يتجاهل معظم الرجال مرحلة سن اليأس أو يتظاهرون بتجاهلها؛ لأن مصطلح سن اليأس بحد ذاته يبعث في أنفسهم صورة سلبية عن شخصيتهم وينظرون إليه بأنه انتهاك لرجولتهم. وللحقيقة رأيٌ آخر؛ دعونا نتعرف على أعراض سن اليأس عند الرجال وتوقيته وتفاصيله، ونكتشف معًا إن كان هناك علاج لسن اليأس عند الرجل!

 


ذات صلة


هل يوجد سن اليأس عند الرجل؟

نعم، الرجل كالمرأة لحياته مرحلة يصل بها إلى سن اليأس، حيث يرتبط سن اليأس عن الرجل ارتباطاً وثيقاً بمعدلات هورمون التستوستيرون.

وتتساءل عزيز القارئ: في أي عمر يبلغ الرجل سن اليأس؟

 

ذات علاقة


متى يصل الرجل سن اليأس؟

تصل النساء إلى سن اليأس عند توقف الدورة الشهرية أو ما يعرف بانقطاع الطمث، وهو في الأغلب في بداية الخمسينات من العمر. لكن الأمر يبدو أكثر تعقيداً مع غياب علامات تشخيصية لسن اليأس عند الرجل.

ويعتقد أن مرحلة اليأس تبدأ عند الرجال مع توقف إنتاج الهرمونات، وخاصة الهرمونات الذكورية مثل هرمون التستوستيرون علمًا أن هذا الهرمون يمد الرجل بالقوة والنشاط ويساعده على حرق الدهون ويسرع من نمو الشعر في الجسم، بالإضافة إلى زيادة النشاط الجنسي. ويبدو أن معظم الرجال يختبرون بعض أعراض سن اليأس عند الذكور في متوسط الخمسينات أيضاً، فما هي هذه الأعراض؟.

أعراض سن اليأس عند الرجال

حتى الآن يعتقد أن انخفاض مستوى التستوستيرون عند الرجل هو سبب أعراض سن، ومن علامات سن اليأس عند الرجل:

- نوبات الحرارة 
- التعرق الليلي
- تعكر المزاج
- تراجع كثافة شعر الجسم
- ضمور العضلات
- الشعور بالاكتئاب
- الشعور بالإرهاق
- هشاشة العظام
- الأرق واضطراب في مواعيد النوم
- انخفاض القدرة على التركيز وتضعف الذاكرة
- انخفاض في الأداء الجنسي

 

سن اليأس وممارسة الجنس

بطبيعة الحال فإن القدرة الجنسية عند الرجل تنخفض بشكل تدريجي مع التقدم في العمر إلى أن يصل في معظم الحالات إلى ضعف الانتصاب أو غياب الانتصاب الكامل، وتلعب الفروق الفدرية بطبيعة الأجساد ونشاط الهرموني دوراً كبيراَ في هذه القضية، حيث ينعكس وصول الرجل إلى سن اليأس على قدرته الجنسية من خلال انخفاض قدرته على تكرار العملية الجنسية في اليوم نفسه وريما تأخر القذف أو حصول ارتخاء قبل الوصول إلى النشوة.

لكن سن اليأس لن يؤثر على المشاعر بين الزوجين، بمعنى أن وجود الرغبة في الشريك يعني استمرار العلاقة الجنسية بأشكال متنوعة حتى وإن عانى الرجل أو عانت المرأة من مشاكل سن اليأس العضوية.

علاج سن اليأس عند الرجال

يمكن علاج حالات نقص هرمون التستوستيرون عن طريق حقن بدائل عن هذا الهرمون، لكن لا بد أن يكون العلاج بالتستوستيرون البديل تحت إشراف طبي تجنباً للمضاعفات التي قد تنتج عن ارتفاع مستوى التستوستيرون.

وإليك عزيزي القارئ بعض النصائح الهامة في علاج نقص هرمون التستوستيرون وبالتالي تفادي سن اليأس المبكر:

- احرص على اتباع نظام غذائي صحي.
- احرص على النوم العميق لمدة من 7 إلى 8 ساعات.
- مارس التمارين الرياضية فهي تعمل على تنشيط هرمونات الجسم.
- عرّض نفسك في كل صباح لأشعة الشمس، فالشمس أفضل مصدر لمنحك فيتامين د، الذي له الدور الهام في تكوين الحيوانات المنوية والتحكم في قوة وعدد الحيوانات المنوية. كما أن الأسماك الطازجة والبيض من أهم الأغذية التي تحتوي على فيتامين د.
- حاول التخلص من وزنك الزائد، فالسمنة هي العدو الأول لهرمون التستوستيرون.
- ابتعد عن الضغوط العصبية؛ لأنها المسبب في نقص هرمون التستوستيرون.
- احرص على الاسترخاء وأخذ قسط من الراحة.
- هناك أعشاب تزيد من هرمون الذكورة كالأقحوان، والزنجبيل، والنعناع، والقرفة.
- أما بالنسبة للأطعمة الفعالة في ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون، نورد منها: الخس، والتوت، وسلطات الخضار، والبيض، والحمص، والمكسرات، والشوفان.

ويمكنك عزيزي القارئ، الاطلاع على المزيد من طرق زيادة هرمون التستوستيرون في مقال كيفية زيادة هرمون التستوستيرون عند الرجال.

 

هل سن اليأس عند الرجل مجرد خرافة؟

لا ننكر أن استخدام مصطلح سن اليأس للرجل قد يبدو للبعض مقاربة نسوية في سياق المساواة بين الرجل والمرأة، خاصة إذا أخذنا بعين الاعتبار أن هناك نسبة لا يستهان بها من الرجال يحافظون على نشاطهم الجنسي حتى عمر متقدم، بل وينجبون في السبعين والثمانين من العمر، وهو ما يعتبر شبه مستحيل بالنسبة للنساء.

لكن في نفس الوقت هناك مجموعة من التغيرات الفيسيولوجية والنفسية التي تطرأ على الرجال في العقد الرابع والخامس من العمر التي تعتبر كفيلة برصد هذه المرحلة باعتبارها مرحلة تحول في حياتهم الجنسية وفي نظرتهم لذاتهم تشبه إلى حد بعيد من حيث المبدأ التغيرات التي تطرأ على النساء في سن انقطاع الطمث بغض النظر عن التسمية.