الأهداف الذكية ونموذج الهدف الذكي SMART Model

جدول تخطيط الأهداف الذكية SMART Goals وشروط الأهداف الذكية وطريقة كتابة الأهداف الذكية ونموذج الهدف الذكي SMART Model وتحديد الأهداف والتخطيط ومعنى حروف كلمة SMART

ما معنى الأهداف الذكية (SMART Goals)؟ وكيف يمكننا تحديد وكتابة الأهداف الذكية؟ وما هي معايير وشروط الأهداف الذكية؟ وما تحليل كلمة SMART بالتفصيل؟

يوجد على هذه الحياة بلايين البشر ولكن عدداً قليلاً منهم قد حقق النجاح وعدداً أقل هم من حطموا الأرقام القياسية في التميز والتفوق سواء على مستوى العلم أو المال أو الثقافة والإنتاج الأدبي والفني وفي مختلف مجالات الحياة، رغم أن جميع البشر يمتلكون 24 ساعة في اليوم، فما هو سبب نجاح هؤلاء؟

إجابة هذا السؤال حقيقة قد تجعلنا في مواجهة مع أنفسنا، فهؤلاء الرواد والمتفوقين في مختلف المجالات لم يكن لديهم قدرات خارقة أو حياة خالية من المعوقات والمتاعب وإنما كان لديهم أهداف ذكية، أجادوا تحديدها وكتابتها، وباتت أمام أعينهم حتى أصبحت واقعاً.

وعند قراءة أو الاستماع إلى قصص العظماء والناجحين سواء على المستوى العالمي أو المحلي تجد أنهم بذلوا جهداً كبيراً وتحدوا صعوبات كثيرة، لكنهم لم يكونوا يدورون في دوائر مفرغة، بمعنى، لم يكن جهدهم من أجل بذل الجهد فقط، وإنما كان جهداً منظماً وموجهاً لتحقيق الأهداف الذكية التي وضعوها لأنفسهم.
تفاصيل أكثر عن نموذج الهدف الذكي Smart Model ستجدونها في هذا المقال، بالإضافة إلى نصائح لكتابة أهداف ذكية قابلة للقياس والتحقيق، وطريقة تصميم جدول تحديد الأهداف والتخطيط.

تعريف الأهداف الذكية ومعنى SMART Goals 
يمكن تعريف الأهداف الذكية SMART Goals أو SMART Objectives على أنها ببساطة الأهداف التي نضعها لحياتنا بشرط أن تكون أهدافاً واضحة وقابلة للقياس وواقعية ومحددة بوقت زمني ويمكن تحقيقها.
وهو ما نجده عندما نتناول معنى حروف كلمة SMART بالشرح التفصيلي؛ فالأهداف الذكية SMART هي عبارة عن الحروف الأولى لخمس كلمات إنجليزية: [1]

  1. الحرف الأول للكلمة S هو اختصار لكلمة "Specific" وتعني "محدد". 
  2. الحرف الثاني M هو اختصار لكلمة "Measurable" التي تعني "قابل للقياس". 
  3. الحرف الثالث A من كلمة "Achievable" أو "Attainable" وتعني "قابل للتحقيق".
  4. والحرف الرابع R من كلمة "Relevant" وتعني "وثيق الصلة بحياة الفرد"، أو "Reality" وتعني "واقعي". 
  5. الحرف الأخير T، اختصار لكلمة "Time-Bound"، أي "محدد بمدة زمنية".

ويعتبر السبب الرئيسي وراء شعور البعض بأنه هائم على وجهه في الحياة رغم أنه يبذل الكثير من الجهد، هو عدم وضع أهداف ذكية لحياته، فليس من المنطقي أن تنطلق في رحلة الحياة دون أن يكون لديك هدف؛ وهنا تكمن أهمية الأهداف الذكية!

معنى SMART Goals أو معنى الهدف الذكي، أنك تعرف ما الذي تريده في حياتك، وهو ما يحفظك من التشتت ومن أن تجذبك طرق أخرى وأهداف أخرى غير هدفك المحدد، كما أن وضع الأهداف الذكية يساعدك في استغلال مواردك وقدراتك، وتنظيم وقتك وجهدك من خلال تحديد الأهداف وتخطيطها باستخدام نموذج الهدف الذكي SMART Model الذي سنفصله في القسم التالي من هذا المقال.

