هل ما زالت فكرة انتظار فارس الأحلام تراود بعض الفتيات؟ كيف يبدو الرجل الذي تحلمين بأن تشاركيه الحياة؟ هل خطر لك وأنت تتعرف على شريكة حياتك المستقبلية؛ بأنها كانت تحلم بك زوجاً من خلال الصفات التي تتمتع بها؟ هل هناك داعي لإثارة الجدل حول ما يجب أن يكون عليه الرجل الجيد؟ وبصفته رجلاً هذا يحمل الكثير من معاني النبل والفروسية واللطف.. 
حسناً دعونا نحاول معاً؛ مناقشة بعض من سمات الشخصية التي تشكل الرجل الصالح.. زوج المستقبل؟ وماذا يقول العلم عن صفات فارس الأحلام؟
 


الأسئلة ذات علاقة


صفات الرجل

ما هي الصفات التي يتمتع بها الزوج الطيب؟
رجل جميل يجعلك تشعرين بالجمال (الداخلي والخارجي): كشريك.. لا ينسى الرجل الصالح جعل شعور شريكة حياته جميلاً، حيث لا يكتفي بمجرد قول الكلمات فقط، لكنه ناجح في إظهار مشاعر الجمال من داخل قلبكِ، وهذا ما يشمل طريقة تفاعله معك معنوياً وجسدياً.

الرجل الجيد مصدر للإلهام: سوف يمتلك الرجل الطيب دائما شخصية قوية لا تتزعزع، كما يكون ملهماً في كلماته وأفعاله، فلا يتوقف عن إثارة مشاعر الإلهام، حيث يعمل الرجل على حث المرأة لتكون أفضل نسخة عن ذاتها في عملها أو دراستها، كذلك في علاقاتها الاجتماعية وطريقة تربية أولادهما.

الرجل الجيد يدعم المرأة دوماً: يدرك الرجل أهمية البقاء داعماً ومستوعباً لاحتياجات المرأة، هذا لا ينطوي أبداً؛ على كونه رجل مطيع أو لا يقول إلا كلمة "نعم" لزوجته، لكن كونه رجلاً يمكنه تقديم الدعم ويسوي الخلافات عندما يتطلب الموقف ذلك.

يسعى إلى تطوير ذاته بشكل مستمر: لا يعطي الرجل الجيد نفسه حق الكمون والتوقف عند رصيد شخصي ومهني وعلمي محدد، حيث يسعى الرجل الصالح إلى التحسن الذاتي دائماً؛ سواء كان ذلك من خلال تعلم شيء جديد، أو الاضطلاع بمسؤوليات إضافية، أو التحسين في شخصيته جسدياً وذهنياً، فإن هذا الرجل يفتخر بأنه يصبح أفضل.

رجل الأحلام يجعل شريكة حياته آمنة ومحمية: الشعور بالحماية والأمان هو عنصر حيوي لأي امرأة في علاقتها، فمن واجب الرجل التأكد من وجود هذه المشاعر، وفي حال حدوث شيء مؤسف أو موقف صعب؛ سيقف الرجل دائماً للدفاع عن زوجته وحمايتها.

يجد الحلول لكل كبيرة أو صغيرة: إن إصلاح قفل الباب وإخراج الكرسي الكبير إلى الشرفة، وإطعام الأطفال مثلاً، وما إلى ذلك من الإجراءات والتفاصيل الحياتية؛ عادة ما تبدو أشياء صغيرة، يقوم بها الرجل على أكمل وجه كما يقوم بأكبر المسؤوليات اتجاه بيته وأسرته، فهو ليس مشغولًا أبداً لإيقاف ما يفعل وتقديم اقتراح لمساعدة صغيرة.

رجل صادق يتمتع بالصراحة: فهو لن يكذب أو يخون أو يسرق، خاصة على الشخص الذي يحبه، كما لا ينبغي للرجل الطيب أن يشعر بأي تردد في قول الحقيقة، سواء كان ما يقوله جيداً أو سيئاً.

رجل نبيل لا يؤذي شريكته جسدياً أو معنوياً: لن يكون مؤذياً لشريكته أبداً.. لا جسدياً ولا عقلياً أو عاطفياً، كما لن يثير أي حادثة مسيئة أو بذيئة مع أي شخص آخر تحت أي ظرف من الظروف ولن يختلق المشاكل والشجارات، بدلاً من ذلك، سوف يستخدم قوة شخصيته وذكائه لحل النزاعات.

رجل مخلص يعيش مع شريكة حياته بوفاء: الحب يمر بلحظات انطفاء وفتور، لكنك مع الرجل الجيد لن تكوني خائفة من انقطاع الودّ، فهو عبرَ عن محبته لك ولن يهملك مهما كانت الظروف، حتى في أصعب المواقف.. سيكون الرجل النبيل دوماً إلى جانبك.

