إزالة الوشم بالليزر وأضرار إزالة التاتو بالليزر

ما هي تقنية إزالة الوشم بالليزر وكيف تتم إزالة التاتو؟ إيجابيات إزالة الوشم بالليزر، أضرار وعيوب إزالة الوشم بالليزر، تكلفة إزالة الوشم بالليزر ونصائح إزالة التاتو

إزالة الوشم بالليزر وأضرار إزالة التاتو بالليزر

إزالة الوشم بالليزر وأضرار إزالة التاتو بالليزر

تعتبر تقنية إزالة الوشم بالليزر من أحدث تقنيات إزالة الرسوم والتاتو من تحت الجلد، وتقدم عملية إزالة ومحو الوشم بالليزر نتائج ممتازة، لكن قد يعاني الشخص بعض الآثار الجانبية أو الأضرار بعد إزالة الوشم، نتعرّف أكثر في هذا المقال إلى إيجابيات وعيوب إزالة الوشم بالليزر وتكلفة إزالة الوشم.

تتم إزالة الوشم باستخدام أشعة الليزر من خلال تكسير جزيئات الحبر في الوشم إلى جزيئات أصغر. حيث تجمع خلايا البلاعم أصباغ الحبر للوشم، وتختلف أصباغ الوشم لذا يجب أن يكون ليزر إزالة الوشم قادراً على انبعاث طاقة كافية ضمن طيف الامتصاص المحدد من الصباغ لتوفير علاج فعال. وتكون إزالة الوشوم الغامقة والصبغات الداكنة أسهل بكثير من إزالة الصبغات فاتحة اللون.

طريقة إزالة الوشم بالليزر
أفضل نوع لإزالة الوشم بالليزر هو استخدام ليزر Q وليزر Q-switched وكل منها فعال في إزالة نطاق مختلف من طيف الألوان، ولتخفيف الألم يتم تبريد المنطقة قبل وأثناء عملية إزالة الوشم بالليزر باستخدام مبرد من الدرجة الطبية واستخدام مخدر موضعي. [1]

تعمل تقنية إزالة الوشم بالليزر عن طريق تفتيت ألوان الصبغة بشعاع ضوئي عالي الكثافة. يمتص صبغة الوشم السوداء جميع أطوال موجات الليزر ما يجعلها أسهل الألوان لعلاجها. لا يمكن معالجة الألوان الأخرى إلا من خلال الليزر المحدد بناءً على لون الصبغة.
يعتمد عدد العلاجات التي يحتاجها الشخص لإزالة الوشم بالليزر على: عمر الوشم، وحجم الوشم، ولون الوشم ولون البشرة، ومدى عمق صبغة الوشم.

وحول كيفية عمل الليزر في إزالة الوشم فإن جلسة إزالة الوشم بالليزر تتم على النحو التالي: [2]

  • يتم إعطاء الشخص زوجاً من واقيات العين الواقية.
  • يقوم الفني المختص بإزالة الوشم بالليزر باختبار تفاعل البشرة مع الليزر لتحديد الطاقة الأكثر فعالية للعلاج.
  • يستخدم الفني الليزر لتمرير نبضات من الضوء المكثف عبر الطبقات العليا من البشرة التي سيتم امتصاصها بواسطة صبغة الوشم فقط.
  • يتطلب الوشم الأصغر حجمًا عددًا أقل من الجلسات بينما ستحتاج الوشم الأكبر حجمًا إلى المزيد من الجلسات لإزالته.
  • للتخلص تمامًا من الوشم يتطلب الأمر عدة علاجات حيث أنه بعد كل زيارة يجب أن يصبح الوشم أخف بشكل تدريجي.
  • إزالة الوشم بالليزر إجراء متعب وليس مريحاً أو بسيطاً لكن معظم المرضى لا يحتاجون إلى التخدير وذلك اعتمادًا على موقع الوشم فقد يتم وضع كريم تخدير موضعي ويفي بغرض تخفيف الشعور بالألم أثناء إجراء إزالة الوشم بالليزر.
  • بعد الانتهاء من الجلسة مباشرة ينصح باستخدام كيس ثلج لتهدئة المنطقة المعالجة ووضع كريم مضاد حيوي أو مرهم وضمادة لحمايته.
  • يجب الامتناع عن التعرض للشمس مع ضرورة استخدام واقي الشمس عندما يضطر الشخص للتعرض للشمس والخروج.

يعتبر إجراء إزالة الوشم بالليزر مفيداً للتخلص من الوشم حيث يمتاز هذا الإجراء بعدد من الإيجابيات نذكر أبرزها في النقاط التالية: [3]

  1. عدم ترك ندوب: إذ- تم تصميم ضوء الليزر لترك خلايا البشرة الصحية بمفردها وعدم حدوث ندوب ما يتناقض مع طرق الإزالة التي تعتمد على سنفرة الجلد.
  2. التلاشي الفعال للوشم وإزالته: إزالة الليزر يمكن أن تقلل بشكل فعال من ظهور الوشم دون التأثيرات الدائمة التي يمكن أن تجعل طرق الإزالة الأخرى غير مرغوب فيها.
  3. التعافي السريع: بعد الانتهاء من جلسات إزالة الوشم بالليزر تحتاج إلى حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية لبضعة أيام. قد تستمر كمية صغيرة من الاحمرار لكن يجب أن تهدأ هذه الآثار في غضون أيام قليلة من العلاج.
  4. إزالة وشم محدد أو كامل: إزالة الوشم بالليزر يمكن أن تزيل وشمًا محددًا أو تطهر مناطق كاملة من الجسم من الوشم.
  5. الأمان: يعتبر إجراء إزالة الوشم بالليزر أحد أكثر الطرق أمانًا لإزالة الوشم.
  6. خطر الإصابة بالعدوى ضئيل: إذا تم استخدام مواد معقمة وطريقة سليمة وصحيحة فذلك يعتبر آمناً من ناحية انتقال العدوى.

