طريقة علاج قبعة المهد عند الرضيع (خبز الرأس)

كل ما تريدين معرفته عن قبعة المهد عند الرضع وكيفية علاج قلنسوة المهد أو خبز الرأس بالطرق الطبيعية والطبية

طريقة علاج قبعة المهد عند الرضيع (خبز الرأس)

طريقة علاج قبعة المهد عند الرضيع (خبز الرأس)

قبعة المهد حالة جلدية تصيب الأطفال حديثي الولادة والأطفال الرضع، ولكن أين تتركز؟ ما هي أسبابها؟ كيف تعرف أن طفلك مصاب بقبعة المهد وهل تحتاج لعلاج؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في سياق هذا المقال.

animate

تعرف قبعة المهد أو قلنسوة المهد باللغة الإنجليزية باسم (Cradle Cap) وهي بقع قشرية صفراء تظهر على فروة رأس الأطفال حديثي الولادة نتيجة لحالة من التهاب الجلد الزهمي، وتتركز قشور خبز الرأس عند الرضيع في الرأس والحاجبين على شكل قشور ذات حواف ملتصقة بالفروة والجلد وقد تمتد إلى الأذنين ومناطق أخرى من الجلد. وهي حالة جلدية شائعة جداً وغير ضارة ولا تسبب عادة حكة أو ألماً للطفل الرضيع. [1]

هل قبعة المهد معدية؟

قلنسوة المهد أو خبز الرأس ليست حالة معدية ولا تنتج عن نقص في النظافة، إذا كان الطفل مصاباً بقلنسوة المهد فهذا لا يعني أنه مصاب بعدوى أو أنه لا يتم الاعتناء به بشكل صحيح، فالطفل الذي يصاب بقلنسوة المهد غالباً ما يكون لديه حساسية، مثل الربو والأكزيما. قد يصاب عدد قليل من الأطفال الذين لديهم غطاء المهد بأنواع أخرى من التهاب الجلد الدهني -مثل قشرة الرأس- عندما يكبرون. [2]

هناك فرق بين قبعة المهد عند الرضيع وقشرة الرأس يتجسد في الجدول التالي: [3]

  • العمر: تصيب قبعة المهد الأطفال حديثي الولادة والأطفال الرضع ونادرة الحدوث عند البالغين، فيما تصيب القشرة الأطفال والبالغين.
  • الانتشار: تظهر قبعة المهد في فروة الرأس وتمتد للحاجبين والأنف وخلف الأذنين، فيما تظهر قشرة الرأس فروة الرأس فقط.
  • الأعراض: تتمثل أعراض قبعة المهد في قشور بيضاء وصفراء لا تسبب الحكة، فيما تكون قشرة الرأس عبارة عن قشور بيضاء وصفراء تسبب التهيج واحمرار الجلد والحكة
  • العلاج: هناك أنواع خاصة من الشامبو لعلاج قبعة المهد عند الرضيع تختلف عن أنواع الشامبو المخصصة لعلاج القشرة عند الأطفال والبالغين، ولا يجب استخدام شامبو مضاد للقشرة لعلاج قبعة المهد عند الرضيع.

سبب قبعة المهد عند الرضع غير واضح، ومن الأسباب التي قد تقف خلف ظهور قبعة المهد ما يلي: [1و2]

  • فرط نشاط الغدد الدهنية: تفرز الغدد الدهنية الموجودة في الجلد مادة دهنية تسمى الزهم، إذا زاد إفرازها بشكل كبير فقد تتسبب بظهور قبعة المهد عند الرضيع.
  • هرمونات الأم التي يحملها الرضيع: بعض الأطفال يحتفظون ببعض هرمونات أمهاتهم في أجسامهم لعدة أسابيع أو أشهر بعد الولادة. قد تسبب هذه الهرمونات إفراز المزيد من الدهون الأمر الذي يتسبب في التصاق خلايا الجلد القديمة بفروة الرأس، بدلاً من زوالها كما يحدث عادةً.
  • الفطريات: التي تسمى الملاسيزية (mal-uh-SEE-zhuh) التي تنمو في الزهم مع البكتيريا وتسبب قبعة المهد.

إذا كنت تريدين أن تعرف إن كان طفلك الرضيع مصاب بقبعة المهد أم لا فيجب أن تعرف ما هي أعراضها؟ وهذه الأعراض هي: [2]

  • ظهور قشور غير مكتملة أو قشور سميكة على فروة الرأس.
  • تكون القشور بارزة الحواف في معظم الأحيان.
  • لون القشور على فروة الرأس بيضاء أو صفراء.
  • احمرار خفيف في فروة الرأس.
  • قد توجد قشور مماثلة أيضاً خلف الأذنين وعلى الجفون والحاجبين والأنف، وقد تمتد للعنق والصدر وتحت الإبط.