يستحق الثقة.. ويعمل لكسب ثقة زوجته والحفاظ عليها: يعرف الرجل أن الثقة مثل الحب، لا يمكن إجبار الطرف الآخر على إعطائها؛ يجب كسبها.. فبعد الحصول على الثقة المقدسة من شريكة حياته، سوف يأخذها كما البركة في حياته وكأمر مسلّم به، علاوة على ذلك فإن الرجل لا يترك مجالاً للشك في ثقته.

لأنه يؤمن بالشراكة فشريكة حياته معه بتفاصيل كل الظروف: لا يعني هذا بأنه يعيش تحت رحمة أهواء زوجته، بل يعني أن الرجل الجيد غير أناني بأفعاله وأقواله ويكون من مسؤولياته إعلام زوجته بكل تطور أو ظرف جديد، حيث يفعل ذلك بشكل دائم مهما كانت التطورات سواء الجيدة أو السيئة.
 

ذات علاقة


الرجل الخارق

ما هو الشيء الذي تحتاجه المرأة من الرجل أكثر من الحب؟
قد يدور في خاطرك السؤال.. هل هناك شيء تريده النساء أكثر من الحب؟ وهل تريد النساء الجنس بقدر الرجال؟ هل يريد الرجال الحب بقدر النساء؟ هل هناك اختلافات بين رغبات المرأة ورغبات الرجال؟ هل معركة الجنسين حتمية.. أم يمكن أن يكون هناك سلام ووئام بين الرجل والمرأة؛ دون أن فقدان الصلات العاطفية؟
إن فهم ما تريده النساء أكثر من الحب.. يكمن في معرفة أن ما تريده المرأة من الرجل هو الشعور بالأمان معه، تريد شريكاً يتفهم الأخطار الكامنة في كونها امرأة (لا سيما خلال الحمل والولادة) كذلك ملتزم بلعب دوره في حمايتها، حيث تشعر النساء بالقلق من أشياء كثيرة كما يقلقن أكثر بشأن الرجل الذي يعيشون معه، وغالباً ما يكون رد فعل المرأة على رجل لا يشعرها بالأمان، هو الصد والانسحاب وبالنتيجة يغضب الرجل.
والحل أن يدرك الرجل حاجة المرأة الماسة لحمايته ومساعدتها على إعادة الاتصال بعد أن تنسحب أو تنطوي على نفسها بسبب مشكلة ما، لأن وحدتها ستزيد من ألمها ومن غضب شريكها، كما يجب على الشريكين أن يدركا التحديات التي تترافق مع العثور على شريك وإنجاب الأطفال، كما تترافق غالباً مع الحيرة وتساهم في زيادة القلق أو الغضب أو الاكتئاب المنتشر جداً في عالمنا اليوم، هذا وسنتناول في مقال تفصيلي حاجة المرأة للرجل، وماذا تريد من شريك حياتها بالضبط.
 

ماذا يقول العلم عن رجل الأحلام؟

صفات إذا توفرت في الرجل، فهو فارس الأحلام
الذكاء:
البعض أذكى بشكل طبيعي من الآخرين، وفي دراسة حديثة لكلية هانكن للاقتصاد (Hanken School of Economics) في فنلندا، وجد الباحثون أنه "كلما كان الرجل أكثر ذكاء، قل احتمال كونه غير مخلص"، ووفقا للبحث من المرجح أن يتزوج الرجال الأكثر ذكاء ويستمر زواجهم دون تهديد بالانفصال أو الطلاق، فلا تخشِ على حياتك الزوجية إذا كان زوجك أكثر ذكاء.

المرح: الرجل المتمتع بروح مرحة و يجعلك تضحين هو شريك حياة مثالي، حيث وجدت دراسة أن احتمال الزواج الناجح يزداد كلما كان الرجل مضحكاً ويتمتع بحس الدعابة والنكتة، لذا... ابتعدي عن الرجال النكدين.

يدعم المرأة في حياتها المهنية: لماذا تغادر النساء اللواتي حققن نجاحاً مهنياً كبيراً وظائفهن لصالح البقاء في المنزل بدوام كامل لتربية الأطفال؟!.. وجدت دراسة أن "الأزواج كانوا عاملاً حاسماً في ثلثي قرارات النساء بالتخلي عن وظائفهن، لأنهم غالباً ما يعتقدون أنه من واجب النساء تربية أطفالهم"، حتى عندما وصفت النساء في هذه الدراسة أزواجهن؛ "بأنهم داعمين"، كشفوا كذلك أن الرجال رفضوا تغيير جداول عملهم أو عرض تقديم المزيد من المساعدة في رعاية الأطفال، لذلك ستجدين في زوجك الداعم لمسارك المهني.. رجل الأحلام.

