علاج تساقط الشعر بالأعشاب والزيوت والعلاج الطبي

علاج تساقط الشعر بالطرق الطبيعية، أفضل الزيوت لعلاج تساقط الشعر، علاج تساقط الشعر بالأعشاب، وطريقة علاج تساقط الشعر بالبلازما، والعوامل التي تؤثر في تساقط الشعر وتزيد منه

علاج تساقط الشعر بالأعشاب والزيوت والعلاج الطبي

علاج تساقط الشعر بالأعشاب والزيوت والعلاج الطبي

يعطي الشعر منظراً جميلاً للإنسان ومع اختلاف التسريحة أو لون الشعر وخصائصه الحيوية إلا أنه يعطي مدلولاً عن الصحة البدنية والنفسية للشخص كونه يتأثر بهما كثيراً.
في هذه المقالة عن علاج تساقط الشعر سنتحدث عن أشهر العلاجات المتبعة لمشكلة تساقط الشعر حيث يوجد علاجات بالأعشاب وأخرى بالزيوت. كما أن الأدوية والعقاقير الطبية تقدم اقتراحات واحتمالات للمعالجة إضافة لعلاج تساقط الشعر بالبلازما. وفي النهاية سنتطرق لذكر أبرز وأهم العوامل التي تلعب دوراً كبيراً في مشكلة تساقط الشعر لدى الانسان.

animate

تعتبر الأعشاب مفيدة لصحة الإنسان حيث أنها تقوم بدور فعال في معالجة كثير من الأمراض والالتهابات، ولها دور بارز في علاج مشاكل البشرة والشعر. ومن أشهر أنواع الأعشاب التي يمكن استخدامها في معالجة تساقط الشعر: [1]

  • نبات الايورفيدا: يساعد الايورفيدا في علاج تساقط الشعر الناتج عن هرمونات الستيرويد عن طريق تثبيط إنزيم 5a المختزل.
  • التفاح المر: التفاح المر هو نبات مثمر يستخدم في طب الأيورفيدا إذ يتم استخدام لب الفاكهة المجفف لعلاج تساقط الشعر حيث يحتوي التفاح المر على الجليكوسيدات وهي مركبات يعتقد أنها تساعد في نمو الشعر.
  • الزهرة الزائفة: الزهرة الزائفة هي عشب يستخدم في الأيورفيدا لزيادة نمو الشعر حيث تساهم في تحفيز بصيلات الشعر وبدء مرحلة نمو شعر أسرع.
  • الحلبة: الحلبة استخدام بذور الحلبة يؤدي إلى تحسين حجم الشعر وسماكة الشعر لدى الرجال والنساء الذين يعانون من تساقط الشعر.

العلاج الفعال الذي سنتحدث عنه هنا لمشكلة تساقط الشعر هو العلاج بالزيوت الطبيعية، وفي هذه الحالة يتم استخلاص العناصر المفيدة من الأعشاب والمواد الطبيعية ودمجها أو استخدام زيوتها بشكل مستقل. حيث ان الزيوت العطرية والطبيعية تساعد في تقوية بصيلات الشعر والمساهمة في إنبات الشعر ومعالجة المشاكل التي تسبب تساقط الشعر. ومن أهم الزيوت التي يمكن استخدامها لمعالجة مشكلة تساقط الشعر ما يلي: [2]

  1. زيت اللافندر
  2. زيت النعناع
  3. زيت خشب الأرز
  4. زيت الخروع
  5. زيت اللوز
  6. زيت جوز الهند
  7. زيت الزيتون
  8. زيت الليمون
  9. زيت الروزماري
  10. زيت الزعتر
  11. زيت الميرامية
  12. زيت شجرة الشاي
  13. زيت السمك
  14. الجنسنغ
  15. زيت البصل

وعند الحديث عن استخدام الزيوت العطرية والطبيعية في علاج مشكلة تساقط الشعر يجب الانتباه للنقاط التالية:

  • التحقق من عدم وجود حساسية: حيث ينصح بوضع كمية قليلة من الزيت على ظهر اليد وتركها لمدة نصف ساعة إلى ساعة لملاحظة وجود أي تحسس أو هيجان للبشرة. في هذه الحالة يجب عدم وضع هذا النوع من الزيوت على الشعر وفروة الرأس والبحث عن زيت بديل عنه.
  • الالتزام والمداومة: العلاجات الطبية والدوائية تحدث تأثيرها على الجسم أو البشرة بشكل تدريجي مع الوقت بسبب تكرار استخدام الزيت ووضعه على فروة الرأس وتغذيتها بالعناصر المفيدة الموجودة فيه. فلا يوجد علاج سحري يعطي المفعول من مرة واحدة ما يتطلب الالتزام بالمداومة على استخدام الزيت بشكل دوري حسب الاحتياج لتحقيق الفوائد المرجوة ومعالجة تساقط الشعر.
  • الانتباه للكمية: فالإكثار من كمية الزيت المستخدم لمعالجة مشكلة تساقط الشعر في كل مرة يتم فيها وضعه على فروة الرأس وأطراف الشعر لن يكون له فائدة، فالفروة لن تمتص كل الكمية المستخدمة كما الشعرة ذاتها. لذا يجب أن تكون الكمية المستخدمة من الزيوت معتدلة ومنطقية وغير مزعجة خاصة أنه يجب ترك الزيت على فروة الرأس مدة لا تقل عن ساعة وفي بعض الأحيان ينصح بترك الزيت على الرأس لمدة 8 ساعات.

