تعاني بعض السيدات من عدم اهتمام شركائهن بنظافتهم الشخصية ولاسيما بعد الزواج، الأمر الذي يشعرهن بالملل والاشمئزاز، ويجعلهن يتجنبن أي نشاط مشترك، وخاصة العلاقة الحميمية، ويزيد الأمر سوءاً حينما يكون الزوج غير مقتنع أن عدم اهتمامه يشكل أزمة تستحق أن يتغير لأجل حلها.
النظافة الجيدة مهمة ليس فقط من أجل صحة المرء نفسه، ولكن من أجل علاقة مُرضية ومريحة متبادلة بينه وبين شريكه، في حين أن سوء النظافة الشخصية مثل رائحة الفم الكريهة ورائحة الجسد قد تجعل الشريك ينفر منك، وتؤدي في بعض الأحيان إلى تفكيره الجاد بالانفصال.
في هذا المقال سنتعرف على بعض الخطوات التي من الممكن أن تتبعها المرأة عندما يكون زوجها مُقصر في نظافته الشخصية.
 


ذات صلة


التلميحات المهذبة تجعل الزوج يهتم بنظافته

مرحلة علاقتكما تحدد شكل التعامل بينكما، سواء كان بداية تعارف أو خطوبة أو زواج، فإذا كنتِ في طور التعرف عليه مؤخراً يمكنك استخدام طريقة التلميحات، 
ولكن كوني حذرة تماماً بشأن الألفاظ المستخدمة له، فأنتِ مازالت في بداية العلاقة، فيمكن أن تكوني انجذبتِ له لأول مرة بسبب مظهره الوسيم أو مهاراته الرائعة، ولكن عندما اقتربتِ أدركتِ أنه مازال يتعين عليه أن يزيد من نظافته الشخصية، فبدلاً من قتل علاقة رومانسية مازالت في مهدها امنحيه فرصة أخرى، فربما تكون رائحة جسمه بسبب أمر ما، وسيقوم بعد ذلك بتنظيفها.
هذا الأمر تحديداً حساس للغاية لذلك لابد أن تستخدمي كل مهاراتك الدبلوماسية في الحديث معه عن نظافته الشخصية.

وإليك بعض الاقتراحات للقيام بالتلميح:
1- يمكنك البدء بإخبار شريكك كيف تحبين ببساطة أن تكوني برفقة أشخاص رائحتهم نظيفة ومميزة، ويمكنك إهدائه زجاجة عطر مميزة في حدود ميزانيتك، واطلبي منه أن يضع منها عندما تكونا معاً، سيبدو اقتراحك رومانسياً إلى حد كبير، ولكن الأهم من ذلك أنه يخدم غرضاً عملياً، وهو بالطبع الاهتمام بمشكلة رائحة جسده.
2- إذا كان رائحة فمه سيئاً ، فجرّبي خدعة "here’s a gum"،  عندما تكوني مع شريكك أخرجي علكة وامنحيها له، وأخبريه أنها بحقيبتك باستمرار لأنكِ تشمئزين من رائحة الفم السيئة، وتخشين أن تكون لديكِ الرائحة ذاتها.
وتحدثي معه عن مدى اشمئزازك من الرجال الذين لا يهتمون بنظافتهم الشخصية، ولابد أن تكون هذه التلميحات كافية لأي شخص عاقل لالتقاط الرسالة.
3- إذا كان شريكك يعاني من سوء النظافة بشكل عام، بادري للتسوق معه واشتري سلة من الهدايا مع مراعاة أن تكون كلها عن النظافة الشخصية، فاشتري له معجون أسنان وفرشاة أسنان، وعطور، وشامبو، وغسول اللثة، وهذا يعتبر الحل الأسلم لأنه لا يسيء لمشاعر أي شخص، ويحقق النتيجة المرجوة.
 

ذات علاقة


سلوكيات عملية لتشجيع الزوج على النظافة الشخصية

لسوء الحظ، قد لا يكون التلميح دائما هو النهج الأكثر فعالية، لذا فإذا كان شريكك هو أحد هؤلاء الأشخاص غير القادرين على فهم التلميحات، فقد يكون الوقت قد حان لمحاولة إتباع نهج أكثر مباشرة.
فلنفترض أنكم تتجولون في مركز التسوق فتوقفي فجأة أمام المتجر، وناقشيه في أن الروائح الكريهة مثل رائحة الفم ورائحة الجسد من الممكن أن تكون أمراً قاتلاً للعاطفة، وبل من الممكن أن تدمر العلاقة، فيجب أن تتناقشوا بجدية حول هذه القضية وضعوا حلولاً لها، ولكن الأهم اختيار الفرصة السانحة لبدئها. 
 