ما هي معايير الأهداف الذكية في نموذج الهدف الذكي SMART Model؟

تصلنا العديد من الأسئلة من مجتمع حلوها المتنوع من كافة الأعمار والجنسيات والخلفيات الثقافية، حول كيفية تحديد الأهداف في الحياة. من هذه الأسئلة؛ "كيف أجعل لي هدف؟"، "أتمنى أن يكون لي هدف في الحياة… ساعدوني!"، "ماذا أفعل كي أصنع هدفاً لحياتي؟"، وغيرها من الأسئلة حول كيفية وضع الأهداف العملية والعلمية والشخصية. 

إذاً، كيف يمكنني تحديد الأهداف والتخطيط لها؟ وما هي شروط الهدف الجيد؟ وكيف أكتب هدفاً ذكياً حسب نموذج الهدف الذكي SMART Model؟ 
شروط الهدف الجيد ومعايير الأهداف الذكية التي يجب أن تتوفر في الأهداف التي نحددها لحياتنا، نجدها عند تحليل كلمة SMART بالتفصيل، وهي كالتالي: [1][2]

1- أن يكون هدفاً محدداً وواضحاً (Specific)
التحديد هو أول شروط الهدف الذكي، فلا يجب أن يكون الهدف في العام أو المطلق، مثلاً: أريد أن أكون شخصاً ناجحاً، أو أريد أن أكون شخصاً مشهوراً. لكن يجد أن يكون الهدف محدداً وواضحاً ولا غموض فيه، مثل أريد أن أكون أكثر لياقة من خلال الاشتراك في النادي الرياضي القريب من العمل، والالتزام فيه 4 أيام في الأسبوع. 

ليكون الهدف خالياً من الغموض، يجب تحديد:
- ما الهدف الذي تريد تحقيقه؟ أن أكون أكثر لياقة من خلال خسارة 10 كغم من وزني.
- من الأشخاص المشاركون في تحقيق الهدف؟ أنا وخبير التغذية والمدرب الشخصي مثلاً.
- متى تريد تحقيق الهدف؟ أريد خسارة 10 كغم في نهاية شهر أيلول، وخسارة كغم أسبوعياً، لمدة 10 أسابيع.
- أين تريد تحقيق الهدف؟ في النادي الرياضي، والبيت والعمل.
- لماذا تريد تحقيق هذا الهدف؟ لكي يكون مظهري جيداً، ولكي أحظى بصحة أفضل عندما أكبر.

وإذا كان الهدف كبيراً أو طويل الأجل، يجب تقسيمه إلى أهداف صغيرة قصيرة الأجل، لكي يسهل قياس مدى التقدم باتجاه تحقيق الهدف الكبير، وليشعر صاحب الهدف بالإنجاز والحماس والتشجيع مع كل هدف صغير يصل إليه. كما أن إدارة الأهداف الصغيرة وتنظيمها أسهل من إدارة هدف واحد كبير غير مفصل.

مثلاً إذا كان الهدف الكبير هو أن تكون أكثر صحة ولياقة؛ ممكن أن تكون الأهداف الصغيرة:
- أريد أن أخسر 10 كغم.
- أريد أن أصبح قادراً على الركض 5 كم.
- أريد أن أقطع الصوديوم من روتيني الغذائي.

2- أن يكون هدفاً قابلاً للقياس (Measurable)
يجب أن تكون أهدافنا قابلة للقياس، أي أن تتوفر معايير محددة لقياس مدى تقدمنا وتأخرنا في العمل على الهدف ومدى نجاحنا وفشلنا في تحقيق الهدف. وتكون مرنة وقابلة للتعديل بعد تقييمها. اسأل نفسك عند تحديد هدف ذكي قابل للقياس؛ ما هي مؤشرات التقدم في عملية تحقيق الهدف؟ كيف أعرف أنني وصلت لهدفي؟ أي ما هي نقطة تحقيق الهدف؟ ممكن أن تكون معايير الأهداف القابلة للقياس كمية، أي تعتمد على الأرقام، مثل أريد خسارة 20 كغم. أو معايير وصفية، تعتمد على وصف النتيجة المستهدفة، مثل أريد أن أتمكن من ارتداء بنطالي الجينز الذي كنت أرتديه قبل 5 سنوات.