راجعي طبيب طفلك إذا كان لديه قبعة المهد في الحالات التالية:

  • انتشار القشور على وجه طفلك أو جسمه.
  • احمرار الجلد تحت أو حول القشرة يمكن أن يكون هذا علامة على العدوى وسيحتاج إلى علاج مختلف.
  • استمرار قلنسوة المهد بعد أن يبلغ طفلك 3 أشهر أو يشعر بالحكة لطفلك، لأن هذا قد يكون علامة على الأكزيما وسيحتاج إلى العلاج بشكل مختلف.
  • عندما لا يتحسن غطاء المهد مع العلاج.
  • إذا لم تكوني متأكدة أن طفلك مصاب بقبعة المهد.

هل تسبب قبعة المهد تساقط الشعر؟

تسبب قبعة المهد عند الرضيع تساقط شعره، ولكن هذا ليس خطيراً فرضيعك لن يصبح أصلع وسينمو شعره من جديد لذا لا داعي للقلق من هذه الناحية، ولا تعتبر قبعة المهد خطيرة على كثافة ونمو شعر الطفل الرضيع في المستقبل، مع ذلك لا يجب إهمال قلنسوة الرأس عند الرضيع ويجب اتباع إرشادات الطبيب المختص. [4]

عادةً لا تحتاج قبعة المهد إلى علاج طبي، حيث تزول لوحدها بعد فترة، ولكن يمكن التعامل معها منزلياً وطبياً وفق ما يلي.
علاج قبعة المهد عند الرضيع منزلياً: يمكنك علاج قبعة المهد عند الرضيع منزلياً من خلال ما يلي: [4و5]

  • افركي فروة رأس طفلك بلطف بأصابعك أو بقطعة قماش لتخفيف القشور من دون أن تحكها.
  • اغسلي شعر طفلك مرة في اليوم بشامبو أطفال خفيف.
  • افركي القشور بفرشاة صغيرة ذات شعيرات ناعمة أو مشط ذو أسنان ناعمة قبل شطف الشامبو.
  • إذا لم تتحلل القشور بسهولة، فافركي فروة رأس طفلك بالفازلين أو بضع قطرات من الزيت المعدني، اتركيه على رأس الطفل لبضع دقائق أو ساعات إذا لزم الأمر، ثم مشطي شعر طفلك واغسليه بالشامبو كالمعتاد، إذا تركت الزيت في شعر طفلك، فقد يسوء غطاء المهد.
  • بمجرد زوال القشور، اغسلي شعر طفلك كل يومين إلى ثلاثة أيام بشامبو خفيف لمنع تراكم القشور.

تتوافر الكثير من أنواع الشامبوهات التي تعالج قبعة المهد عند الرضع ومن هذه الشامبوهات نذكر: [6]

