أفضل شامبو للأطفال واختيار الشامبو المناسب للطفل

ما هو أفضل شامبو للأطفال وكيف أختار الشامبو المناسب لطفلي؟ طريقة اختيار الشامبو المناسب لشعر الطفل وبشرته وأضرار الشامبو، وأفضل أنواع الشامبو للأطفال

أفضل شامبو للأطفال واختيار الشامبو المناسب للطفل

أفضل شامبو للأطفال واختيار الشامبو المناسب للطفل

تكون الأمهات في غاية الحرص عند استخدام أي من المواد العطرية أو الشامبو للأطفال وذلك لأن بشرة الأطفال بشرة حساسة جداً لأي منتج غريب وتحتاج عناية فائقة لذلك يجب أن تكون الأم على معرفة بجميع أنواع الشامبو والصابون والعطورات التي تستخدم للأطفال وذلك من أجل معرفة ما يناسب هذا الطفل، فكيف نعرف الشامبو الأفضل للطفل وكيف نتعامل مع أنواع البشرة المختلفة عند الأطفال؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

animate

إن معرفة نوع شعر الطفل هي الخطوة الأولى في القدرة على اختيار أفضل شامبو لشعر الطفل، لذلك يجب تحديد عدة عوامل رئيسية لمعرفة نوع شعر الطفل بالكامل وسوف نجمل النقاط المتعلقة بها: [1]

  1. معرفة نوع شعر الطفل: هنالك أربع أنواع رئيسية للشعر وهي (أملس، ومتموج، ومجعد، ومتعرج) وفي حال عدم معرفة نوع الشعر تقوم الأم باختبار بسيط وهو ترك شعر الطفل خالي من أي منتجات لمدة يوم كامل بعدها يغسل الشعر بالشامبو بشكل جيد ثم يترك ليجف في الهواء، إذا جف تماماً يكون نوعه أملس، إذا كانت هنالك موجة طبيعية لا تلتف يكون نوعه مموجاً، إذا تم تجعيد الشعر في الهواء يكون نوعه مجعداً، وإذا كان الشعر يتداخل مع بعضه بشدة ويتجعد يكون نوعه متعرج.
  2. معرفة طبيعة الشعر: من المهم معرفة تركيب الشعر عند الطفل إن كان ناعماً أو متوسط الخشونة أو خشن تختلف فيما بينها حسب قطر كل شعرة ويختلف التعامل مع كل تركيبة شعر من هذه التراكيب أو الطبائع الثلاث فمثلاً:
    • الشعر الناعم: يتم تغيير لون هذا الشعر بسهولة خلال مراحل النمو ويكون قطر الشعرة صغير جداً، الشعر الناعم من التراكيب التي تتعرض للتلف والتكسير بشكل كبير لذلك يجب إبعاد المواد الكيميائية الضارة عن الشعر الناعم قدر الإمكان.
    • الشعر المتوسط: أكثر سمك من الشعر الناعم ويمكن التحكم فيه أكثر من الشعر الخشن، لا يحتوي على نقاط ضعف كما أنه سهل التصفيف ويحافظ على شكله وطوله أكثر من الناعم.
    • الشعر الخشن: يملك قطر سميك جداً وهو الأقوى والأكثر مقاومة تجاه التلف.
  3. معرفة مسامية شعر الطفل: يتم معرفة مسامية شعر الطفل من خلال اختبار بسيط وهو وضع خصلة شعر في عبوة تحتوي على زيت إذا غاصت خصلة الشعر على الفور فيكون شعر الطفل مسامياً بدرجة عالية أي أنه يحتاج لرطوبة عالية ليبقى بصحة جيدة مثل الترطيب بزيت جوز الهند أو زيت اللوز أو زيت الزيتون، وإذا بقيت خصلة الشعر طافية فيكون الشعر ليس مسامياً.
  4. معرفة مرونة شعر الطفل: وتتم من خلال مد الشعر برفق لمعرفة مدى مرونته إذا انكسر على الفور فإن مرونة شعر الطفل منخفضة بالمقابل إذا امتد كثيراً تكون المرونة شديدة.
  5. معرفة كيمياء فروة الرأس: لضمان صحة الشعر طوال الحياة يجب معرفة كيمياء فروة الرأس منذ الطفولة لذلك يجب معرفة إن كانت فروة الرأس تنتج الزهم والدهون أو أنها جافة تنتج القشرة، والزهم هو إفراز دهني من الغدد الدهنية حيث تساهم هذه الغدد بتشكل البشرة الدهنية وظهور حب الشباب فيما بعد، لذلك من المهم معرفة درجة دهونة فروة الرأس حتى تتمكن الأم من اختيار المنتجات الأفضل لطفلها للحفاظ على فروة رأس صحية ومتوازنة.

