فوائد عملية الليزك وأضرارها ونصائح بعد تصحيح النظر

فوائد وأضرار عملية الليزك لتصحيح النظر، إجراءات قبل عملية الليزك والاستعداد للعملية، نصائح بعد تصحيح البصر بالليزك وأشخاص لا تصلح لهم عملية الليزك

فوائد عملية الليزك وأضرارها ونصائح بعد تصحيح النظر

فوائد عملية الليزك وأضرارها ونصائح بعد تصحيح النظر

يعاني بعض الأشخاص من مشاكل في البصر ويضطرون للبس نظارات طبية أو عدسات طبية والتي تشكل مصدر إرعاج للبعض خاصّة أنه يتوجب ارتداؤها طيلة اليوم وفي حالة العدسات يجب إزالتها قبل النّوم وإلا تتضرر العين وقد تصل إلى درجة العمى.
في هذه المقالة عن عملية تصحيح البصر بالليزك سنتحدث عن إجراءات عملية الليزك وما هي فوائدها وأضرارها وآثارها الجانبية؟ كما سنتحدث عن التجهيزات والإجراءات التي يجب اتباعها قبل وبعد إجراء عملية الليزك.

في عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك يتم في هذا الإجراء استخدام ليزر عالي التخصص يسمى ليزر إكسيمر، وهو ليزر مصمم لعلاج أخطاء الانكسار وتحسين الرؤية وتقليل أو إلغاء الحاجة إلى النّظارات أو العدسات اللاصقة. ويقوم إجراء تصحيح البصر بتقنية الليزك على أساس تغيير وتعديل شكل القرنية وهي الغطاء الأمامي الشّفاف للعين.
أثناء إجراء عملية الليزك يقوم طبيب العيون المختص بإنشاء رفرف دقيق من القرنية بمفصل دقيق باستخدام مجهرية. يقوم بعد ذلك بسحب الغطاء لفضح أنسجة القرنية الكامنة، ثم يزيل ليزر ليعيد تشكيل القرنية في نمط محدد مسبقًا لكل مريض حسب حالته والمشكلة التي كان يعاني منها سواءً قصر النّظر أو طول النّظر، بعد ذلك يتم وضع اللوح برفق على القرنية الأساسية دون خياطة. [6]
النّظارات الطبية والعدسات الطبية اللاصقة تقوم على مبدأ ثني أشعة الضوء بطريقة تكمل خطأ الانكسار الخاص بالعين، فيما عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك تقوم بتصحيح خطأ الانكسار في العين لتقليل الحاجة إلى مساعدات بصرية أخرى كالنّظارات والعدسات الطبية اللاصقة.

يجب على الطبيب فحص شروط عملية الليزك لتحديد صلاحية إجراء عملية تصحيح البصر من عدمها، وسنذكر الحالات التي لا يمكن إجراء عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك معها:

  • المشاكل الشّديدة في الرؤية فلا تصلح عملية الليزك لحالات قصر النّظر الشّديد وطول النّظر الشّديد.
  • الأشخاص ذوي القرنية الرفيعة.
  • انحناء القرنية غير الطبيعي.
  • الجفاف الشّديد في العينين.
  • الشّخص الذي كان قد أجرى عملية تصحيح بصر سابقة ولم تنجح، وهنا عليه إخبار الطبيب بسيرته الطبية والمرضية كاملة ليتمكن من اتخاذ القرار الطبي الأفضل لحالته ووضعه.

هنالك عدة ميزات وإيجابيات وفوائد لعملية الليزك المتخصصة بتصحيح البصر نذكر أبرزها:

  1. التخلص من ارتداء النّظارة: فعملية الليزك تؤدي لتصحيح البصر وبالتالي يتخلص الشّخص الذي يرتدي النّظارات الطبية من نظاراته فلا يحتاج لها بعد إجراء العملية.
  2. تحسين الرؤية: 95٪ من المرضى الذين أجروا عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك تصبح حدة البصر غير المصححة (UCVA) بنسبة 20/40 على الأقل و 85٪ يحققون رؤية 20/20 أو أكثر.
  3. نتيجة طويلة المدى: فبعد عملية الاستشفاء التي تلي عملية تصحيح البصر بالليزك والتي قد تمتد في بعض الحالات لمدة 3 أشهر، بعدها وإذا حافظ المريض على اتباع التعليمات يمكن أن تكون نتيجة عملية الليزك دائمة طوال حياته. أي تحسّن النّظر لمدى الحياة.
  4. سرعة النّتائج والتعافي: فيمكن العودة لروتين الحياة اليومية وممارسة الأنشطة الحياتية بعد يوم من إجراء العملية، كما أن التعافي من عملية الليزك سريع جداً. لكن ينصح بإعطاء العين فترة راحة ونقاهة تصل إلى 5 أيام بعد إجراء عملية الليزك لتصحيح البصر.
  5. التوفير المادي: فبالرغم من كون عملية الليزك عملية مكلفة مادياً ولكن على المدى البعيد فإن إجراءها يعني توفير النّفقات والمصروفات على العدسات الطبية اللاصقة والنّظارات والإطارات وتوابعها.
  6. سرعة الوقت المستغرق للعملية: فعملية الليزك من العمليات اليومية السّريعة والتي لا تحتاج لأكثر من ربع ساعة إلى نصف ساعة. [1]

وبالطبع فقد يكون هنالك آثار سلبية أو أضرار لعملية تصحيح البصر بتقنية الليزك نذكر منها ما يلي:

  1. حدوث مشاكل أثناء عملية الليزك: فإذا لم يكن الطبيب ماهراً وبارعاً ومتقناً لعمله فقد يحدث معه أثناء إجراء عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك مشاكل تؤثر بشكل دائم على العين والبصر وفي أسوأ الاحتمالات قد يسبب فقدان البصر بوضوح أي تتراجع القدرة على الإبصار حتى مع استخدام النّظارات الطبية أو العدسات الطبية اللاصقة.
  2. الرؤية الضبابية: وعادة تختفي هذه الأعراض خلال الأسبوع الأول من إجراء عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك.
  3. صعوبة الرؤية في الظلام: ويكون من الصّعب الرؤية في الليل والعتمة والأماكن المظلمة خلال الأيام الأولى القليلة بعد إجراء عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك.
  4. صعوبة القيادة ليلاً: بسبب عدم وضوح الرؤية في الظلام.
  5. الحساسية الزائدة للضوء: وهي أيضاً من الآثار الجانبية العرضية والتي تزول خلال أيام فقط من بعد إجراء عملية الليزك لتصحيح البصر وقد تمتد قليلاً، لكن إذا طالت مدة المعاناة منها يجب مراجعة طبيب العيون الذي أجرى العملية.
  6. ظهور أعراض جفاف العين: وتظهر بشكل كبير في حال عدم اتباع تعليمات الطبيب المختص وتحديداً تقطير العين وترطيبها كل ساعة.
  7. الألم بعد العملية: الشّعور بالألم الخفيف والانزعاج بعد العملية والذي قد يستمر لفترة حسب كل حالة.
  8. ظهور بقع صغيرة في العين: ظهور بقع وردية أو حمراء اللون داخل بياض العين. [2،3]

كأي عملية يجب مراعاة مجموعة أمور والتحضير للعملية عبر اتباع التجهيزات والإجراءات التي يحددها الطبيب، وهنا نذكر لكم أبرز المعلومات والنّقاط التي يجب الانتباه لها قبل إجراء عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك: [4]

  • التوقف عن ارتداء العدسات الطبية اللاصقة والعدسات الملونة: فالعدسات اللاصقة بصورة عامة تغير شكل القرنية، وعملية تصحيح البصر بتقنية الليزك ترتكز على إعادة تشكيل القرنية فبالتالي يجب إراحة العين فترة من الزمن لتعود القرنية لوضعها الطبيعي بعيداً عن تأثيرات العدسات اللاصقة لتنجح عملية الليزك وتؤدي المفعول المطلوب. وتكون الفترة الزمنية التي يجب فيها التوقف عن ارتداء العدسات اللاصقة من أسبوعين إلى شهر قبل موعد إجراء عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك.
  • تجنب التدخين والكحول: فللتدخين وشرب الكحول تأثير سلبي على سير ونجاح عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك لذا فيطلب من المريض الامتناع عن تناولها لأسابيع قبل العملية وكذلك أسابيع بعد الانتهاء من العملية.
  • ترتيب الأمور في الأسبوع الأخير: في أسبوع إجراء عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك ينصح الأطباء مرضاهم بترتيب أمورهم وأخذ إجازة لمدة 5 أيام للتعافي والاستشفاء، كما ينصحون بترتيب حاجياتهم التي سيستخدمونها خاصة في الأيام الثلاثة الأولى بعد الانتهاء من إجراء عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك.
  • ارتداء ملابس مريحة يوم العملية: يجب ارتداء ملابس فضفاضة ومريحة يوم العملية.
  • يمنع لبس الاكسسوارات والمجوهرات يوم العملية.
  • يمنع استخدام العطور والمكياج ومستحضرات التجميل والكريمات وغيرها يوم عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك.
  • اختيار طبيب ذو سمعة حسنة في المجال وخبرة يستطيع المريض الوثوق بها.

هنا نقدم مجموعة من النّصائح لضمان الاستفادة الكاملة من نتائج عملية تصحيح البصر بتقنية الليزك: [5]

  • تجنب فرك العينين والضغط عليهما بعد الانتهاء من العملية.
  • زيارة الطبيب بعد يوم إلى يومين من الانتهاء من العملية للتأكد من النّتيجة.
  • التعافي بعد عملية الليزك يحتاج 24 ساعة لكن كلما كانت مدة الراحة أطول كان ذلك أفضل للعين.
  • ينصح بعدم التعرض لأشعة الشّمس والإضاءة القوية في الأسبوع الأول بعد إجراء عملية الليزك.
  • تجنب الأنشطة الشّاقة لمدة أسبوع إلى أسبوعين بعد إجراء عملية الليزك.
  • تجنب الضغط النّفسي والعصبية والانفعال بعد إجراء عملية الليزك.
  • المواظبة على استخدام قطرات العيون لمقاومة الجفاف الحاصل بسبب عملية الليزك.
  • الالتزام بمواعيد زيارة الطبيب الدورية بعد إجراء عملية الليزك.
  • تجنب استخدام الهاتف أو النّظر إلى شاشة الهاتف أو شاشة التلفاز أو شاشة الحاسوب خلال الأسبوع الأول.
  • عدم الاستحمام أو تعريض الوجه والعينين للماء لمدة لا تقل عن 24 ساعة من وقت الانتهاء من عملية الليزك.
  • إبقاء الشّامبو والصّابون بعيدين عن العينين عند الاستحمام.
  • استخدام واقي العينين عند النّوم لتخفيف دخول الضوء.
  • تجنب السّباحة والجاكوزي والسّاونا لبضعة أسابيع بعد عملية الليزك.
  • ارتداء النّظارات الشّمسية عند الخروج والتعرض للشمس.
  • عدم استخدام مكياج العيون للنساء خلال الأسابيع الأولى.

المصادر و المراجعadd