العديد من المشاكل التي تصلنا على موقع حلّوها سببها الضغوطات المادية والسعي وراء المظاهر وعدم القدرة على إدارة ميزانية المنزل والادخار من الراتب الشهري.
لذا، سنتحدث في هذا المقال عن كيفية توفير المال من خلال أفكار بسيطة للتوفير في مصروف البيت ونفقات الطعام والمصاريف الشخصية ومصاريف العمل والتسوق والترفيه وغيرها. مع طرق سهلة للادخار وتنظيم الميزانية الشهرية، وذلك لأن الحياة السعيدة تستمر بالاتزان في كل صغيرة وكبيرة، وما يخفف من عبئها هو الرضا والاعتدال في الأمور كافة.

 


الأسئلة ذات علاقة


كيف أوفر المال؟

يمكنك توفير المال من خلال توفير مصروف البيت والمصاريف الشخصية ومصاريف الأكل والعمل والتسوق والترفيه وغيرها. وستجد أن هناك الكثير من الدروب ستمهد لك عند أول خطوة في التوفير.
سنتعرف على أفكار للتوفير في الأكل ونفقات الطعام، وأفكار للتوفير في المصروف اليومي في العمل وفي المصروف الشخصي، وغيرها من الأفكار والطرق والنصائح في التوفير والادخار، فتعالوا معنا.

 

ذات علاقة


أفكار للتوفير في الأكل ونفقات الطعام

-  يمكنك اللجوء إلى محلات بيع الخضار والفواكه في الأسواق ذات السعر الأقل، بدلًا من شرائها من المولات والأسواق الكبرى التي قد تبيع المنتج بضعف الثمن.
- تابع العروض على مواد التموين والمواد الغذائية، فهناك العديد من العروض المربحة والتي ستساعدك في توفير مصروف الأكل.
- من أفكار التوفير في الأكل والوقت أيضًا، عند طهي الطعام، اصنع كمية أكبر تكفي ليومين كي لا تضطر للطهي مرة أخرى في اليوم التالي.
- كلما تبقى القليل من الطعام المطهي لوجبة الغداء، ضعه في علبة (تبروير) في الفريزر، حتى تجمع مجموعة من الطبخات الصغيرة المنوعة، وقم بتسخينها للعائلة في أحد الأيام التي لا يتوفر فيها شيء للطبخ أو لا يتوفر فيها الوقت.
- بعض أنواع الطعام لا يمكن أكله في اليوم الثاني، في هذه الحالة، احرص على أن تكون الكمية التي يتم طهيها تكفي ليوم واحد فقط، لا داعي للإسراف.
- يكفي تحضير نوع واحد من الطعام على الغداء في اليوم، لا داعي للتنويع. سيساعدك ذلك في توفير نفقات الطعام.
- لا داعي لاستخدام اللحوم يومياً في الطبخ، ممكن اللجوء لبعض الطبخات التي لا تحتاج الدجاج أو اللحم أو السمك، مثل المجدرة و الكشري و المعكرونة وغيرها من الطبخات الشهية الخالية من اللحوم.
- عند العزائم، احرص على أن تعرف عدد الحضور، لا تجعل الدعوة عامة دون معرفة العدد، كي تتمكن من تحضير كمية مناسبة وغير مبالغ بها من الطعام والحلويات.
- تجنب الوجبات الجاهزة، واكتفي قدر الإمكان بالطعام المنزلي، فالأكل خارج المنزل يستهلك المصروف. وفي حال رغبتك في تناول الطعام خارج المنزل، اسأل عن العروض المتوفرة، فالعديد من المطاعم والمقاهي توفر عروضًا مربحة جدًا.
- اصنع الحلويات في المنزل بدلًا من شرائها من الخارج.
- انتبه لكمية المواد التي تستخدمها عند الطهي أو صنع الحلويات، فأحيانًا نبالغ في استخدام بعض المواد مثل زيت القلي، السكر، الأجبان، كريمة الطبخ، كريمة الحلويات، البهارات، وغيرها من المواد التي يمكننا التحكم بها والسيطرة على كميتها. سيعمل ذلك على توفير مصروف الأكل دون أن تشعر.
- ازرع ما يمكنك زراعته في حديقة المنزل كورق العنب والزيتون والتين والمشمش والبندورة وغيرها. وفي حال لم تتوفر حديقة للمنزل، يمكنك زراعة أعشاب بسيطة على الشرفة كالنعنع والميرمية