من خلال تحديد هذه العناوين الرئيسية تتمكن الأم من معرفة نوع شعر طفلها بجميع تفاصيله وانتقاء الشامبو والصابون الأفضل للطفل.

بشرة الأطفال بشرة حساسة جداً ومن أجل التعامل بشكل صحيح مع هذه البشرة يجب معرفة عدة نقاط تؤدي إلى فهم كل ما يتعلق ببشرة الأطفال ومن هذه النقاط نذكر: [2]

  • بشرة الطفل أرق بعشرة مرات من بشرة البالغين لأنها لا تزال قيد التطور والنمو فهي حساسة جداً وتمتص كمية كبيرة من المنتجات الموضعية التي يتم وضعها على بشرتهم لذلك يجب الحرص عند وضع أي من المنتجات على بشرة الأطفال.
  • بنية بشرة الطفل ليست مضغوطة مثل بنية بشرة الكبار حيث أن المسافة بين طبقات الجلد أكبر وهذا يسمح للأشياء بالمرور عبر الطبقات بسهولة أكثر وهذه نقطة سيئة وجيدة في نفس الوقت وذلك حسب المادة التي يتم وضعها على بشرة الصغار.
  • الأطفال دون سن الخامسة أكثر عرضة للإصابة بالطفح الجلدي والأكزيما.
  • لا ينتج الأطفال كميات ميلانين كبيرة في الجلد لذلك يكونون أكثر عرضة لتلف الجلد وحروق الشمس لذلك يجب إبقاء الأطفال بعيدين عن الشمس تماماً في الست أشهر الأولى وبعدها يجب وضع عامل حماية من الشمس بشكل يومي.
  •  تلتئم بشرة الأطفال بشكل أسرع من البالغين وذلك لأن بنية بشرتهم تحتوي على عدد أكبر من الخلايا الليفية المسؤولة عن شفاء الجلد.
  • يتعرض الأطفال بشكل كبير لجفاف بشرتهم لذلك من المهم الحفاظ على الرطوبة بشكل دائم لتبقى بشرتهم صحية.
  • بشرة الأطفال حساسة للغاية لذلك يجب الانتباه إلى أنواع العطور والمكونات الأخرى التي توضع على بشرة الطفل ومن الأفضل اختيار المنتجات الطبيعية لتجنب تهيج بشرة الأطفال.

هنالك الكثير من أنواع الشامبو للأطفال لكي نعرف ما هو الآمن منها على بشرة الطفل يجب أن نحدد أربع نقاط رئيسية لاختيار الشامبو الأفضل: [4]

  • المواد المعطرة: على الرغم من أن المواد المعطرة تكون جذابة بالنسبة للأمهات عند شرائها للأطفال إلا أنه يجب الانتباه أنها يمكن أن تسبب الجفاف والتهيج في بشرة الأطفال الحساسة لذلك يجب اختيار كمية صغيرة جداً من أي منتج مع عطر مضاف قبل استخدامه للطفل.
  • المواد الكيميائية الموجودة في الشامبو: يمكن أن تؤدي المواد الكيميائية الموجود في الشامبو مثل البارابين والكبريتات إلى تهيج في الجلد وفروة الرأس عند الطفل لذلك من الأفضل الالتزام بالشامبو المخصص للأطفال فقط أو منتجات البشرة الحساسة.
  • لا يسبب الدموع: يجب الانتباه عند شراء شامبو للطفل أن يحتوي على تركيبة لا تسبب الدموع وذلك من أجل تجنب تهيج عيون الأطفال.
  • اختبار الحساسية: مهما كان نوع الشامبو جيد عند شرائه لابد من تجريبه في المرة الأولى لمعرفة إن كان يسبب الحساسية للطفل لأن رد الفعل التحسسي يمكن أن يختلف من طفل إلى آخر ففي حال لم يسبب الحساسية عندها يمكن اعتماده دائماً.