3- أن يكون هدفاً قابلاً للتحقيق والإنجاز (Achievable)
من شروط الهدف الذكي أن يكون قابلاً للتحقيق. الهدف القابل للإنجاز سيساعدك على معرفة الطرق التي يمكنك من خلالها الوصول إلى هذا الهدف والعمل باتجاه تحقيقه. ليكون هدفك قابلاً للتحقيق، اسال نفسك: هل لدي الموارد والقدرات لتحقيق الهدف؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، فما الذي أفتقده؟ هل نجح آخرون بتحقيق هذا الهدف من قبل؟ ما هو مدى قدرتي على الالتزام في تحقيق الهدف؟ يجب أن تتناسب الموارد والوقت ومدى الالتزام مع حجم الهدف وموعد تحقيقه.

4- أن يكون هدفاً واقعياً وذا علاقة بحياة الفرد (Realistic)
الشرط الرابع للهدف الذكي هو أن يكون الهدف واقعياً. جميعنا يمكن أن يكون لدينا أحلام وردية وغير واقعية؛ فلا يمكنني مثلاً أن أقول: أريد أن أعبر المالديف، بينما أنا لا أجيد السباحة!
هكذا يجب أن تكون أهدافنا واقعية وفي إطار قدراتنا وإمكانياتنا ووقتنا، وذات علاقة وثيقة بحياتنا، فعندما تكون الأهداف أكبر من قدراتنا تسبب لنا الإحباط. ويجب أن تسأل نفسك إن كنت قادراً على الالتزام بتحقيق الهدف ضمن مواردك وظروفك وحدودك الزمنية. كما عليك أن تفهم الأسباب وراء تحديد هذا الهدف والرغبة في تحقيقه، وهل هو فعلاً أولويتك الأولى بناءً على كل الظروف المحيطة بك؟ أم أن هناك أهدافاً يجب أن تأخذ الأولوية على قائمتك؟

5- أن يكون هدفاً محدداً بإطار زمني (Timely)
آخر شرط من شروط الهدف الذكي أن يكون محدداً في إطار زمني، بمعنى أن نضع خطة زمنية وتوقيتاً زمنياً لبدء الهدف والانتهاء منه وتحقيقه. وإن كان الهدف طويل الأجل، قسم الهدف الكبير إلى أهداف أصغر كما ذكرنا في الشرط الأول، ثم ضع حدوداً زمنية لكل هدف من الأهداف الصغيرة. فمثلاً حدد أنك تريد خسارة 1 كغم أسبوعياً كهدف فرعي من الهدف الرئيسي وهو خسارة 16 كغم في 4 أشهر.

مثال على هدف ذكي قابل للقياس والتحقيق وواقعي ومحدد زمنياً، تتوفر فيه جميع الشروط والمعايير:

هدفي هو أن أكون أكثر صحة ولياقة؛ لذك سأحصل على عضوية في صالة الألعاب الرياضية في مركز المجتمع المحلي في الأول من أغسطس. وسوف أتدرب أربعة أيام في الأسبوع، وسأهدف إلى خسارة رطل واحد من الدهون في الجسم أسبوعياً. بحلول نهاية أغسطس، سأحقق هدفي إذا فقدت أربعة أرطال من الدهون خلال الشهر.

في هذا النطاق، تساءل أحد رواد موقع حلوها "كيف أضع هدفاً لحياتي وأسير نحو تحقيقه؟"، وفصّل سؤاله قائلاً: "أحس بالتشتت بين العديد من الأشياء التي أريد تحقيقها، أريد التفقه في ديني ودراسة الأدب العالمي والإعلام والسينما وأريد دراسة الطب وأريد الانخراط في العمل السياسي، ولكن هذا التشتت يحرمني حتى سكينة النفس، كيف أضع هدف لحياتي وأسير نحو تحقيقه؟".