 

أفكار للتوفير في المصروف اليومي في العمل

- اصنع قهوتك الصباحية في كوب حراري من المنزل قبل الذهاب إلى العمل، بدلًا من شرائها من الخارج.
- قبل الذهاب إلى العمل قم بإعداد وجبة طعامك في البيت، إن كانت للفطور أو الغداء سيوفر عليك الكثير من المال، غير أنه صحي أكثر!
- إن كنت من عشاق التسلية بالوجبات الخفيفة خلال العمل، تجنب شراء الشوكولاتة والشيبس والتسالي يوميًا فهي تستهلك مصاريف كثيرة دون أن تشعر، كما أنها غير صحية أبدًا وتزيد الوزن. يمكنك الاستعانة ببديل من البيت، ضع في علبة بلاستيكية (تابروير) بعض الخضار والفواكه كقطع الجزر والتفاح، وإن كنت تعشق السكريات، استخدم التمر، أو قطعة من الحلويات المصنوعة في المنزل.
- توفيرًا للبنزين، تستطيع أن تتفق مع صديقك أو من يقطن في منطقتك وتذهبا للعمل معًا.
- في مناسبات زملاء العمل، اتفق مع الزملاء الآخرين على شراء هدية مشتركة بدلًا من شراء هدية لوحدك

 

أفكار للتوفير في المصروف الشخصي

- عوضًا عن شراء الكتب، استخدم المكتبة العامة أو القراءة على الإنترنت أو تبادل الكتب مع الرفاق.
- توفير الشامبو يعني توفير المال، لا تستخدم الشامبو يوميًا فهو أمر غير صحي للشعر.
- نظف سيارتك بنفسك واكتفِ بتنظيفها مرة واحدة في الشهر في المحطة.
- التوفير في الهدايا هو أحد عوامل توفير المال المهمة أيضًا، فالمناسبات المحيطة بنا كثيرة، كمناسبات النجاح والزواج والإنجاب وغيرها. عند حصولك على هدايا لا تناسبك، يمكنك توفيرها لكي تهديها لشخص ما، على أن تكون الهدية ملائمة للشخص والمناسبة. فعلى سبيل المثال، عند حصولك على عطر ذي رائحة جميلة ونوعية جيدة، لا تستخدمه إن لم يكن من عطورك المفضلة، أو في حال كان لديك العديد من العطور. عوضًا، يمكنك توفيره لإهدائه لشخص ما في مناسبة قريبة، فتوفر على نفسك ثمن الهدية.
- قلل من معدل ذهابك إلى المطاعم والمقاهي ورتب للخروجات التي لا تتطلب الكثير من المال.
- إن كنت من عشاق الشيشة (الأرجيلة)، اشتري واحدة في المنزل بدلًا من الخروج يوميًا إلى أحد المقاهي التي ستكلفك الكثير.
- الإقلاع عن التدخين لن يوفر عليك المال فقط، بل سيقيك من الأمراض أيضًا! وإن لم ترغب بالإقلاع عن التدخين، يمكنك على الأقل التقليل من عدد السجائر التي تدخنها يوميًا.
- إن كنت أعزبًا وتقطن في بيت وحدك، يمكنك العيش مع والديك، فهذا سيوفر عليك الكثير من المصاريف.
- تجنب خدمة اصطفاف السيارات في المطاعم والأماكن العامة، قم بركن سيارتك بنفسك حتى إن اضطررت للمشي قليلًا.
- شاهد الأفلام على الإنترنت بدلًا من السينما. يمكنك تهيئة أجواء مشوقة وممتعة مع شريكك أو صديقك في المنزل ومشاهدة فيلم ممتع مع تناول العصير والبشار، دون أن تدفع ثمنًا مرتفعًا لهذه الأشياء في دور السينما.
- للسيدات، تعلمي عبر الإنترنت طرق وضع المكياج وعمل تسريحات الشعر وتقليم الأظافر (المناكير والبديكير)، وأعدي شعرك ومكياجك بنفسك في المناسبات المختلفة

