يعتبر نقص الحديد من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا، والتي تنتج عن سوء التغذية أو سوء امتصاص الحديد في الأمعاء، ومن الممكن أن يؤدي نقص الحديد إلى مضاعفات قد تتسبب في بعض الحالات بالوفاة.
إذ يعتمد تكوين الهيموجلوبين في الدم على الحديد، والذي يعمل بدوره مع نخاع العظم على تكوين خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأوكسجين والمواد الغذائية إلى خلايا الجسم؛ لذا فإن نقص الحديد يؤثر بشكل مباشر على قدرة الجسم وإنتاجيته.


الأسئلة ذات علاقة


أعراض نقص الحديد

تتعدد أعراض نقص الحديد إلا أن التعب والإرهاق أكثرها شيوعًا، حيث يصبح الشخص غير قادر على إنجاز ما كان ينجزه سابقًا؛ ويعود ذلك لعدم كفاية الأكسجين والطاقة التي تصل لأنسجة الجسم المختلفة من الهيموجلوبين.
كما أن القلب يحتاج لجهد مضاعف ليتم إيصال ما تحتاج إليه الخلايا من الأكسجين والطاقة، لكن هذا العرض من بين أعراض نقص الحديد لا يعتبر كافيًا لتشخيص الإصابة بنقص الحديد، فعادة ما يرافقه ضعف التركيز وقلة الإنتاج وسوء المزاج.
من جانبٍ آخر تعتبر البشرة الشاحبة- خصوصًا في منطقة الجفن السفلي أواللثة أوالأظافر- من أبرز أعراض نقص الحديد؛ فالهيموجلوبين هو المسؤول عن إعطاء اللون الأحمر لخلايا الدم الحمراء، التي بدورها تمنح اللون الوردي الصحي للبشرة.
وكذلك فإن تساقط الشعر وجفافه، وتورم اللسان أو التهابه، والجفاف العام في الفم، وظهور التشققات في زوايا الشفاه قد تكون من أعراض نقص الأوكسجين الناتج عن نقص الحديد، وبالإضافة إلى ذلك فإن الشعور بالبرد، خصوصًا القدمين واليدين من أهم أعراض نقص الحديد.


أعراض نقص الحديد الشديد

تختلف أعراض نقص الحديد الشديد عن أعراض نقص الحديد العادي في أن الأولى قد تظهر بحدة أكبر مصحوبةً بأعراض شديدة أخرى:
- نوبات الصداع والدوار المتكررة، وينتج الصداع المصاحب للدوار أو الدوخة عن قلة الأكسجين الذي يصل لخلايا الدماغ مما يسبب تورماً في الأوعية الدموية فيه، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الضغط الذي ينتج عنه الدوار.
- إن مضاعفة عمل القلب لإيصال كميات كافية من الأوكسجين للجسم قد يتسبب بحدوث خفقان للقلب، وعدم انتظام في دقات القلب أو تسارعها، وقد يصل الأمر إلى تضخم القلب أو فشله، وهو ما يعد واحداً من أبرز أعراض نقص الحديد الشديد.
- متلازمة تململ الساقين، حيث يشعر المريض بالرغبة بتحريك قدميه باستمرار أو حكها أثناء الراحة، خصوصًا في وقت الليل، ومع أنها غير معروفة الأسباب إلا أن نسبة من هذه الحالات ارتبطت بـنقص الحديد وازدادت سوءاً بازدياده.
- تكسر الأظافر وهشاشتها، وهي أقل الأعراض شيوعًا، إلا أنه في حالات متقدمة من نقص الحديد قد تتخذ الأظافر شكل الملعقة، فتصبح مقعرة من الوسط مرتفعة من الأطراف.
- سهولة التعرض للالتهابات؛ بسبب ضعف جهاز المناعة تعتبر واحدة من أهم أعراض نقص الحديد الشديد.

أعراض نقص الحديد والكالسيوم

قد يزداد ظهور أعراض نقص الحديد مع ازدياد تناول الكالسيوم، فهناك علاقة وثيقة بين أعراض نقص الحديد والكالسيوم الذي يزيد يمنع امتصاص الحديد، إذ أن الرابط بين ظهور أعراض نقص الحديد والكالسيوم الذي نتناوله يتضح في أن استهلاك أطعمة غنية بالكالسيوم مع أخرى غنية بالحديد يمنع امتصاص الحديد، ويزيد من مشكلة نقص الحديد في الجسم.

