إجابة سؤال مقابلة العمل أين ترى نفسك بعد 5 سنوات

الإجابة النموذجية على أصعب سؤال في مقابلة العمل "أين تجد نفسك بعد خمس سنوات؟" تعرف إلى الهدف من سؤال أين ترى نفسك بعد خمس سنوات وكيف تجيب عنه

إجابة سؤال مقابلة العمل أين ترى نفسك بعد 5 سنوات

إجابة سؤال مقابلة العمل أين ترى نفسك بعد 5 سنوات

لديك مقابلة عمل وأنت تجلس أمام المدير الذين ينظر إلى سيرتك الذاتية ويطرح عليك بعض الأسئلة عن عملك ودراستك، وفجأة يأتي السؤال الذي يخشاه الكثيرون... أين ترى نفسك بعد 5 سنوات؟ يتكرر هذا السؤال كثيراً في مقابلات العمل ويتسبب بإرباك المتقدمين للعمل، ولكنّه ليس حقاً بهذه الصعوبة عندما تكون مستعداً بشكل جيد للمقابلة.

معرفة الهدف من سؤال أين ترى نفسك بعد خمس سنوات يجب أن تكون الخطوة الأولى في الاستعداد للمقابلة حيث أنّها تُساعدك على تحديد الجوانب التي يجب أن تُركز عليها وتلك التي يجب أن تتلافى الحديث عنها عند الإجابة. يجب أن تعلم أنّ هذا السؤال يُساعد المدير على معرفة الجوانب التالية: [1،2]

  1. إن كنت تُخطط للبقاء في الشركة لمدة 5 سنوات على الأقل: تؤثر مدة بقاء الموظف في منصبه على مقدار المال الذي تنفقه الإدارة على هذه الوظيفة، فكلما طالت مدة بقاء الموظف في الشركة تقل النفقات التي تُصرف على دوران الوظائف وجلب موظفين جدد، سيكون المدير مهتماً للغاية بمعرفة ما إن كنت تنوي البقاء لمدةٍ طويلةٍ أو تُفكر في البقاء في هذا المنصب كمرحلةٍ انتقالية قصيرة بينما تجد عرضاً أفضل.
  2. إن كانت أهدافك تتناسب مع ما يعرضه صاحب العمل: هذا العامل مهمٌ لك ولصاحب العمل أو المدير على حدٍ سواء، فالمدير يُريد أن يعرف أهدافك الوظيفية وخططك للنمو وظيفياً وسيقارن إمكانية نموك المنهي وترقيك ضمن هذا العمل إلى منصبٍ آخر خلال السنوات الخمسة التالية ليقرر ما إن كنت ستناسب ما تطلبه الشركة. النقاش مع المدير في هذه الناحية يمكن أن يوفر عليك العمل في مجالٍ لا يُلبي طموحك ويُساعد المدير على تجنب صرف نفقات إضافية على موظفٍ يمكن أن يترك الوظيفة خلال وقتٍ قصير بسبب سوءٍ في التفاهم.
  3. إن كان لديك الطموح والقدرة على تحقيق النمو للشركة: قد يكون من الصعب على أيٍّ كان أن يعرف أو يُخطط لما سيفعله خلال السنوات الخمسة التالية، لكن المدير سيسأل هذا السؤال بحثاً عن موظفين يمتلكون الطموح والشغف ويهدفون للتطور في الوظيفة وبناء حياةٍ مهنية مميزة.
  4. التحقق من أنك ستكون مخلصاً لتطوير العمل: يبحث المدير عن أشخاصٍ يعملون بجدٍ لتطوير أنفسهم في مجالاتٍ يمكن أن تفيد تقدم العمل، أشياءٌ مثل الخضوع لتدريباتٍ في مجالاتٍ هامة لأداء العمل والحصول على شهاداتٍ وخبراتٍ تُساعدك على تحسين أدائك الوظيفي قد يجعل المدير أكثر اقتناعاً بأنك الشخص المناسب للوظيفة.

