد أن الهدف غير عام، بل هدف محدد ومفصل وواضح للجميع وخال من الغموض، ويجيب عن أسئلة: ماذا؟ ومن؟ ومتى؟ وأين؟ ولماذا؟
  • هدف قابل للقياس: بمعنى كيف يتم قياس النجاح أو التقدم؟ عادة ما يتم قياس النجاح من حيث الكمية أو الجودة أو التوقيت والتكلفة.
  • هدف قابل للتحقيق والإنجاز: تأكد أن تحقيق الهدف في نطاق سلطة الموظف وقدراته، هل يمكن للموظف إكمال الهدف بنجاح في ضوء مزيج المهارات والموارد والوقت المتاح له؟
  • هدف واقعي وذو صلة: تأكد من أن الهدف عملي وموجه نحو تحقيق النتائج، وله صلة بدور الموظف وله صلة كذلك بتحقيق الفائدة للعمل.
  • هدف محدد بفترة زمنية: متى ستبدأ عملية تطبيق الخطة؟ كم المدة اللازمة لتحقيق كل هدف فرعي؟ متى يجب تحقيق الهدف النهائي؟

الأهداف الذكية للشركات والمؤسسات ذات أهمية كبيرة ليس فقط عند التقييم الوظيفي، لكنها تحقق الرضا الوظيفي للعاملين في الشركة وتجعلهم أكثر ارتباطاً بها وبالتالي أكثر إنتاجية.
​​​​​​​والآن جاء دورك عزيزي القارئ، أخبرنا ما هي أهدافك على المستوى الوظيفي والتعليمي والشخصي؟ وكيف تضع أهدافك في الحياة؟ يمكنك مشاركتنا أسئلتك وتجاربك ومشاكلك من خلال طرحها هنا.

المصادر و المراجعadd