أعراض نقص الحديد عند الحامل

قد يؤثر حدوث نقص الحديد على حياة الأم وجنينها وصحته ونموه؛ لذا ينبغي على الحامل معرفة وملاحظة أعراض نقص الحديد عند الحامل لتباشر في علاجه، وتتمثل أعراض نقص الحديد عند الحامل بالآتي:
- شحوب الجلد واسمراره.
- انخفاض ملحوظ بالطاقة وعدم القدرة على إنجاز الأعمال الحياتية اليومية.
- الشعور بالصداع والدوار وفقدان التوازن.
- ضعف التركيز والانتباه والقدرات العقلية العامة كالفهم والإدراك.
- ضيق التنفس وخفقان القلب وتسارع النبض.
- الصداع المزمن الذي يترافق حدوثه مع الشعور بالغثيان والتقيؤ، إذ يعد هذا العرض من أبرز أعراض نقص الحديد عند الحامل.
- سوء الحالة المزاجية والاكتئاب.
وقد يرافق نقص الحديد في المراحل المتقدمة الإصابة بتضخم القلب أو فشله، وضعف جهاز المناعة.

علاج نقص الحديد في الجسم

يبدأ علاج نقص الحديد في الدم بوصف مكملات غذائية تحوي كبريتات الحديد؛ لزيادة نسبة الحديد في الجسم، وهي تؤخذ من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا على شكل أقراص عن طريق الفم، مع إجراء فحوص دورية للتأكد من فاعلية العلاج ومدى التحسن.
كما يمكن علاج نقص الحديد في الجسم عن طريق الوريد؛ لتتحسن صحة الجسم لفترة قد تتراوح بين (2- 4) أسابيع، وذلك في حال كان السبب في نقص الحديد هو سوء الامتصاص في الأمعاء، إذ يُقاس مدى تحسن الجسم ويتم التأكد من فعالية علاج نقص الحديد في الجسم، وقد تتم معالجة الأمعاء عن طريق الجراحة إذا تطلب الأمر.
كما ينصح لـعلاج نقص الحديد في الجسم بتناول الأطعمة الغنية بالحديد، كالكبد واللحوم الحمراء والدجاج والأسماك والخضروات الورقية والفواكه المجففة والحبوب الكاملة وكذلك الأطعمة التي تحوي فيتامين (سي) الذي يساعد على امتصاص الحديد وعلاج نقص الحديد في الجسم.
وفي المقابل ينبغي تجنب الأغذية التي تؤثر على امتصاص الحديد، بما في ذلك الشاي والقهوة، وأدوية الحموضة، والأطعمة التي تحوي الكالسيوم كالحليب ومشتقاته إذا ما تم تناولها مع الأطعمة التي تحوي الحديد.

مضاعفات نقص الحديد

يؤثر نقص الحديد على العديد من أجهزة الجسم؛ لذا فإن مضاعفات نقص الحديد تتمثل بما يلي:
- الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا.
- الإصابة بعدوى الالتهابات بسبب نقص المناعة في الجسم.
- خفقان القلب واضطراب النبض.
- الاصابة بالاكتئاب.
- الإصابة بالأرق واضطراب النوم.
وفي حالات الحمل قد تؤدي مضاعفات نقص الحديد إلى الولادة المبكرة، وانخفاض وزن الجنين دون الوزن الطبيعي.
أما في حالات نقص الحديد عند الأطفال فإن مضاعفات نقص الحديد قد تتسبب بمشاكل في النمو.

أعراض نقص الحديد عند الأطفال

يعتبر نقص الحديد من أكثر الأمراض شيوعًا عند الأطفال، الأمر الذي يمكن الاستدلال عليه من خلال تتبع أعراض نقص الحديد عند الأطفال، وتشمل أعراض نقص الحديد عند الأطفال ما يلي:
التعب والضعف العام، وشحوب البشرة، واليرقان، حيث يميل لون العيون والجلد عند الطفل إلى اللون الأصفر، كما يعتبر ضيق التنفس أحد أعراض نقص الحديد عند الأطفال ، وكذلك سرعة نبضات القلب، بالإضافة إلى الإصابة بحالة بيكا، حيث يأكل الطفل أشياء غريبة كالثلج والطين.

تلك أهم المعلومات والتفاصيل عن نقص الحديد في الجسم، فإذا لاحظتم مجموعةً من الأعراض ظاهرةً لديكم، ينبغي حينها أن تتوجهوا للطبيب؛ كي تباشروا في علاج نقص الحديد في الجسم منذ مراحله الأولية وتتخلصوا من هذه المشكلة.
المصادر:
ويب طب
موضوع
كل يوم معلومة طبية