 

أفكار للتوفير عند التسوق

- دوّن ما ترغب في شرائه في ورقة، حتى إذا ذهبت للتسوق تكون محددًا في اختياراتك ولا تترك نفسك لقرارات الشراء العشوائية.
- لا تتسوق للمواد الغذائية وأنت جائع، ستشتري كل شيء!
- تابع دومًا عروض متاجر الأزياء والتموين، ستوفر عليك الكثير من الأموال! ولكن، إياك أن تقع في فخ شراء ما لا تحتاجه فقط لأن سعره رخيص!
- تجنب حمل بطاقة الائتمان في كل وقت، اتركها في المنزل ولا تستخدمها إلا وقت الضرورة.
- لا تذهب إلى التسوق في أوقات الشعور بالحزن أو التوتر! تجنب الشراء العاطفي!
- حاول أن لا تشتري من أول محل تدخله بل خذ فكرة عن الأسعار في بقية المحلات.
- تجنب زيارة متاجر الماركات العالمية الثمينة، فأحيانًا بضائعها تغريك لشرائها حتى وإن كنت ستؤذي ميزانيتك الشهرية.
- للسيدات، تعلمي صناعة الماسكات الطبيعية للشعر والبشرة بدلًا من شراء الماسكات المصنعة باهظة الثمن، وبدل اللجوء لمراكز التجميل.
- بعض البضائع وخاصة الأزياء يكون سعرها أقل من النصف أو حتى الربع على الإنترنت

 

نصائح وأفكار للتوفير في مصاريف البيت ومصاريف العائلة العامة

- بدايةً، يجب تحديد الأولويات الأساسية المستحقة من الراتب وتخصيص لكل أولوية المال المطلوب لها ثم الانتقال إلى الأمور الكمالية الأخرى.
- إذا كنت ترى أن شريكك أفضل منك فيما يخص إدارة مصروف البيت، فيجب عليك التفكير جديًا في إعطائه صلاحية التحكم في ذلك.
- عوّد طفلك على مبدأ التوفير منذ الصغر، ستساعده وستساعد نفسك عندما يكبر!
- لا تقل لابنك نعم على كل شيء يريده، واتبع نفس الأسلوب مع نفسك أيضًا، وناقش شريكك في أهمية كل شيء تقومان بصرفه.
- انتبه للكمية التي تستخدمها من مواد التنظيف كسائل الجلي ومسحوق الغسيل، والمواد المعقمة والمعطرة. وكذلك الحال مع كمية استهلاك الماء.
- ومن الأفكار للتوفير في مصروف البيت قم فورًا بإطفاء كافة المصابيح غير الضرورية وأي جهاز لا يستخدمه أحد. سوف يساعدك ذلك على التوفير.
- ضع منديلًا للتنشيف في المطبخ، كي لا تضطر لاستخدام المناديل الورقية كل 5 دقائق!
- لا تشترك في القنوات الفضائية المدفوعة، يمكنك متابعة كل ما ترغب به على الإنترنت.
- عند السفر مع العائلة، احرص على استكشاف كل العروض الممكنة من مختلف المكاتب السياحية، واحجز العروض العائلية التي توفر خصومات للأطفال، واختر الفنادق التي توفر وجبات الطعام ضمن الحجز، لأن الطعام سيكلفك الكثير عند السفر. كما عليك الحصول على العروض التي توفر الرحلات السياحية خلال السفر، كي لا تضطر لاستئجار سيارة سياحية أو التنقل بالمواصلات التي ستكلفك الكثير

 

