تنظيف الرحم من الدم خلال وبعد الدورة الشهرية

تنظيف الرحم من الدم الأسود بعد الدورة الشهرية، مشروبات طبيعية وأعشاب لتنظيف الرحم خلال الدورة الشهرية، طرق تنظيف المهبل خلال وبعد الدورة الشهرية

تنظيف الرحم من الدم خلال وبعد الدورة الشهرية

تنظيف الرحم من الدم خلال وبعد الدورة الشهرية

جميع الفتيات يشعرن أنهم بحاجة إلى تنظيف الرحم خلال أو بعد الدورة الشهرية من الدم لأنه يسبب مشكلة مزعجة بالنسبة لكل فتاة لذلك وضعنا في هذا المقال بعض الطرق لتنظيف الرحم والحفاظ على النظافة الشخصية التي تحمي الفتاة من الأمراض الالتهابية.

ماذا يعني تنظيف الرحم من الدم الأسود؟
ينتج الدم الأسود عن الدورة الشهرية وهي عملية فيزيولوجية تحدث داخل الجهاز التناسلي عند الأنثى تبدأ باندفاع البويضة من المبيضين إلى الرحم عبر قناة فالوب، في حال تم تلقيح هذه البويضة بواسطة حيوان منوي في قناة فالوب يحدث الحمل لدى المرأة وتزداد سماكة الرحم في هذه المرحلة للتلاؤم مع حجم الجنين، وفي حال لم يحدث الحمل يتم انسلاخ البويضة وتمزقها وتظهر للفتاة على شكل دم قاتم يخرج من الجسم عن طريق المهبل ويستمر لعدة أيام وهذا ما يعرف بالدورة الشهرية، يجب تنظيف هذا الدم من الرحم والمهبل بشكل كامل وذلك من أجل الوقاية من الالتهابات التي قد تحدث نتيجة إهمال النظافة الشخصية.

يجب الحفاظ على نظافة الرحم خلال الدورة الشهرية لأن هذا يحمي من الالتهابات التي قد تحدث نتيجة تواجد بقايا من الدماء داخل الرحم أو داخل المهبل، هنا بعض الأعشاب الطبيعية التي يتم من خلالها تنظيف الرحم خلال الدورة الشهرية: [2-3]

  1. الزنجبيل: يعتبر الزنجبيل من الأعشاب المعروفة بخصائصها المضادة للالتهاب كما أنه يزيد من تدفق الدم والأكسجين إلى الرحم بالتالي يعزز الدورة الدموية ويساهم في تنظيف الرحم من الدم المتبقي نتيجة انسلاخ البويضة، بالإضافة إلى أنه يخفف من الآلام الناتجة عن التقلصات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية ويساهم في إزالة النفخة المرافقة للأعراض، ويتم استخدامه عن طريق وضع القليل من الزنجبيل المبشور في الماء ويتم غليه لمدة 5 دقائق ثم يصفى ويضاف إليه العسل حسب الرغبة ويتم شربه مرتين يومياً في جميع أيام الدورة الشهرية.
  2. الشمر: يمكن للخصائص المضادة للالتهاب الموجود في الشمر أن تساعد على استرخاء عضلات الرحم وتخفيف التشنجات وبالتالي تنظيف الرحم بسرعة من بقايا الدم دون الشعور بألم، ويستخدم عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من بذور الشمر إلى كوب من الماء المغلي وتسخينه لمدة خمس دقائق ثم يرفع عن النار ويصفى المحلول كما يمكن إضافة العسل إليه حسب الرغبة ويتم شربه ثلاث مرات يومياً.
  3. القرفة: تملك القرفة خصائص مضادة للالتهاب ومضادة لتجلط الدم حيث أنها تساعد على انحلال الدم المتبقي في الرحم وتساعد في التخلص منه دون ألم، ويمكن تحضير مشروب القرفة عن طريق وضع مسحوق القرفة في كوب من الماء الساخن وتركه لمدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق، ويمكن تكرار هذا المشروب ثلاث مرات بدءً من اليوم الأول في الدورة الشهرية ويستمر طيلة أيام الدورة.
  4. القطيفة Marigold: هذه العشبة تستخدم حديثاً لتطهير الرحم، حيث أنها تقوم بتنظيف الرحم دون أن تهيج الأغشية المخاطية المبطنة للرحم، ويمكن استخدامها عن طريق مزج القطيفة مع البابونج في كوب من الماء وبعد ذلك يتم تصفية المحلول ثم شرب هذا المحلول قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع على الأقل فهذا يؤدي إلى تخفيف التقلصات وتنظيم أيام الدورة والنزف وتطهير الرحم بشكل كامل.
  5. النعناع: النعناع يملك تأثير مهدئ ومركز بالتالي يخفف من التقلصات الناتجة عن الدورة الشهرية فهذا بدوره يخفف من آلام النزف، وبالتالي يتم تنظيف الرحم بشكل كامل دون أن تشعر الفتاة بأي ألم كما أن النعناع يملك قدرة على إيقاف الغثيان والإقياء المرافق للدورة الشهرية ويزيل النفخة المرافقة له.
  6. بالإضافة إلى أنه يمكن شرب اللبن الرائب مع الثوم خلال أيام الدورة الشهرية حيث أن هذا المزيج يملك خصائص مضادة للالتهاب ومخففة للألم تساعد على استرخاء العضلات وبالتالي التخفيف من الألم والنوم فهذا يساعد على التخلص من بقايا الدم بشكل كامل دون ألم.