يستخدم البعض أنوعاً من الأدوية والعقاقير الطبية لمعالجة مشكلة تساقط الشعر وتخفيفها وهنا سنذكر مجموعة من المعلومات المتعلقة بهذا النوع من علاجات تساقط الشعر: [3]

  1. استخدم الدواء يساعد في إيقاف تساقط الشعر وإعادة نمو الشعر الجديد.
  2. قد يبطئ العلاج بالأدوية من تساقط الشعر ويساعد على إعادة نمو الشعر.
  3. استخدام الأدوية لمعالجة تساقط الشعر لن يسبب نمو الشعر بالقدر الكبير المتوقع.
  4. يجب الاستمرار في تناول الدواء لعدم عودة تساقط الشعر من جديد.
  5. بعض أدوية علاج تساقط الشعر باهظة الثمن.
  6. أدوية علاج تساقط الشعر خطيرة على الحوامل أو الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية خاصة كمشاكل القلب.
  7. يحتوي فيناسترايد Finasteride وماينوكسيديل minoxidil (للرجال) و minoxidil (للنساء) على أفضل مستوى من الأدلة للأدوية المستخدمة في علاج تساقط الشعر يكن يجب الانتباه لعدم استعمال هذه الأدوية مع الجميع حيث يجب الانتباه للحالات التي يمنع فيها استخدامها. والنتيجة تحتاج لقرابة 6 أشهر حتى تبدأ بالظهور وإحداث الفرق.

هناك بعض الآثار الجانبية لدواء ماينوكسيديل للرجال مثل: تهيج الجلد والقشرة وفروة الرأس المسبب للحكة. ودواء ماينوكسيديل للنساء قد يسبب نمو شعر الوجه خاصة على الجبهة والخدود.
لا يجب تناول فيناسترايد أو التعامل معه للنساء الحوامل لأنه يسبب تشوهات خلقية للجنين. كما تشمل الآثار الجانبية المحتملة لدى الرجال المشاكل الجنسية مثل صعوبة الانتصاب.

البلازما هي علاج يستخدم لتسريع استشفاء مناطق في الجسم ولها دور بارز في نمو الشعر. فالبلازما أو الصفائح الدموية PRP تستخدم في علاج حالات الصلع الوراثي للرجال والنساء.
الصفائح الدموية هي أحد مكونات الدم بالإضافة لخلايا الدم الحمراء والبيضاء. عندما يصاب الشخص بجرح أو جرح فإن الصفائح الدموية هي أول استجابة في الجسم لوقف النزيف وتعزيز الشفاء. ولإنتاج PRP يقوم الأخصائي الطبي بأخذ عينة دم ووضعها في آلة تسمى جهاز الطرد المركزي. يدور هذا الجهاز بمعدل سريع يفصل بين مكونات الدم. يقوم الطبيب الطبي بعد ذلك باستخراج الصفائح الدموية للحقن. [4]
تحتوي البلازما PRP على مجموعة من عوامل النمو والبروتينات التي تسرع إصلاح الأنسجة لأن بعض أنواع تساقط الشعر ناتجة عن تلف بصيلات الشعر. حيث أظهرت معظم الدراسات أن حقن البلازما PRP تقلل من تساقط الشعر وتزيد من قطر الشعر وكثافة نمو الشعر.
يحتاج الشخص لتلقي علاجات البلازما PRP لعدة جلسات حيث مع مرور الوقت يبدأ بالحصول على نتائج نمو الشعر. وينطبق الشيء نفسه على الأدوية التي يستخدمها الأطباء عادة لعلاج الصلع الوراثي مثل المينوكسيديل الموضعي (Regaine) وفيناسترايد الفموي (Propecia).