نظافة المنزل بداية نظافة الزوج

عادة ما يُفهم أن هذا الرجل غير نظيف بسبب عدم نظافة منزله، وعلامات سوء النظافة المنزلية كثيرة، ولكن من الممكن تلخيصها في عدم تنظيف المرحاض وعدم التخلص من القمامة، عدم غسل الملابس أو الفراش، عدم تخزين الطعام بشكل صحيح، وهو أمر أكثر سوءاً من عدم نظافة شريكك الشخصية.
لذلك اقترحي عليه آليات تنظيف منزله وابدئي بالأساسيات معه في تنظيف منزله، وعرفيه على أنواع المنظفات والعطور المستخدمة، وكيف يراعي أن ذلك سيؤثر على مظهره وحياته الشخصية.
 

 المناقشة الصريحة للوصول لحل للنظافة الشخصية للزوج

إن باءت كل الأحول السابقة بالفشل، فحان الوقت للتحدث عن الأزمة بصوت عالي، ولكن بطريقة مهذبة، واختاري الوقت والمكان الذي يمكنكما الحديث في إطار عقلي مُريح.
وتحدثي معه عما يدمر علاقتكم الرومانسية، وتحدثي عن رائحة التنفس ورائحة الجسد، وناقشيه حول النظافة المنزلية التي من الممكن أن تؤدي إلى انتشار العدوى في أي وقت، ولكن تذكري أنكِ بحاجة إلى اللباقة لتوصيل رسالتك إلى شريكك بهدوء، ولا تنسى أن تعبري عن مدى رضاك عندما يتحسن وضعهم مع النظافة.
 

النظافة الشخصية المرتبطة بمشكلة صحية

إذا وجدت أن سوء نظافة شريكك مشكلة مزمنة، فقد يكون قد حان الوقت لطلب المشورة من الطبيب، فقد تكون رائحة فمه ليس علاجها النعناع أو الغرغرة الفموية، وإنما قد يكون ذلك مؤشراً لمشاكل في الفم، أو الأسنان، أو التدخين، وأيضا رائحة الجسد الكريهة قد تكون بسبب المناطق التناسلية، الأمر الذي يشير إلى وجود عدوى وتصاحبها أمراض أخرى مثل الطفح الجلدي أو التصريف، لذا إذا وجدت أن النظافة الشخصية الخاصة بشريكك سيئة للغاية، يجب أن تفكري في استشارة طبيب.
 

القرار بيدك في النهاية 

إذا استمر شريكك في تجاهل مخاوفك والأهم من ذلك أنه يستمر بالعادات التي قد تكون خطرة على صحته، فقد تحتاجين إلى إجراء جلسة أخيرة معه، لتقرير ما إذا كان هذا الشخص هو حقاً من تريدين أن تكوني معه أم لا، خاصة إذا كانت النظافة السيئة مصحوبة بأدلة أخرى تدل على نمط حياة ضار لك، مثل تناول الكحول أو المخدرات، أو الإفراط في تناول الطعام، والاكتئاب، وما إلى ذلك.

خلاصة القول إن التعامل مع شريك لا يهتم بنظافته الشخصية، ليس أمراً جيداً، لأن العلاقة الحميمة معه فيما بعد لن تكون جيدة، ومن جهة أخرى سيكون من الصعب التحدث عن الأمر خوفاً من التسبب بالإهانة لأن كل شخص لا يحب أن يقال له كم أنت سيء الرائحة، لذلك كوني صبورة، وتعلمي الدبلوماسية واللباقة في حل هذا الأمر.
 الشيء الإيجابي الوحيد حول هذه المشكلة هو أنه على عكس قضايا العلاقات الأخرى مثل الخيانة والاعتداء، فإن التعامل معها يعتبر أمراً سهلاً وهناك طرق ووسائل يمكن بواسطتها أنت وشريكك إيجاد علاج لهذه المشكلة، وإعادة حياتك الرومانسية إلى المسار الصحيح.