نصائح وطرق سهلة لادخار المال

- الاستثمار، قم باستثمار نقودك كشراء الذهب أو قطعة أرض أو غيرها.
- التأمين، اسأل الأصدقاء والمعارف عن أفضل شركة تأمين لكي تستطيع الحصول على ضمان لك و لعائلتك، فشركة التأمين تساعدك في ضمان مستقبل أطفالك في توفير النقود في برامج معينة عدا عن برامج التعويض في حالات السرقة، وحوادث السير وغيرها. 
- قد تكون العملة المعدنية ذات الفئة الصغيرة لا قيمة شرائية لها، لكن تحويشها قد يصنع مبلغًا، كلما كان في متناول يديك تلك العملات الصغيرة ضعها في حصالة.
- ضع أهدافًا معينة لادخار المال، قد تكون أهدافًا صغيرة كشراء هاتف محمول أو تذكرة سفرة، أو أهدافًا كبيرة كشراء منزل. وضع خطة لتوفير مبلغ ثابت في حالة الأهداف الكبيرة، ومبلغ عشوائي في حالة الأهداف الصغيرة.
مثلاً عند انتهاء الصيف، اشتري حصالة جديدة، وقرر أن تضع فيها كل ما يتوفر معك من عملات معدنية حتى بداية الصيف القادم، بهدف شراء تذكرة سفر بما يتوفر في الحصالة. فإن توفر مبلغ صغير سيكون السفر إلى مكان قريب، أما إن كان المبلغ كبيرًا فكافئ نفسك بالسفر إلى أوروبا مثلًا.
أما في حال الأهداف الكبيرة، فستحتاج إلى خطة ثابتة وواضحة، مثلًا توفير 100 دينار من الراتب شهريًا، حتى تجمع الدفعة الأولى من ثمن البيت، ثم تتقدم بطلب قرض من البنك، وهكذا.
- تجنب الإيجارات قدر الإمكان؛ البيوت المستأجرة، السيارات المستأجرة، الأدوات المستأجرة. بدلًا من ذلك حاول شراء ما يمكنك شراؤه بالأقساط الشهرية، فمثلًا عوضًا عن استئجار بيت كبير في منطقة غالية العقارات، يمكنك محاولة شراء بيت صغير في منطقة حيث العقارات أقل ثمنًا، وعندما تتمكن من تسديد دفعات البيت كاملة، يمكنك عندها بيعه واستخدام ثمنه كدفعة أولى لبيت أكبر أو في منطقة مختلفة، وهكذا.
- فور الإنجاب، افتح حسابًا بنكيًا لطفلك، وضع فيه كل فترة مبلغًا صغيرًا من المال، سيفيدك عند دخول ابنك الجامعة!
- تذكر دومًا أن الأطفال لا يأبهون بالثياب الثمينة والكثيرة، لذا، كلما رغبت بشراء قطعة ثياب باهظة الثمن، أو مكررة لطفلك، تراجع عن ذلك، وضع المبلغ في حسابه البنكي، فسيسعده المبلغ لاحقًا عندما يكبر أكثر مما سيسعده البنطال أو السترة اليوم!
- اكتب كل شيء تقوم بصرفه، حتى وإن كان قرشًا واحدًا، وراجع مصاريفك في نهاية كل شهر، فهذا سيساعدك على فهم نمط الصرف لديك وتحديد ما يمكن إلغاؤه أو توفيره.
- هناك طرق كثيرة لكسب المال على الإنترنت، استكشفها

 

كيف أستطيع توفير المال من الراتب؟ كيف أدخر المال؟

اتبع الخطوات الآتية في كيفية توفير المال وتنظيم الميزانية الشهرية:
- أولًا: تحديد الدخل الثابت لكل شهر مثل الراتب أو أي دخل آخر تحصل عليه بشكل ثابت شهريًا.
- ثانيًا: تحديد المصروفات الشهرية الثابتة مثل قسط السيارة أو قسط القرض أو إيجار المنزل.
- ثالثًا: تقدير الحد الأعلى للمصروفات غير الثابتة مثل الفواتير واحتياجات المنزل بكافة أنواعها.
- رابعًا: تخصيص مبلغ للطوارئ ويكون ثابتًا بشكل شهري.
- خامسًا: خصم مجموع المصروفات الثابتة وغير الثابتة ومبلغ الطوارئ من مجموع الدخل (الراتب مثلًا) ويكون الناتج هو المبلغ الذي يمكنك ادخاره شهريًا.
- سادسًا: يضاف للادخار أي فائض من المصروفات غير الثابتة أو المبلغ المخصص للطوارئ.

ختامًا، نظم ميزانية بيتك عزيزي القارئ، واحرص على توفير مبلغ من المال شهريًا، حتى وإن كان صغيرًا، فربما تحتاجه يومًا ما