الأسئلة الخمسة الأكثر شيوعاً في مقابلات العمل

ما هي أكثر 5 أسئلة شيوعاً أثناء مقابلة العمل؟ تعرف إلى أكثر الأسئلة تكراراً في المقابلة الشخصية والإجابات النموذجية، ونصائح للإجابة عن أسئلة مقابلة العمل

الأسئلة الخمسة الأكثر شيوعاً في مقابلات العمل

الأسئلة الخمسة الأكثر شيوعاً في مقابلات العمل

للحصول على وظيفة تطمح لها وتعمل لأجلها يتوجب عليك اجتياز عدة مراحل وتختلف طبعاً من شركة لأخرى ومن مؤسسة لأخرى إلا أن المشترك بينها جميعاً هو ضرورة اجتيازك المقابلة. في هذه المقالة عن الأسئلة الخمسة الأكثر شيوعاً أثناء مقابلات العمل سنستعرض هذه الأسئلة ونتحدث عن الهدف من وراء طرحها على المتقدمين للوظيفة وسنعطيك المفاتيح والأسرار للإجابة عليها بشكل نموذجي وجاذب لمن يجري معك مقابلة العمل.

animate

عادةً تبدأ مقابلات العمل بعد التحية والتعريف بلجنة المقابلين للمتقدم للشاغر أو الوظيفة بسؤال تقليدي أولي هو حدثنا عن نفسك والخطأ الذي يكمن في الإجابة عن المعلومات الواردة في السيرة الذاتية التي توجد أمام لجنة المقابلة.
يجب الإجابة على هذا التساؤل بتوضيح نقاط القوة والإنجازات التي قمت بها خلال عملك السابق أو في فترة تدريبك أو في مشروع التخرج الخاص بك إن كنت خريجاً مؤخراً.
الإجابة النموذجية هي أن يقوم المتقدم للوظيفة بإعطاء ملخص بسيط عن إنجازاته وأبرز المحطات وألا يكرر ما ورد في السيرة الذاتية بشكل حرفي حتى لا تشعر اللجنة بأن المتقدم يحفظ المكتوب صماً فقط. [1]

يجب أن يكون المتقدم للعمل ذكياً وقد قام بعمل بحث عن الشركة أو الجهة التي ستقابله لمعرفة طبيعة عملها بشكل دقيق ومتخصص فالإجابة إن كانت عامة لن تجذب اللجنة ولن تجعل المتقدم هو الأكثر قرباً من الفوز بهذه الوظيفة!
السؤال هذا يهدف إلى معرفة مدى اطلاع المتقدم على طبيعة عمل الشركة أو المؤسسة وما هي النقاط التي تجذبه نحو هذه الشركة وهذا الشاغر بالتحديد. ويجب عدم المبالغة في الإجابة على هذا السؤال حد التمجيد والتعظيم المبالغ فيه!

الإجابة النموذجية تكمن باختيار أبرز المهمات والتحديات التي تواجه الشركة والإجابة بالرغبة بالتعلم واكتساب المزيد من الخبرات وتطويرها في تلك المجالات والمساعدة في تخطي التحديات وتحويلها إلى نقاط قوة للشركة والموظفين والزملاء في العمل. ولا مانع من ذكر أبرز النقاط التي وردت في إعلان الشركة عن الشاغر وتحديداً الجزء المتعلق بالمتطلبات الرئيسية للمتقدمين حيث إذا تمت الإجابة استناداً لتلك المتطلبات سيشعر صانع القرار بجديتك وتركيزك وحرصك على الحصول على فرصة العمل معهم. [2]

قد تقع في فخ هذا السؤال وتجيب عليه بشكل انفعالي "بسبب مشاكل مع الموظفين أو المدراء" أو أن تقوم بذم الشركة التي كنت تعمل فيها وإن كانت حقاً سيئة فذلك يجعلك معرضاً لخسارة فرصة القبول في هذا الشاغر في الشركة الجديدة!
كلامك عن الشركة السابقة التي عملت فيها يعطي انطباعاً عن مدى ولائك واحترامك للمدراء والزملاء في المكان السابق وهو أمر يعكس مبدأ المهنية واحترام خصوصية مكان العمل، فإن قمت بذم شركتك السابقة سيراك المسؤولون عن المقابلة شخصاً لا يحترم العمل والمهنية وأنك ستقوم بالحديث عنهم بسوء في المستقبل عندما تترك شركتهم وتتقدم للعمل في شركة أخرى.

الإجابة الذكية هي رغبتك بالحصول على فرص أفضل وترقية وظيفية وتعلم مهارات جديدة في بيئة عمل جديدة مع الثناء على الشركة القديمة وما قدمته لك من خبرات ومعرفة وعلاقات مهنية ودورها في تحسين مهاراتك ولكن أيضاً احذر من المبالغة في المدح. [3]
وإذا كان سبب ترك الشركة السابقة هو انتهاء مدة العقد أو قيام الشركة بإعادة هيكلة فيجب عليك أن تكون صريحاً وأميناً فليس من الصعب أن يعرفوا سبب انهاء عملك مع الشركة السابقة عن طريق الاتصال بهم وسؤالهم!

