هرمون التستوستيرون، هو هرمون الذكورة الذي يفرزه الجسم، ويتم إفرازه من الخصيتين للرجال. وهو الذي يؤثر على التطور الطبيعي للذكور، ويؤدي إلى ظهور علامات الذكورة، أي أنه مسؤول عن القدرة الجنسية والقدرة البدنية لدى الرجل.

والنسبة الطبيعية لهرمون الذكورة عند الرجال تقدر بما تفرزه خصية الرجل بنسبة 6 إلى 7 مجم من هرمون التستوستيرون يوميًا. 
وإن لاحظ الرجل أي علامات على انخفاض هرمون التستوستيرون عليه الانتباه لها والإسراع لعلاجها قبل تفاقم الأمر.

وتتساءل عزيزي القارئ: ما هي أعراض نقص هرمون التستوستيرون عند الرجال؟ وكيف تعرف نقص هرمون الذكورة؟


أعراض نقص هرمون التستوستيرون عند الرجال

من أبرز علامات نقص هرمون الذكورة:
- انخفاض الرغبة الجنسية، فهرمون التستوستيرون يعمل على تنشيط مناطق في المخ مسؤولة عن تحفيز الرغبة الجنسية ومن ضمنها اللوزة الدماغية.
- صعوبة أو عدم القدرة على الوصول إلى النشوة.
- انخفاض إنتاج السائل المنوي.
- انكماش وضمور في العضلات، خاصة عضلات الذراعين والساقين، فهرمون التستوستيرون يشجع الجسم على بناء العضلات، وفي حال حدوث انخفاض في مستوياته، فإن الجسم يبدأ بعميلة هدم العضلات بدلًا من بنائها.
- صغر في حجم القضيب، حيث يؤدي نقص هرمون التستوستيرون إلى انكماش الأنسجة في داخل القضيب وكيس الصفن والخصيتين، مما يسبب فقدان القضيب لجزء من طوله وحجمه.
- زيادة في الوزن، ودهون واضحة في منطقة البطن.
- الشعور بالتعب والإرهاق، خاصة في نهاية اليوم.
- خلل في نمو الشعر بالجسم، وخاصة في منطقة الذقن والجسم بشكل عام.
- التعرض لمشاكل في التنفس أثناء النوم.
- هشاشة العظام، وتكون العظام معرضة للكسور.
- الشعور بالاكتئاب.


هل نقص هرمون الذكورة يسبب العقم؟

يتساءل البعض إن كان نقص هرمون الذكورة يؤثر على الإنجاب ويسبب العقم.
إذا كان النقص في هرمون التستوستيرون لدى الرجل كبيرًا قد يؤثر على تكوين وإفراز وحركة الحيوانات المنوية، وبالتالي يؤثر على الإنجاب، أما إذا كان النقص بسيطًا، فليس له أي تأثير يذكر على الحمل، خاصة إذا كانت مكونات السائل المنوي في معدلاتها الطبيعية.


نقص هرمون التستوستيرون والانتصاب

ضعف الانتصاب هو أحد نتائج وآثار نقص هرمون الذكورة.
ويحدث ضعف الانتصاب عندما يصبح العضو الذكري للرجال البالغين المصابين بنقص في مستويات هرمون التستوستيرون غير قادر على الانتصاب، أو ينتصب بشكل ضعيف، ويكون الإنسان غير قادر على إتمام العملية الجنسية.
وتعتبر عملية الانتصاب من العمليات المعقدة في الجسم، وعند ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي، يعمل الجهاز المناعي والأوعية الدموية بوظائفهما؛ لمنحك تجربة جنسية ترضى بها. وأمر الانتصاب الجيد والاستمرارية به من المهام المقلقة لبعض الرجال.
ولا بد من الإشارة إلى أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر على قوة الانتصاب منها البدانة وكثرة التدخين.
ومن أسباب انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون والتي تؤدي إلى ضعف القدرة على عملية الانتصاب؛ الإصابة بالسكري، أمراض الكبد والكلى المزمنة، العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، التشوهات الوراثية، خلل الغدة النخامية، الإجهاد والتعب، إدمان الكحول، السمنة، بعض الأدوية، الخلل في نظام الغذاء.


أسباب نقص هرمون التستوستيرون عند الرجال

وترجع أسباب النقص في هرمون الذكورة عند الرجال لعدة عوامل، منها:
- سوء تغذية الرجل بحيث لا يحصل على العناصر الغذائية الكافية لإنتاج هرمون التستوستيرون.
- وجود مشاكل في الدماغ وبالأخص في الجزء المسؤول عن إفراز الهرمون.
- مشاكل في الخصيتين؛ بسبب خلل جيني أو مرض ما أو التعرض لإصابة في منطقة الخصيتين أو الإخصاء في حال الإصابة بسرطان الخصية.
- مع تقدم الرجال في العمر تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون. وهذه المرحلة التي يطلق عليها سن اليأس عند الذكور أو الإياس الذكري.
- العلاج الهرموني، فعند إصابة الرجل بسرطان البروستاتا، يتغذى السرطان على الهرمونات الذكورية بما في ذلك هرمون التستوستيرون. لذلك، فإن أحد أهداف العلاج بالهرمونات يتمثل في حرمان السرطان من الهرمونات التي يتغذى عليها عن طريق خفض مستويات الهرمونات الذكورية في الجسم بشكل ملحوظ، بما في ذلك التستوستيرون.
- تعرض الرجل للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي فيكون الانخفاض في مستويات هرمون التستوستيرون أحد الآثار الجانبية للعلاج.
- السمنة؛ عندما تبدأ الدهون بالتراكم في الجسم تنخفض كتلة العضلات، وبالتالي تنخفض مستويات الهرمونات الذكرية مما يتسبب في عدم القدرة الجنسية وانخفاض عدد الحيوانات المنوية والإصابة بمشاكل في الانتصاب.
- الأمراض المعدية، حيث يمكن أن تتأثر الخصية ببعض الأمراض المعدية مثل مرض النكاف (التهاب الغدة النكافية)، وفيروس نقص المناعة البشرية، والسل.
- خلل في الغدة النخامية أو الغدد تحت المهاد، والتي تنتج الهرمونات التي تؤدي إلى إنتاج هرمون التستوستيرون. و يمكن أن تنشأ مثل هذه العيوب بسبب الأورام.
- نقص هرمون التستوستيرون والعادة السرية؛ للعادة السرية آثار خفية على مستويات هرمون التستوستيرون، ومع ذلك فإن مستويات التستوستيرون لها علاقة بعوامل أخرى متعلقة بصحة الجسد بشكل عام.
- قد يكون انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
- وأخيرًا قد يكون العامل الوراثي هو السبب وراء نقص إفراز الهرمون الذكري.


علاج نقص هرمون الذكورة عند الرجال

هناك العديد من الطرق المستخدمة في علاج نقص هرمون التستوستيرون عند الرجال منها الطرق الطبية، والعلاج بالأعشاب الطبيعية وبعض الأطعمة، والحرص على اتباع الممارسات الصحية المختلفة. 
ويهدف العلاج إلى تحسين إفراز هرمون التستوستيرون وتحسين العلاقة الزوجية والحفاظ على وظائف الجسم الحيوية.

وللتعرف على تفاصيل ومعلومات أكثر حول علاج نقص الهرمون الذكوري، تابع مقال كيفية زيادة هرمون التستوستيرون عند الرجال.


المراجع:
موقع صحتي
كل يوم معلومة طبية

 

ذات علاقة