بعد الانتهاء من الدورة الشهرية يجب التأكد من عدم بقاء آثار للدماء داخل الرحم أو المهبل لذلك يجب تناول بعض الأغذية الصحية التي تنشط الدورة الدموية في الجسم بالتالي تساهم في تنظيف الرحم ومن هذه الأغذية نذكر: [2-3]

  1. البقدونس: يملك البقدونس خصائص مطهرة ومضادة للالتهاب كما أنه يحتوي على فيتامينات ومعادن مغذية للدم تحتاجها الفتاة بعد أن فقدت كمية كبيرة من الدم خلال أيام الطمث، لذلك يجب تناول البقدونس بعد الانتهاء من الدورة الشهرية حيث يمكن تناوله عن طريق إضافته إلى السلطات أو من الممكن أن يتم وضع كأس من الماء حتى الغليان على النار ثم إضافة البقدونس إليه وتركه لعدة دقائق ثم تصفيته وشرب السائل المصفى ساخناً مرتين في اليوم.
  2. الهندباء: من الأعشاب الطبيعية أيضاً التي تملك خصائص مطهرة ومقوية للدم لذلك يجب الإكثار من تناولها في الفترة التي تلي الدورة الشهرية.
  3. التمر: يملك التمر خصائص تفيد في تحفيز عضلات الرحم على إبعاد ما تبقى من الدم الأسود خار ج الرحم، حيث يمكن استخدامه عن طريق تناول عدة حبات من التمر عند الاستيقاظ صباحاً بعد انتهاء الدورة الشهرية ويستمر تناول التمر صباحاً لعدة أيام فهذا سوف يؤدي إلى تنظيف الرحم بشكل كامل.
  4. الحلبة: يجب تناول كأس من الحلبة بعد انتهاء كل دورة شهرية لأن الحلبة تملك خصائص مطهرة كبيرة وبالتالي تنظف الرحم من بقايا الدم بشكل كامل، بالإضافة إلى أنه يمكن إضافة الحليب إليها أثناء تحضيرها وذلك حسب الرغبة.
  5. العسل: العسل يملك خصائص مضادة للالتهاب فعالة جداً ويساهم أيضاً في تعزيز الدورة الدموية وبالتالي فإن تناول ملعقة من العسل في الصباح الباكر تؤدي إلى تطهير الرحم بسرعة كبيرة، ومن لا يرغب بتناول العسل لوحده يمكن أن يقوم بإضافة ملعقة من العسل إلى كوب من الماء ثم يشربها في الصباح الباكر.
  6. كما أن هنالك بعض الأطعمة المغذية التي يجب تناولها خلال فترة الدورة الشهرية كالإكثار من تناول السلطات الطازجة لأن الخضروات المكونة لهذه السلطات تملك مواد طبيعية مضادة للالتهابات وتعمل على تنقية الدم وتنظيف الرحم.

يشكل تنظيف المهبل خلال الدورة الشهرية وبعد انتهائها مشكلة مزعجة جداً بالنسبة للفتيات وهنا بعض النقط التي تساعد في الحفاظ على النظافة الشخصية للوقاية من الالتهابات: [1]

  • المهبل لا يحتاج إلى تنظيف لأنه متسخ كما تعتقد بعض الفتيات، والطريقة التي يبقى فيها الوسط المهبلي صحياً هي الحفاظ على التوازن الحمضي في هذا الوسط من خلال تنظيفه بالماء كي لا يتم تغيير حموضة الوسط والقضاء على البكتريا النافعة التي تمنع الالتهابات.
  • يجب الاستحمام بماء درجة حرارته مناسبة ليس شديد السخونة كما هو شائع ويتم تنظيف المهبل بالماء الفاتر فقط.
  • يجب عدم استخدام أي غسول نسائي خلال الدورة الشهرية أو بعدها لأن ذلك سوف يؤدي إلى تغيير في التوازن الحمضي الموجود في المهبل بالتالي يصبح الوسط ملائم لنمو البكتريا، وتستخدم كافة الغسولات النسائية بعد استشارة طبيب مختص، حيث يحدد الطبيب من خلال الأعراض المترافقة مع الدورة الشهرية إذا كانت هذه الحالة تتطلب استخدام الغسول النسائي أو لا تتطلب ذلك.
  • بالإضافة إلى أنه يجب عدم استخدام أي مواد معطرة كيميائية لتنظيف المهبل وتعطيره سواءً في أيام الدورة الشهرية أو خارج هذه الأيام.

هنالك بعض النصائح التي يجب أن تعلمها كل فتاة وتعمل بها من أجل الحفاظ على نظافتها الشخصية وحماية نفسها من الأمراض ومن هذه النصائح نذكر: [4]

  • شرب الكثير من المياه والأطعمة التي تحتوي على السوائل كالخس والبندورة والفواكه التي تحتوي على كميات كبيرة من المياه كالبطيخ وذلك من أجل التخلص من النفخة المرافقة للدورة الشهرية.
  • بالإضافة إلى أنه يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على سكريات ودهون والمشروبات الغازية والكافئين خلال فترة الطمث.
  • يجب ارتداء الملابس الداخلية القطنية خلال فترة الدورة الشهرية وعدم ارتداء الملابس الداخلية الضيقة وذلك من أجل عدم الضغط على الرحم وزيادة الألم.
  • كما يجب تناول بعض الأطعمة الغنية بالكالسيوم والمغنزيوم والحديد بعد الانتهاء من الدورة الشهرية وذلك من أجل تعزيز الدورة الدموية وتعويض العناصر الغذائية التي تم فقدانها خلال فترة الطمث.
  • بالإضافة إلى أنه يجب الاستحمام بالماء الدافئ لأنه يساعد على تعزيز الدورة الدموية خلال فترة الطمث والفترة التي تليها.

المصادر و المراجعadd