يهدف هذا السؤال إلى قياس مدى قدرتك على حل المشكلات والتعاون مع فريق العمل في تخطي التحديات ومعالجة الأمور بحكمة وذكاء وسرعة كما يقيس مدى صدقك في وصف الأحداث. لا تبالغ في إجابتك فإذا كان أعضاء اللجنة من ذوي الخبرة في المجال فسيكونون قادرين على تخمين مدى واقعية كلامك وفي حال شكوا بذلك فإنك تخسر فرصة العمل معهم.

إجابتك يجب أن تكون ذكية وواقعية ومنطقية، تحدث عن الموقف أو المشكلة دون ذم أي طرف أو جهة أو محاولة التملص من المسؤولية، كن حقيقياً وصادقاً في شرح الموقف الصعب الذي حدث معك في عملك السابق واشرح لهم كيف عملت مع الفريق بروح واحدة وهمة واحدة لتقليل الأضرار وتصويب الأوضاع وحل المشكلة وتجاوزها ضمن وقت قياسي.
في حال لم يحدث معك أي موقف من درجة الصعوبة التي يتحدث عنها أعضاء اللجنة فلا تخترع قصة وتؤلفها فقط من أجل إبهارهم! كن صادقاً وأجب بأن جميع المواقف السابقة كانت بسيطة إلى متوسطة الصعوبة وكان حلها بسيطاً وسريعاً لذا لا تتذكر موقفاً محدداً بحجم الوصف الذي يصفونه لك. [4]

هذا سؤال بسيط لكن الهدف منه أبعد من إجابة المكتوب على الموقع الخاص بالشركة او على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالشركة! يريد طارح السؤال أن يعرف إن قمت ببذل مجهود إضافي غير الاطلاع على موقعهم الرسمي ومنصاتهم بهدف جمع معلومات أكثر عن طبيعة عمل الشركة كأن تقوم بالاتصال بشخص قد عمل معهم سابقاً أو ما زال على رأس عمله.
كما أنه لا يجب عليك إعادة ذكر المعلومات الواردة في موقعهم الرسمي بشكل حرفي وكأنه مصدرك الوحيد وأيضاً لا تتوسع وتبالغ فتذكر مهاماً ومجالات لا علاقة لها بالشركة فتقع في شباك الحرج والرياء والنفاق ما يجعلك غير مهني ولا واقعي.
أجب بذكاء ووضوح وأعد صياغة بعض المعلومات لتوضح لهم أنك بذلت جهداً ولم تأت للمقابلة دون تحضير أو تجهيز.

في مقابلة العمل يتم طرح الأسئلة على المتقدم للشاغر بهدف فهم طريقة تفكيره ومدى مناسبه إمكانيات ومؤهلات هذا الشخص للشاعر ومتطلباته. وهنا نقدم لك مجموعة من النصائح والإرشادات عند الإجابة على الأسئلة أثناء مقابلات العمل: [5]

  1. وزع نظرك على كل أعضاء لجنة المقابلة أثناء إجابتك عليهم مع تركيز نظرك في كل سؤال على الشخص الذي طرحه.
  2. لا تتوتر ولا تشعر بالارتباك بل عليك أن تكون مرتاحاً نفسياً وهادئاً وأن تجيب على الأسئلة بثقة ووضوح دون تشتت.
  3. انتبه إلى نبرة صوتك حيث لا يجب أن تكون أعلى من نبرة صوت من تتحدث معه ولا أن تكون أقل منها بكثير، حاول أن تجاري طبقة ونبرة صوته.
  4. لا تتحدث بسرعة ما يجعل كلامك وإجاباتك غير مفهومة فهذا التصرف يعطي انطباعاً بأنك قلق ومتوتر وغير واثق مما تقول.
  5. حافظ على رسمية المقابلة حتى وإن بدا أعضاء اللجنة ودودين ولطيفين معك لا يجب أن تتمادى وتنسى أنك في مقابلة عمل حتى وإن كنت تعرف أحدهم معرفة شخصية.
  6. بعض الأسئلة تهدف لفهم كيفية تفكيرك وأسلوب تحليلك للأمور وربطك للأفكار وبعضها يهدف لقياس مدى قوة لغتك ومهارتك في استخدامها.
  7. فكر لكن لا تأخذ وقتاً طويلاً في التفكير للإجابة على أي سؤال! حيث يجب أن تجيب بسرعة مقبولة بعد الانتهاء من طرح السؤال عليك.
  8. في حال لم تفهم السؤال لا مشكلة في طلب إعادة طرحه عليك أو صياغته بطريقة أخرى لكن لا تجب على سؤال لا تفهمه في محاولة منك لإظهار أنك فهمته وقادر على الإجابة عليه.
  9. أبرز شخصيتك وتميزك من خلال إجاباتك عن الأسئلة التقليدية فجميع مقابلات العمل ستطرح عليك خلالها الأسئلة الخمسة التي ذكرناها في هذه المقالة وأسئلة مكررة أخرى لكن المميز هو طريقة إجابتك وهي التي ستجعل منك خياراً مفضلاً لدى لجنة المقابلة.
  10. استخدم لغة واحدة للإجابة على الأسئلة وهي اللغة ذاتها التي يتم طرح الأسئلة فيها، وفي حال رغبت بالحديث والإجابة بلغة أخرى فعليك الالتزام بها لإعطاء إيحاء بالجدية والرسمية في إجاباتك أثناء مقابلة العمل.

المصادر و المراجعadd