على الجهة الأخرى فقد تظهر إحدى المشاكل التالية جراء استخدام إجراء إزالة الوشم بالليزر وهي: [4]

  • موقع إزالة الوشم معرض لخطر العدوى: قد تخاطر بنقص الإزالة الكاملة للصبغة وهناك فرصة ضئيلة لأن يترك العلاج ندبة دائمة.
  • نقص التصبغ: حيث يكون الجلد المعالج أكثر شحوبًا من الجلد المحيط أو فرط التصبغ حيث يكون الجلد المعالج أغمق من الجلد المحيط.
  • قد يغمق الوشم التجميلي مثل قلم تحديد الشفاه وكحل العيون والحاجبين بعد العلاج باستخدام ليزر إزالة الوشم. عادةً ما يؤدي العلاج الإضافي للوشم الداكن إلى التلاشي.
  • تتضاعف الأخطاء في حال عدم تعقيم الأدوات المستخدمة في إجراء إزالة الوشم بالليزر أو قلة نظافة المكان أو الشخص الذي يقوم بهذا الإجراء.

تختلف تكلفة إزالة الوشم بالليزر باختلاف نوع الوشم ومداه وخبرة الفني وكفاءته. وتختلف التكلفة أيضاً باختلاف موقع عيادة الجلدية أو العيادة التجميلية التي تقوم بإجراء إزالة الوشم بالليزر. فتتراوح تكلفة إجراء الوشم بالليزر للجلسة الواحدة بين 200 دولار و500 دولار.
إجراء إزالة الوشم بالليزر يحتاج عدة علاجات لإكمالها والوصول لنتيجة مرضية من حيث الإزالة التامة والكاملة للوشم بتقنية الليزر، فتكون التكلفة الإجمالية لإزالة الوشم بالليزر من 1000 دولار وتصل إلى 10000 دولار.
كلما كان الوشم أعمق وأكبر حجماً، يكون الاحتياج لعدد أكبر من الجلسات لإجراء إزالة الوشم بالليزر للتخلص من الوشم بصورة كاملة ونهائية مع ضرورة الخضوع لكل الجلسات التي يحددها الطبيب أو الأخصائي أو الفني مع التزام فترات المباعدة بين كل جلسة وأخرى لعدم حرق الجلد وظهور أعراض جانبية شديدة. [5]

لضمان تحقيق الفوائد المرجوة من إجراء إزالة الوشم بالليزر ننصحك بالانتباه للنقاط التالية: [6]

  1. اختيار طبيب أو أخصائي ماهر: التعامل مع خبير تجميل ليزر ذو سمعة جيدة يحقق الفوائد بأسرع وقت لأنه يكون خبيراً ومتمرساً في هذا الإجراء.
  2. سيستغرق الأمر شهورًا إن لم يكن عامًا أو أكثر: لا يختفي الوشم بعد مرة واحدة مع الليزر يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لإكماله لأنه في كل مرة يتم فيها إزالة الوشم بالليزر يتم تكسير الجزيئات وهضمها بواسطة جهاز المناعة في الجسم. فترة التجديد تصل إلى ثمانية أسابيع وفي المرة التالية التي تذهب فييها يقوم الليزر بتكسير جزيئات جديدة من الصبغات.
  3. ضرورة استكمال الجلسات رغم أنها مكلفة: للتخلص من الوشم بشكل كامل يجب الالتزام بالجلسات الني يحددها الطبيب أو الأخصائي رغم ارتفاع تكلفة الجلسة الواحدة بالتالي الإجمالي الكلي للتكلفة مرتفع.
  4. يمكن إخراج كل الحبر: بالرغم من أن الإجراء يستطيع بسرعة وسهولة إزالة الألوان الداكنة ويكون التأثير أقل على الألوان الفاتحة إلا أنه بعد الانتهاء من الجلسات المحددة يتم التخلص من كل الألوان الفاتحة والداكنة.
  5. استعد للإبر: تستغرق الجلسة تقريباً 45 دقيقة لأنه يتم تنظيف المناطق وحقنها بالليدوكائين للتجميد والليزر والجليد، ثم ضمادة.
  6. تحمل الألم بعد الجلسة: بعد انتهاء الجلسة لمدة أسبوع تقريباً قد تبدأ البشرة بالتقشير والتجدد لذا يجب العناية بالبشرة بشكل جيد وتحمل الألم الخفيف والمحتمل.
  7. استخدام المرطبات: فالبشرة تحتاج بعد إجراء إزالة الوشم بالليزر لترطيبها وتغذيتها من خلال تناول الأطعمة وشرب الماء بكثرة إضافة لدهن الكريمات والمستحضرات التي ترطب البشرة والجلد.
  8. يجب فهم الإجراءات: يجب على الطبيب المختص أو الفني أن يخبر الشخص الذي يود أن يزيل الوشم بتقنية الليزر بمراحل الإجراء وعدد الجلسات اللازمة تقديرياً وتوضيح آلية عمل إجراء إزالة الوشم بالليزر بشكل واضح ومبسط.

المصادر و المراجعadd