يوجد الكثير من الإجابات المحتملة لسؤال أين ترى نفسك بعد 5 سنوات حيث يجب أن تختلف الإجابة بالطبع وفقاً لما تتطلبه الوظيفة، هذا يعني أنّ الإجابة المثالية التي تناسب كافة مقابلات العمل وكافة الشركات غير موجودة، هذا يعني أنّ عليك ألا تقوم بحفظ بعض الإجابات والقوالب الجاهزة وسردها على المدير بل عليك أن تبتكر إجابتك الخاصة وفقاً لما تتطلب الوظيفة. من أجل الوصول لإجابة ممتازة عليك أن تتبع بعض الخطوات الأساسية: [3،4]

  1. خذ وقتك في التفكير قبل أن تُقرر أين ستكون بعد 5 سنوات: أنت الآن تعلم جيداً أنّ هذا السؤال شديد الأهمية فلا يجب أن تُهمله وتكون إجابتك "حسناً لم أفكر في الأمر مسبقاً" ولا يجب أن تمنحهم إجابةً ارتجالية كأن تقول:"حسناً دعني أفكر في الأمر"، الخطوة الأولى في الوصول نحو إجابةٍ جيدة هي التحضير والاستعداد للسؤال قبل المقابلة بزمنٍ كافٍ.
  2. تأكد من إظهار حماسك وطموحك: رغبة الشركة بشخصٍ يبقى مع الشركة فترةً كافية لا يعني أن عليك أن تبدو عديم الحماس والطموح، حتى وإن كنت ترغب في أن تبقى كما أنت دون السعي للترقية والتقدم وظيفياً فإظهار هذا الأمر لن يُفيدك خلال المقابلة. إذا عليك أن تُظهر للمدير أنّك تسعى لتطوير خبراتك وتحسين أدائك بشكلٍ مستمر لتظهر كشخصٍ متحمس طموح.
  3. حاول أن تكون إجابتك عامةً بعض الشيء: بعكس بقية نواحي مقابلة العمل التي يُنصح فيها بالدقة في الإجابات سيكون من الأفضل أن تختار إجابة عامةً بعض الشيء دون تحديد الكثير من التفاصيل، يمكنك أن تقول مثلاً سأكون في منصبٍ يُقدّم لي القدر الكافي من التحدي ويوفر لي فرصاً أكبر لتنمية مهاراتي.
  4. احرص على صياغة الجواب بشكلٍ يتناسب مع الشركة وطبيعة الوظيفة: من المهم أن تكون إجابتك مرتبطةً بالوظيفة التي تُقدّم عليها وإلا فسيعتقدون أنّك لن تستمر في العمل معهم لوقتٍ طويل، على سبيل المثال إن كنت تتقدم لمنصب "مشرفٍ" وكان هدفك في السنوات الـ5 التالية هو أن تُصبح مديراً فيمكنك أن تقول أنك تتوقع أن تكون ضمن الإدارة في السنوات التالية وأنك تعتقد أنّ العمل كمشرف بنظرك هو خطوة أولى لتصبح مديراً مع استعراض مهاراتك وكيف يمكن أن تتفوق في هذه الوظيفة.
  5. هل تذكر أهدافك في الإجابة عن سؤال أين ترى نفسك بعد سنوات؟: إن كنت تتساءل ما إن كان عليك أن تذكر أهدافك عندما يُطرح عليك هذا السؤال فالإجابة بكل بساطة هي نعم، عليك أن تذكر أهدافك وأن تكون واضحاً في ذكرها مع إمكانية ذكر اهتمامك بالحصول على خبراتٍ جديدة أو المناصب التي تطمح بالوصول إليها أيضاً أو المشاريع التي تطمح للمشاركة فيها.
    بالطبع سيكون من المفيد أكثر أن تربط في بين الأهداف التي تذكرها أثناء الإجابة وبين وصف الوظيفة التي تهدف للحصول عليها فهذا سيجعلك تبدو الشخص المناسب للوظيفة.
    يوجد دوماً الاحتمال الآخر حيث تكون هذه الوظيفة غير قادرةٍ على تلبية أهدافك المستقبلية، في مثل هذه الحالة من الأفضل أن تكون صريحاً مع المدير وتُخبره أنّك لا تعتقد أنّ هذه الوظيفة ستُعدك للوصول إلى أهدافك التي ترغب بتحقيقها وأنك لا تعتقد أنّك ستكون مع الشركة بعد 5 سنوات. [1]

يمكن لبعض نماذج إجابات السؤال أن تساعدك في العثور على أفضل طريقةٍ لصياغة إجابتك المثالية، وهنا يمكنك أن تلاحظ الفروقات في الإجابة بناءً على طبيعة الوظيفة المطلوبة في كل مرة:

  • إجابة لمشرف أو مدير
    "خلال السنوات القادمة آمل أن أقود فريقاً أو قسماً فلطالما استمتعت بالقيادة في مسيرتي المهنية، ولهذا فإنّ النمو كقائد هو أحد أهداف حياتي المهنية الأساسية في الوقت الحالي، بدا لي أنّ عرض وظيفتكم كان مثيراً ويوفر فرصاً جيدةً للقيادة لذا كنت حريصاً على التقدم للمقابلة".
  • إجابة لممرضة
    يجب أن تكون الإجابة واقعيةً فمن غير الممكن أن تتحول الممرضة لطبيبة خلال 5 سنوات ولذلك ستكون الإجابة الأفضل كالتالي:
    "أتوقع أنني سأكون قد اكتسبت الكثير من المهارات السريرية وأصبحت قادرةً على تولي المزيد من المسؤوليات مع المرضى. أعتقد أنّ كوني قائدة فريق أو مشرفةً على الممرضات لاحقاً سيكون مفيداً لي وسيساعدني على التطور مهنياً وشخصياً".
  • إجابة لمطور برمجيات
    "لطالما كان العمل في مجال الأمن السيبراني والبحث عن حلولٍ مناسبة لمشاكل أمن الانترنت من أبرز اهتماماتي، من خلال العمل في شركةٍ تتمتع بهذا السجل المميز في المجال؛ فإنني أرى نفسي أتعلم الكثير من الأساليب والتقنيات الجديدة وأطبقها لتطوير تقنياتٍ جديدة في المستقبل".
  • إجابة لمحاسب
    "أعتقد أنّ هناك دوماً شيئاً جديداً يمكن أن أتعلمه وأنا أعتبر نفسي متعلماً شغوفاً، فضلاً عن تطوير نفسي وتحسين خبراتي في العمل على برامج المحاسبة، فإنني أخطط لتعلم البرمجة بلغة بايثون مما قد يفتح لي العديد من الإمكانيات الجديدة كما أرغب في تحسين مهاراتي في التواصل لتحسين عملي عند التواصل مع العملاء".

حتى المتقدمون الذين يُحاولون الاستعداد للمقابلة قد يفشلون في بعض الأحيان وذلك يعود أحياناً بسبب وقوعهم في بعض الأخطاء، هذه الأخطاء البسيطة قد تحمل آثاراً سلبيةً على المتقدم وتُقلل من فرص حصوله على الوظيفة لأنها قد توصل رسائل خاطئة للشركة. لذا ولتضمن فرصةً أفضل للحصول على الوظيفة وتتجنب أي أثرٍ سلبي حاول أن: [5]

  1. تتجنب محاولة استخدام الفكاهة في الإجابة: رغم أنّ بعض المدراء قد يُقدرون حس الفكاهة إلا أنّ الكثيرين لا يفعلون والخيار الأفضل ألا تُخاطر وتجعل المدير يعتقد بأنك غير صادق أو أنك تُحاول تجنب السؤال.
  2. تتجنب الصدق المفرط في حال لم تكن واثقاً من تطلعاتك: الصدق مهم في المقابلة ولكن إن أخبرت المدير أنّك لا تدري إن كنت ستستمر في العمل في ذات المجال بعد 5 سنوات فاحتمال عدم حصولك على الوظيفة كبيرٌ جداً.
  3. تتجنب أن تدخل في التفاصيل الزائدة ما لم تكن خبيراً للغاية: دخولك في التفاصيل قد يتسبب بإحراجك في بعض المواقف كأن تُخبر المدير أنك تطمح للوصول لمنصبٍ معين دون أن يكون هذا المنصب موجوداً في الشركة.
  4. تتجنب إخبارهم بأهدافٍ بعيدة المنال: سرد أحلامٍ صعبة المنال قد لا يكون مفيداً لك فهو لا يُساعد المدير على تحديد ما إن كنت مناسباً للمنصب أم لا.
  5. تتجنب الدخول في التفاصيل الشخصية: أو الدخول في الجانب العاطفي، يجب أن تلتزم بالمهنية في إجابتك وتبتعد عن الإجابات العاطفية مع التركيز على الحياة المهنية والابتعاد عن ذكر الفشل أو الخوف من الفشل.
  6. تبدو واثقاً وغير مرتبك: تجنب قول كلماتٍ مثل ممم وحاول أن تُعبر إجابتك عن الثقة لتضمن إعجاب المدير
  7. تكون واقعياً: يجب أن تكون إجابتك ضمن المعقول وتُحاول أن تختار الأهداف التي يمكن تحقيقها خلال المدة المذكورة.

في النهاية.. من الضروري أن تتذكر أنّ هذه الأسئلة وُجدت للحصول على بعض المؤشرات التي يمكن أن تضمن للشركة أنّها وجدت الشخص المناسب للحصول على الوظيفة، وهذا يعني أنّك وبالقليل من التدريب والاستعداد يمكن أن تقدم الإجابة المثالية التي تُساعدك على الحصول وظيفتك المنشودة.

المصادر و المراجعadd