هنالك عدة أنواع من الشامبو تعد آمنة على بشرة الأطفال والتي تحوي على تراكيب خالية من الدموع نذكر منها: [3-4-5]

  • شامبو Cetaphel Baby: شامبو للأطفال وغسول للجسم أيضاً خال من الدموع ومكوناته لطيفة تناسب بشرة الأطفال مثل البانثينول وفيتامين E المغذي للشعر والبشرة كما أنه يحوي على درجة معتدلة من العطر ، بالإضافة إلى احتوائه على كمية قليلة من الكبريتات التي تعطي رغوة كبيرة وفي حال كان جلد الطفل حساس للغاية يمكن أن يتهيج نتيجة وجود الكبريت عندها يجب اختيار نوع آخر.
  • شامبو Cerave: شامبو لطيف تم تطويره من قبل أطباء الجلدية يحتوي على مزيج من الفيتامينات والسيراميد الذي يحافظ على بشرة الطفل ويحميها من الجفاف فهو مناسب جداً لفروة الرأس الجافة.
  • شامبو Mustela: شامبو يحتوي على مكونات نباتية تعطي رغوة كبيرة كما يفيد في إزالة الجلد المتقشر عند الأطفال.
  • شامبو baby Dove: الشامبو المفضل من قبل الأمهات لأنه لطيف ومرطب للجلد خال من المواد الكيميائية كما أنه يملك رائحة مميزة جداً ومفيد في حال كان الطفل يعاني من جفاف فروة الرأس.
  • شامبو Gohnson: يملك هذا الشامبو رائحة رائعة ويحتوي على مكونات آمنة كما أنه يعطي رغوة منعشة.
  • شامبو puracu: شامبو يحتوي على عدة زيوت طبيعية مثل زيت شجرة الشاي وزيت اللافندر وهو الخيار الأول لعلاج قشرة الرأس عند الأطفال كما أنه يملك خصائص مهدئة نتيجة وجود زيت اللافندر ومنعش للأطفال أيضاً.

يمكن أن يؤدي اختيار شامبو غير مناسب للأطفال إلى العديد من المخاطر التي يجب تجنبها دائماً نذكر منها:

  1. الحساسية: من أكثر المخاطر التي يتعرض لها الأطفال وذلك لأن بشرة الطفل حساسة جداً ولأن العديد من الشركات تزيد من كمية العطور المضافة لمستحضرات الأطفال من أجل جذب الأمهات للرائحة الجميلة وشراء هذه المنتجات ولكن غالباً ما تسبب هذه العطور الحساسية لذلك يجب تجنبها واختبار المنتج على منطقة صغيرة من جلد الطفل قبل تطبيقه على البشرة.
  2. الجفاف: من المخاطر التي يتعرض لها الأطفال في حال تم اختيار شامبو غير مناسب وذلك لأن الغدد الدهنية لا تفرز الدهون على فروة رأس الأطفال الصغار مما يؤدي إلى تعرضها للجفاف بشكل دائم لذلك يجب الحرص على استخدام الترطيب المستمر للأطفال.
  3. الأكزيما والطفح الجلدي: من المخاطر أيضاً التي يتعرض إليها الأطفال في حال عدم اختيار الشامبو المناسب ويجب استشارة الطبيب من أجل العلاج وتحديد النوع المناسب لبشرة الطفل.
  4. تهيج العيون: من المخاطر التي يتعرض إليها الأطفال بكثرة عند استخدام شامبو يحتوي على مواد تثير دموع الأطفال فيسبب تهيج في العيون لديهم نتيجة دخول الشامبو أثناء الاستحمام لذلك من المهم استخدام الشامبو الخالِ من الدموع.

هنالك عدة نصائح يمكن الالتزام بها في حال عدم معرفة كيفية التعامل مع الطفل أثناء الاستحمام من هذه النصائح نذكر: [4]

  1. لا يحتاج الأطفال للاستحمام بشكل يومي، ولا يحتاجون أيضاً إلى التنظيف المبالغ فيه بالصابون وذلك لأن الطفل لا يخرج في الأشهر الأولى وبالتالي يبقى نظيفاً.
  2. أثناء الاستحمام يجب فرك الطفل بلطف لتنظيف وجه الطفل وتحت ذقنه وفي منطقة الحفاض وبين أصابع القدمين الصغيرين.
  3. يجب الانتباه إلى إزالة الصابون جيداً عن شعر الطفل وبشرته وتنشيف الطفل جيداً بعد الاستحمام وذلك تجنباً لتعرض الطفل للحساسية التي من الممكن أن تنتج عن هذه المواد في حال لم يتم تنظيفها بشكل جيد.
  4. لا يجب وضع أكثر من مادة معطرة على الطفل بعد الاستحمام ويجب الاكتفاء بنوع عطر واحد وخفيف ومخصص للأطفال فقط مع عدم المبالغة في وضعه على الطفل ومن الأفضل أن يتم وضع العطر على ملابس الطفل وليس على جلده بشكل مباشر.

المصادر و المراجعadd