هنالك مجموعة عوامل تؤثر في مشكلة تساقط الشعر نذكر أكثرها شيوعاً: [5]

  • التاريخ العائلي (الوراثة): السبب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر هو حالة وراثية تحدث مع تقدم العمر تسمى الصلع الوراثي، والصلع الذكري والنمط الأنثوي. عادة ما يحدث بشكل تدريجي وفي أنماط يمكن التنبؤ بها تبدأ بانحسار خط الشعر وظهور بقع صلعاء عند الرجال وترقق الشعر على طول تاج فروة الرأس عند النساء.
  • التغيرات الهرمونية والظروف الطبية: يمكن أن تتسبب التغيرات الهرمونية واختلاف الظروف الطبية للشخص تساقط الشعر الدائم أو المؤقت، بما في ذلك التغيرات الهرمونية بسبب الحمل والولادة وانقطاع الطمث ومشاكل الغدة الدرقية.
  • الأدوية والمكملات الغذائية: تساقط الشعر قد يكون أحد الآثار الجانبية لتناول بعض الأدوية مثل أدوية السرطان والتهاب المفاصل والاكتئاب ومشاكل القلب والنقرس وارتفاع ضغط الدم.
  • العلاج الإشعاعي للرأس: بعد التعرض للعلاج الإشعاعي قد تبدأ مشكلة تساقط الشعر بالظهور.
  • الضغط النفسي والعاطفي والعصبي: يعاني العديد من الأشخاص من ضعف نمو الشعر بسبب التعرض لصدمة جسدية أو عاطفية. فالجانب النفسي والعصبي يؤثر على خلايا حسم الانسان وآلية عملها وتغذيتها وصحتها.
  • تسريحات الشعر والعلاجات: يسبب تصفيف الشعر الزائد أو تسريحات الشعر التي تسحب الشعر بشدة ظهور مشكلة تساقط الشعر. كما أن استخدام بعض علاجات الشعر والزيوت الدائمة قد تسبب تساقطه.
  • عمر الشخص: فالتقدم بالعمر يرافقه ضعف في بصيلات الشعر ما يتطلب العناية الخاصة والمستمرة بالشعر والفروة.
  • خسارة كبيرة في الوزن: يترافق مع خسارة الوزن ضعف في بنية الجسم وفروة الرأس والبصيلات ما قد ينتج عنه ظهور مشكلة تساقط الشعر.
  • سوء التغذية: من أشهر الأسباب التي تؤدي لظهور مشكلة تساقط الشعر هو سوء التغذية أي عدم إمداد الجسم بالكميات اللازمة من العناصر الغذائية الأساسية الضرورية للبناء وترميم الخلايا التالفة وتزويد الجسم بالمواد المفيدة له للقيام بوظائفه الحيوية.
  • نقص فيتامين د: عدم حصول الجسم على الكمية التي يحتاجها من فيتامين د يتسبب في ظهور أعراض مثل تساقط الشعر.

وصلنا استفسار بما يتعلق بمشكلة تساقط الشعر فكان: "ما هو علاج تساقط الشعر عند النساء والرجال؟" وأجاب فريق حلوها في موقع حلوها:

  1. علاج تساقط الشعر بالثوم من أشهر طرق منع تساقط الشعر، حيث يستخدم الثوم في عدة خلطات لعلاج تساقط الشعر، من أهم هذه الخلطات توضع فصوص الثوم في زيت الزيتون ويترك لمدة أسبوع، ثم يستخدم ليلًا بتدليك فروة الرأس برفق ثم تغطية الرأس وتركه حتى الصباح ثم غسله جيدا.
  2. خلطة الثوم والزيوت لتطويل الشعر وتكثيفه ومنع تساقطه، حيث تقطع حبة الثوم وتخلط مع زيت الزيتون وزيت الخروع وزيت جوز الهند وزيت اللوز وزيت الجرجير بنسب متساوية، ويوضع الخليط على النار ثم يستخدم على فروة الرأس ويترك لمدة 8 ساعات قبل أن يغسل.
  3. استخدام الزعتر الأخضر لمنع تساقط الشعر، عن طريق استخدام كوب من الزعتر الأخضر البري وغليه في لتر من الماء، ويترك على النار حتى يتبخر نصف الماء، ثم تفرك فروة الرأس والشعر بالماء المتبقي، وتتكرر هذه العملية يومياً لمدة أسبوع.
  4. تدليك فروة الرأس بعصير البصل الذي يعمل على تقوية الشعر وتكثيفه من خلال إنبات شعر جديد.
  5. تدليك فروة الرأس بمنقوع إكليل الجبل والزعتر يومياً لمدة أسبوع يعمل على إيقاف تساقط الشعر.
  6. . لعلاج تساقط الشعر يتم غلي نبات الخبيزة في الماء، ويستخدم المحلول الناتج بعد الغلي في تدليك فروة الرأس، كما يمكن استخدامه في علاج تساقط شعر الحواجب أيضاً، حيث يتم استخدامه مرتين يومياً حتى ينبت شعر الحاجبين ويتوقف تساقطهما.
  7. وصفة ورق التين مع زيت الزيتون هي وصفة جيدة من وصفات علاج تساقط الشعر بالأعشاب. يجب خلط ملء قبضتين من ورق التين المطحون الناعم مع كأس من زيت الزيتون على نار هادئة لمدة 3 دقائق ثم فرك الشعر وفروة الرأس جيداً لمدة 3 أيام.".

المصادر و المراجعadd