وجاءت إجابة الدكتورة سناء عبده، خبيرة تطوير الذات على موقعنا، إجابة شافية وافية، حيث قالت فيها: "من الجميل أن يكون لدينا أحلام عامة وأهداف كثيرة ولكن يجب ترتيبها حسب الأولوية، فإن كنت في المدرسة يجب التركيز على الثانوية ودخول الجامعة في تخصص يرضيك، وأنت في الجامعة يمكنك تحقيق هدف آخر بالثقافة أو الأنشطة أو الحياة، وبعد ذلك تتخرج وتضيف هدفاً ثالثاً وهكذا، المهم ترتيبها حسب الأهمية فالأكثر أولوية أولاً ثم التالي وهكذا. ويمكن تقسيم الهدف الكبير إلى نتاجات صغيرة، والطريقة الصحيحة لكتابة النتاج الذي سيوصلك لهدفك العام هي ما يسميها العلم أسلوب S.M.A.R.T أو نموذج الهدف الذكي. لقد آثرت لحبي للغة العربية أن أقوم بكتابة الطريقة بمختصرات م ق ب و ل بالعربية (مقبول)، بحيث يرادف كل حرف بالعربية ذاك المقابل له باللغة الإنجليزية فيكون النتاج مقبول. والآن لنوضّح معًا كيف نكتب نتاجًا صحيحًا بطريقة م. ق. ب. و. ل. 

  1. الميم: محدّد Specific ويعبّر بطريقة واضحة ومحدّدة عما تريد تحقيقه، هذا يساعد على تركيز الجهد والتعرّف إلى المطلوب بالضبط في جملة خبرية واضحة ذات دلالة محدّدة ولها معنى.
  2. القاف: قابل للقياس Measurable إذا لم يوجد طريقة لقياس مدى التقدم في النتاج فلن تستطيع التعامل معه. لذا احرص على كتابة النتاج بطريقة تساعد على قياسه للتعرف إلى النتائج التي حققها، أي يمكنك قياس كم أنجزت منه لتحقيق هدفك العام. هذا يساعد على رؤية التغيّر الذي يحدث والتعرّف إلى مستوى التقدم باتجاه الهدف أو الغاية. 
  3. الباء: بارتباط مع ما تريد تحقيقه وبلا خلاف عليه، أي أن يكون غرض النتاج مقبولًا من قِبل الجميع Agreed to ولا يتعارض مع القيم والمبادئ والتشريع والقانون، ولا يتعارض مع ما هو أهم منه. 
  4. الواو: واقعي قابل للتحقيق Realistic وكلمة واقعي ليست مرادفة لكلمة سهل، بل تعني يمكن تحقيقه، بغض النظر بسهولة أم بصعوبة، والمقصود يمكن تحقيقه نظريًا، أو سبق أن حققه أحد قبلي، وليس ضرباً من الخيال، ربما يحتاج إلى جهد لكنه غير مستحيل، هذا يساعدنا في التركيز على مخرجات واقعية لأن المخرجات غير الواقعية لا تحفزنا بل تصيبنا بالإحباط. 
  5. اللام: له فترة زمنية محدّدة لإنجازه، محصور ضمن وقت محدّد مع موعد نهائي Time Bound. اعمل على وضع وقت تقريبي لتحقيق كل نتاج لتضبط سير العمل وتنظّم وقتك وهذا جزء من الإدارة، لأنه بدون توقيت لتحقيق النتاج ستقع في مشكلة التسويف حيث تعتقد بأن الوقت دائمًا لم يأت لتحقيق المخرج - فوقت النهاية لابد أن يكون محدّدا ومعقولًا لتحقق ما تريد. هذا يساعد على التعرف إلى نقطة الابتداء والانتهاء ويشجع على الالتزام لتحقيق الهدف العام والغاية التي نريد الوصول إليها".