جيد ومحب لأهلك وأصدقائك كما تفعلين أنتِ: ليس من غير المألوف أن تتخلى المرأة عن حياتها الاجتماعية الخاصة عندما تتزوج، لكن من النادر أن يقوم الرجل بنفس الخيار مجرد الدخول في علاقة زوجية، في الواقع.. وجدت دراسة حديثة أن الشبان يحصلون على مزيد من الرضا من علاقاتهم الاجتماعية أكثر من علاقاتهم الرومانسية مع النساء، في حين أن هذا أمر مثير للسخرية ربما للبعض من السيدات؛ فإن الحفاظ على صداقاتك أنت أيضاً أمر مهم، كما لا بد أن تكوني متأكدة من أنك مع رجل لا يريد فقط أن تخصصي وقتًا لتلتقي مع أصدقائك وأقاربك، بل يسعى إلى التعرف عليهم أيضاً.

الذكاء العاطفي: الشائع بأن المرأة هي العاطفية واليائسة والدرامية دوماً بينما الرجل لا يقع ضحية العواطف الهزيلة؛ إلا أن هذا الكلام غير منطقي.. فمن المهم أن يتمتع كل طرف في العلاقة الزوجية بمستوى معين من الذكاء العاطفي، كما تقترح الدراسات العملية "أن المرأة أفضل من الرجل في أخذ آراء ووجهات نظر شريكها في الاعتبار، وهو أمر ضروري لعلاقة صحية".

يحترم آرائك ويستمع لما تقولينه: إذا كان الرجل مقتنعاً بأنه على حق دائماً ولن يراعي حجتك وأسبابك مطلقاً، فهذه ليست علاقة زوجية جيدة، لأن الرجل إذا رفض نفوذ شريكته، قد يكون ذلك علامة على مشاكل في السيطرة وهذا ليس من الصفات الجميلة في شريك العمر، وفقا للدكتور جون غوتمان (John Gottman)، مؤلف كتاب "المبادئ السبعة لاستمرار الزواج".

مستعد للعمل على إنجاح العلاقة: مهما كانت المشاكل الزوجية بينكما فأن لكل مشكلة حل إذا أراد كلكما ذلك بالطبع، حيث وجدت دراسة من جامعة تكساس أن أكثر العلاقات نجاحاً لم تكن بسبب التوافق بين الشريكين، وإنما لجعل العلاقة تنجح، وقال الباحث في الدراسة الدكتور تيد هدسون (Ted Hudson): "لا يوجد اختلاف في التوافق الموضوعي بين هؤلاء الأزواج غير السعداء والذين يشعرون بالسعادة"، لذلك إذا كنت تبحث أنت أو شريكك عن خيار أفضل بدلاً من الالتزام بزواجكما فهذا لا يبشر بالخير.

يحتفل بإنجازاتك: سواء نجحت في خسارة وزنك الزائد أو أكملتِ تعلم اللغة الألمانية؛ فمن المهم أن يكون لديك زوج يحتفل بإنجازاتك، لكن ليس فقط ليجعلك تشعرين بالارتياح، فقد كشفت دراسة نشرت في مجلة الشخصية وعلم النفس الاجتماعي "أن الأزواج الذين فعلوا ذلك كانوا أكثر رضا عن علاقاتهم من أولئك الذين تفاعلوا سلباً بإنجازات زوجاتهم كواجب عليهم أو كانوا غير مبالين بهذه الإنجازات".

يشاركك القيم: قد يكون وجود نظرة مشابهة في الحياة أمراً حاسماً لعلاقة زوجية ناجحة، ووفقاً لدراسة "كلما ازداد تشابهت شخصيتك مع الشريك، كلما ازداد احتمال مقاربة وحل المشاكل بنفس الطريقة"، حيث ستتبادلين معه قيم متشابهة لكل شيء بدءاً من التنشئة الاجتماعية وحتى العمل، فإذا كانت أولوياتكما متشابهة يؤدي ذلك إلى مستوى أعلى من الاحترام لبعضكما البعض.

في النهاية.. حاولنا أن نناقش بعض الصفات الشخصية والعلامات التي تدل على أنك مع الرجل المناسب، فهل من الصعب العثور على الرجل المثالي؟! سيكون موضوعاً لحديثنا في مقال لاحق، حتى ذلك الحين؛ شاركونا من خلال التعليقات آرائكم حول المقال أعلاه، ومن هو برأيكِ؛ رجل الأحلام لعلاقة زوجية تستمر؟ كما يمكنكم طرح الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع، ولا يعني حديثنا عن الرجل فحسب أننا لن نتناول الصفات التي تتمتع بها المرأة في العلاقة الزوجية الناجحة، نحن بانتظار اقتراحاتكم أيضاً.