  • شامبو موستيلا (Shampoo Mustela) لحديثي الولادة: يتوفر شامبو موستيلا لعلاج قبعة المهد في الأسواق بسعر يبدأ من 13 دولاراً أو ما يعادلها بالعملات المحلية، يمتاز هذا الشامبو بتركيبته الخالية من الدموع من موستيلا واللطيفة للغاية على بشرة الأطفال حديثي الولادة الحساسة وهي مصنوعة من مكونات نباتية بنسبة 99٪. يحتوي الشامبو الرغوي، الذي يأتي في زجاجة حجمها خمسة أونصات، أيضاً على كل من حمض بيتا هيدروكسي (BHA) وحمض الساليسيليك للمساعدة في منع أعراض قلنسوة المهد وتقليلها.
  • شامبو أكوافور (Shampoo Aquaphor) للأطفال: يتوفر شامبو أكوافور للأطفال الذي يعالج قبعة المهد في السواق بسعر يبدأ من 10 دولارات أو ما يعادلها بالعملات المحلية، يوصى بهذا الشامبو من قبل أطباء الأطفال والأمراض الجلدية، يمتاز هذا الشامبو المصمم بأنه لطيف على بشرة الطفل الحساسة وفروة رأسه وغني بخلاصة البابونج لتهدئة البشرة دون تجفيفها، كما أنه خالٍ من العطور. يأتي الشامبو في زجاجة حجمها 16.9 أونصة، لذا فهو أيضاً خيار ميسور التكلفة إلى حد ما.
  • شامبو وليداد 2 في1 (Weleda 2n1 Shampoo ) للأطفال: يبدأ سعره في الأسواق بحسب أمازون من 13 دولاراً أو ما يعادلها بالعملات المحلية، يمتاز بتركيبته الخفيفة من الأحماض الأمينية المشتقة من السكر المخمر وجوز الهند، بالإضافة إلى مستخلص زهرة الآذريون العضوية (يشار إليها عادةً باسم القطيفة) وزيوت اللوز والسمسم الحلو التي تساعد على تهدئة بقع غطاء المهد والحفاظ على رطوبة الجلد. إذا كنت تبحث عن خيار طبيعي للغاية، فهذا الخيار خالي من الكبريتات والبارابين والفثالات والزيوت المعدنية، وهو معطر بشكل طبيعي بالزيوت الأساسية النقية التي تجعل بشرة طفلك ناعمة للغاية. يأتي في زجاجة حجمها 6.8 أونصة.
  • شامبو هابي كابي للأطفال (Shampoo Happy Cappy): يبدأ سعر شامبو هابي كابي من 12 دولاراً أو ما يعادلها بالعملات المحلية، إنه أول شامبو لغطاء المهد بدون وصفة طبية يحتوي على مكون نشط معتمد من إدارة الغذاء والدواء، وهو بيريثيون الزنك، وتتضاعف فاعليته كغسول للجسم، وتركيبته خالية من العطر والصبغة والكحول والبارابين والكبريتات. يأتي هذا الشامبو بعبوة حجمها 8 أونصات.
  • غسول وشامبو سيتافيل (Cetaphil Shampoo) للأطفال: يتوفر في الأسواق بسعر يبدأ من 6 دولارات أو ما يعادلها بالعملات المحلية، وتمت الموافقة على هذا الشامبو من قبل أطباء الجلدية ليكون لطيفاً على البشرة وهو خالي من البارابين والزيوت المعدنية ومضاد للحساسية ، لذا فهو مهدئ حتى لأكثر أنواع البشرة حساسية. يأتي هذا الشامبو بعبوة حجمها 7.8 أونصة.
  • شامبو وغسول الجسم بيوراسي ناتشورال للأطفال (Puracy Natural Baby Shampoo): يبدأ سعره في الأسواق من 14 دولاراً أو ما يعادلها بالعملات المحلية، يمتاز بتركيبته اللطيفة والمتوازنة لدرجة الحموضة خالية من مسببات الحساسية والمهيجات والمواد الكيميائية القاسية. تباع في زجاجة سعتها 16 أونصة، وهي أيضاً نباتية وتأتي برائحة خفيفة تمزج بين زيوت الجريب فروت العطرية الوردية ومستخلصات نباتية طبيعية 100٪، ويساعد في علاج قبعة المهد وكذلك الأكزيما وحساسيات الجلد الأخرى.

إذا فشلت العلاجات المنزلية فعليك مراجعة الطبيب الذي قد يصف لك العلاجات التالية: [4و5]

  • كريم الهيدروكوزول منخفض الفعالية (Hydrozole): ضعي الكريم على فروة رأس طفلك والأماكن التي تنتشر بها قبعة المهد وفقاً لتعليمات طبيبك والتعليمات المدونة على الأنبوب أو العبوة.
  • الشامبو الذي يحتوي على 2 بالمائة من أدوية الكيتوكونازول المضادة للفطريات: حيث يساعد في إزالة البكتيريا والفطور التي تظهر على فروة الرأس.

يمكن حماية طفلك من الإصابة بقبعة المهد من خلال اتباع النصائح التالية: [2]

  • عدم استخدام شامبو الكبار أو أنواع الصابون غير المخصصة للأطفال.
  • الحرص على استحمام الرضيع خلال يومين من الولادة أو بأسرع وقت.
  • غسل شعر طفلك بالشامبو كل بضعة أيام.
  • التزم بشامبو خفيف للأطفال ما لم يوصي طبيب طفلك بشيء أقوى.
  • استشارة الطبيب مبكراً عند ظهور علامات قبعة المهد عند الرضيع.

قبعة المهد عند الرضع ليست خطيرة تزول لوحدها بعد فترة، ولكن إذا سببت تهيجا أو حكة أو استمرت لفترة تزيد عن أسبوعين ولم تخف رغم العلاجات المنزلية فعليك مراجعة طبيب طفلك لتشخيص حالته وعلاجها.

المصادر و المراجعadd