نصائح عند كتابة أهداف ذكية قابلة للقياس والتحقيق  
يمكنك مراجعة مفالنا "أمثلة على الأهداف الذكية في العمل والتعليم والحياة الشخصية" من خلال النقر هنا، وإليك مجموعة من النصائح عند كتابة أهداف ذكية قابلة للقياس والإنجاز: [3]

  • الإيجابية: عند كتابة الهدف الذكي يجب أن تقوم بكتابته بصيغة إيجابية وهو ما يحفز الدماغ للعمل بشكل إيجابي، مثلاً لا تكتب "لا ترتكب هذا الخطأ الغبي"، بل اكتب "تنفيذ هذه التقنية سيكون أفضل" وهكذا!
  • الدقة: كن دقيقاً قدر الإمكان عند كتابة أهدافك، فلا تهمل معلومات عامة كالتواريخ والأرقام وما إلى ذلك، فهذه المعلومات بمثابة بوصلة لقياس الأهداف الذكية ولتحقيقها.
  • حدد أولوياتك: هناك أشياء هامة للغاية في حياتك وهناك أشياء أقل أهمية، رتب أولوياتك، ولا ترهق نفسك بالدخول في الكثير من المعارك، ولا تشتت جهدك في أكثر من جانب، إن تحديد الأولويات يساعدك في توجيه انتباهك على الأهداف الأكثر أهمية.
  • اكتب الأهداف ولا تتركها عائمة في رأسك!
  • اهتم بالأهداف الصغيرة: كما قلنا آنفاً الأهداف الصغيرة هي وسيلتك لتحقيق الأهداف الكبيرة، وبما أن الأهداف الكبيرة تأخذ المزيد من الوقت، تعلم أن تكافئ نفسك على تحقيق الأهداف الصغيرة فهذا يوفر لك حافزاً لاستكمال المسيرة نحو الأهداف الكبيرة.
  • حدد أهدافاً للآداء وليس للنتائج: يمكننا التحكم في أنفسنا والتخطيط وبذل الجهد للوصول للهدف، لكن لا يمكننا التحكم في النتائج التي ربما تكون خارج إرادتنا، فمثلاً إذا كان هدفك أن تفوز بالمباراة وقمت بالتدريب الجيد لكن واجهتك بعض المشاكل سواء في الطقس أو التحكيم مما أعاق الفوز وتحقيق الهدف، فهذه ليست مشكلتك أنت، آداؤك هو المهم؛ ركز على الأهداف.
  • اتبع نموذج الهدف الذكي SMART Model المفصل في القسم السابق، وأجب عن جميع الأسئلة المطروحة ليكون هدفك واضحاً ومخططاً بطريقة تمكنك من تحقيقه والوصول لما تريد.

أهم النصائح عند تحقيق الأهداف الذكية
ماذا بعد تحقيق الهدف الذكي؟ هناك مجموعة من النصائح عليك اتباعها عند تحقيق الأهداف الذكية، أهمها: [3]

  • أن تأخذ وقتاً كافياً للراحة والاستمتاع بما حققت من نتائج.
  • استيعاب ما ترتب على تحقيق هدفك وتقييم ما أحرزته من نتائج، وما وصلت له من تقدم باتجاه الأهداف الأخرى.
  • كافئ نفسك: عندما تكافئ نفسك تمنحها طاقة وايجابية وقوة لتحقيق أهداف أخرى.
  • إذا حققت هدفك بسهولة، اجعل هدفك الثاني أكثر صعوبة، إنما إذا كان تحقيق الهدف قد استغرق منك وقتاً كبيراً، اجعل هدفك الثاني أسهل منه.
  • أضف ما تعلمته من تحقيق هدفك لأهدافك الأخرى وليكن تفكيرك مرناً.
  • اعرف نقاط قوتك وقم بالتركيز عليها، ونقاط ضعفك وقم بإصلاحها وتقويمها.
  • تعلم من التجربة: ربما يكون الفشل بداية النجاح، استفد مما تعلمته من تجربتك لأهدافك القادمة.
  • أهدافك ستتغير بمرور الوقت: قم بتعديلها بانتظام لتعكس أهدافك مدى النمو في معرفتك وخبراتك.
  • استمر في الأهداف التي تمثل منطقة شغفك.

الحياة قصيرة جداً وتستحق أن تُعاش، لذا علينا ألا نهدرها بلا هدف، بل يجب أن يكون لدينا أهداف ذكية تحقق لنا رسالة في الحياة. والآن أخبرنا، كيف تخطط لأهدافك الذكية؟ هل تواجهك أي مصاعب أو عقبات في طريق تحقيق الأهداف؟ شاركنا مشاكلك وتجاربك بطرحها هنا.

المصادر و المراجعadd