في مقال سابق، ناقشنا أهمية تعليم الأطفال كيفية إدارة المال وتحديد الأولويات المادية والتعامل معها. ومن ضمن النصائح التي احتواها المقال، أهمية غرس قيمة العمل في نفس الطفل، وسنتحدث اليوم بتفاصيل أكثر عن هذا الموضوع المهم.

كما يقال، العلم في الصغر كالنقش في الحجر. لذا، علينا أن نحرص دوماً على غرس القيم الحميدة في نفوس أبنائنا منذ الصغر، وعلى تعليمهم كل ما يلزمهم للحصول على حياة متوازنة وسعيدة منذ نعومة أظافرهم.

ومن هذه القيم المهمة التي يجب أن يكتسبها الأطفال منذ الصغر، حب العمل واحترامه، والنظر إليه على أنه جزء مهم وإيجابي من حياتنا، نقوم به لأننا نحبه لا لأننا مجبورون على فعله.

والسؤال الآن، كيف نزرع في أطفالنا حب العمل؟ كيف نعلم الطفل قيمة العمل؟ كيف نربي الطفل على احترام العمل والالتزام به؟


الأسئلة ذات علاقة


قدمت لنا الصحافية والكاتبة والمستشارة المالية الأمريكية بث كوبلاينر (Beth Kobliner) 3 نصائح حول كيفية تعليم الأطفال قيمة العمل وأهميته، في كتابها الأكثر مبيعاً اجعل طفلك عبقري أموال (Make Your Kid a Money Genius). وجاءت النصائح كالتالي:

1. اصطحب طفلك معك إلى العمل حتى لو مرة واحدة على الأقل، ليعرف من خلالها أنك تقضي ساعات طويلة من يومك في العمل لتحصل على المال، ولا يأتي المال من فراغ أو من الخروج من المنزل فقط، بل من ساعات من العمل والجد. ويمكنك أن تشركه في بعض المهام البسيطة كتنظيم الملفات مثلاً، وتمنحه أجراً في نهاية اليوم.

2. لا تشتم العمل أو تتحدث عن العمل بطريقة سلبية أمام طفلك كي لا يتربى على كره العمل وعدم الرغبة بالحصول على وظيفة يوماً ما. بل تحدث أمامه عن العمل بشغف وإيجابية واحترام، وأشعره أن العمل متعة ومصدر سعادة ومكان للإنجاز، وأنه يضفي لحياتنا الكثير ويساعدنا على الحصول على حياة كريمة.

3. يجب أن يعرف الطفل منذ الصغر ان العمل هو مصدر المال، فعندما يخرج الأب صباحاً من المنزل، هو يتوجه إلى العمل الذي يوفر للعائلة كل ما تحتاجه من لوازم الحياة، كنفقات الطعام والملبس والمسكن والخدمات والترفيه والمدرسة والعلاج والسفر وغيرها من أساسيات وكماليات الحياة.

من النصائح الأخرى حول كيفية تربية الأبناء على حب العمل وعلى قيمة العمل وأهميته:
4. إعطاء الطفل مهاماً معينة ليُسأل عنها كوظيفة ثابتة له تقع ضمن مسؤولياته، يلتزم بها ويؤديها دوماً في أوقات محددة، ويأخذ مقابلها مبلغاً من المال. مثل ري الأزهار 3 أيام في الأسبوع الساعة الرابعة عصراً على سبيل المثال. ويكافأ عندما يؤدي الوظيفة على أكمل وجه. بهذه الطريقة سيتعلم الطفل مبدأ العمل والالتزام بالوظيفة وإتقان العمل على أكمل وجه وتسليم العمل في وقته المحدد، والحصول على الأجر الذي يستحقه ويفرحه ويحببه بالعمل.

5. امدح طفلك أمام الآخرين على آدائه الجيد في المهام التي أوكلته بها، وأخبره أنك سعيد بنوعية النتيجة النهائية للعمل، وأنك فخور جداً به وبعمله واجتهاده والتزامه. ستزيد بذلك ثقته بنفسه وستقوي شخصيته وستحفزه على النجاح وتحببه أكثر بمبدأ العمل والإنجاز.

6. اترك لطفلك حرية التصرف بالأموال التي يجمعها من المهام التي أوكلته بها، مع توجيهات من طرفك حول كيفية إدارة المال بطريقة صحيحة، ومساعدته في استكشاف الخيارات المتاحة أمامه، ثم تركه يقرر بحرية دون انتقاده أو إصدار أي أحكام عليه.

7. علم طفلك أن يعمل للحصول على ما يريده، سيشعر عندها بقيمة العمل وأهميته. على سبيل المثال، إن كان يرغب بالحصول على جهاز لوحي جديد (تابلت) بتكلفة 300 دولار، يمكنك أن تخبره أن التابلت باهظ الثمن وأن هناك أولويات أهم ليتم الإنفاق عليها، واعرض أن تساعده في نصف ثمن التابلت على أن ينجز مجموعة مهام مقابل النصف الآخر من الثمن (150 دولار). في هذه الحالة سيتحمس للعمل وسيؤديه على أكمل وجه، وسيشعر بقيمة العمل الحقيقية عند الحصول على المبلغ اللازم لشراء التابلت الذي يحلم به، وسيشعر بالإنجاز لأنه قام بشراء التابلت من مجهوده الخاص.

8. اروِ لطفلك قصص نجاح عملية محمسة ومثيرة للإعجاب، تركت بصمة في المجتمع، واجعله يقتدي بشخصيات عملت بمجهود وذكاء وتركت أثراً في حياة الآخرين.

9. اصطحب طفلك معك إلى النشاطات التطوعية والأعمال الخيرية واجعله يرى بأم عينيه مدى جمال الابتسامة التي يتركها التطوع وعمل الخير على وجوه الآخرين من كبار السن والأيتام والفقراء والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، واشرح له أهمية هذا النوع من الأعمال وقيمته الإنسانية والأخلاقية والدينية، وأثره على الفرد والمجتمع.

من المهم جداً خلال تطبيق هذه النصائح أن لا تفرض على ابنك ما لا يحبه، وأن لا تدفعه في اتجاه عكس اتجاه اهتماماته وشغفه الحقيقي، بل عليك أن توفر له البيئة الملائمة لمساعدته على زيادة وعيه بذاته وقدراته واكتشاف شغفه في الحياة واهتماماته وأهدافه ورؤيته.