تتراوح النسبة الطبيعية لمستوى سكر الجلوكوز في الدم بين 70 و100 ملغ لكل ديسيلتر من الدم، في حين أن النسبة التي تنذر بخطر الإصابة بمرض السكري مستقبلًا تتراوح بين 101 و125 ملغ لكل ديسيلتر من الدم.

وفي الحالة الأخيرة لا بد من اتباع حمية غذائية وقائية إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية؛ لتفادي الإصابة بمرض السكري، أما النسب التي تبدأ من 126ملغ فما فوق فهي تشير إلى الإصابة بمرض السكري والمعاناة من أعراض مرض السكر المزعجة.


الأسئلة ذات علاقة


أعراض مرض السكري المبكرة

تتميز أعراض مرض السكري المبكرة بصعوبة ملاحظتها، وهذا الأمر يؤجل ويبطئ معرفة المريض بإصابته، وهذه الأعراض الأولية يمكن أن نطلق عليها مسمى أعراض مرض السكر الخفيف، فما هي أعراض مرض السكري المبكرة؟

يمكن الإشارة إلى أننا نقصد بـأعراض مرض السكر الخفيف تلك الأعراض التي تسبق أعراض مرض السكر الحقيقي وتُنذر باحتمالية الإصابة به عما قريب.

وتختلف أعراض مرض السكر الخفيف عن أعراض مرض السكر الحقيقي بأنه لا يمكن معرفتها إلا عن طريق إجراء عدة فحوصات للدم، وتتمثل أعراض مرض السكري المبكرة بما يلي:
- أن تتراوح نتيجة فحص سكر الدم أثناء الصوم بين (101- 125) ملغ لكل ديسيلتر من الدم.
- أن تفوق نتيجة فحص خضاب الدم السكري نسبة 5.7% ملغ لكل ديسيلتر من الدم.
- أن تتراوح نتيجة فحص تحمل الجلوكوز بين (140- 200) ملغ لكل ديسيلتر من الدم.

ولا بد من الإشارة هنا إلى وجود فئات معرضة للإصابة بمرض السكري مستقبلًا أكثر من غيرها، وبالتالي على هذه الفئات أن تحرص على متابعة أعراض مرض السكر الخفيف لديها وإجراء الفحوصات المذكورة سابقًا بشكل دوري، لا سيما فحص سكر الدم أثناء الصوم.

ويمكن توضيح الفئة الأكثر عرضة للإصابة بمرض السكري بأنها تشمل الأشخاص الذين يعانون السمنة، أو النساء المصابات بسكري الحمل سابقًا، بالإضافة إلى الأشخاص الذي يمتلكون العامل الوراثي الذي يلعب دورًا كبيرًا في الإصابة بمرض السكري، ويوجد لديهم تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض، خاصةً لدى الأقارب من الدرجة الأولى.

ومن الجدير بالذكر أنه في حال عدم الانتباه إلى أعراض مرض السكر الخفيف أو التي نقصد بها أعراض ما قبل السكري فإنها تؤدي بالنهاية إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.


أعراض السكر المنخفض

تظهر أعراض السكر المنخفض عندما يكون سكر الجلوكوز دون مستوى السبعين ملغ لكل ديسيلتر من الدم، ويمكن توضيح أعراض السكر المنخفض على النحو الآتي:
- الشعور بالجوع الشديد.
- الشعور بالدوخة.
- فقدان القدرة على التركيز.
- التعرق الزائد.
- العصبية الزائدة.
- رجفة في الجسم.
- خفقان القلب.

وتجدر الإشارة إلى أن أعراض السكر المنخفض أكثر خطورةً على حياة الفرد مقارنةً بتلك المصاحبة لارتفاع السكر في الدم، ففي بعض الأحيان قد تودي بالفرد إلى الوفاة، أو غياب الوعي، أو الإصابة بالتشنجات العصبية، وذلك في حال عدم الانتباه لها وإنقاذ المريض بقطعة حلوى. 

علاج مرض السكري

يختلف علاج مرض السكري حسب النوع، فهناك نوعان شائعان من مرض السكري، وسنوضح علاج كلٍّ منهما على النحو الآتي:

يمكن علاج مرض السكري من النوع الأول عن طريق إمداد المريض بهرمون الأنسولين، سواء عن طريق الحقن أو المضخة الخاصة بالأنسولين.
في حين أن علاج مرض السكري من النوع الثاني يتطلب الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن، بهدف تخفيض الوزن والتخلص من السمنة، إذ عادةً ما يكون مرضى السكري من النوع الثاني مصابين بالسمنة.
وكذلك يمكن علاج مرض السكري من النوع الثاني عن طريق الأدوية التي تشجع البنكرياس على إفراز الأنسولين، أو تلك التي تزيد حساسية خلايا الجسم للأنسولين.

أعراض السكر الخفي

يعتبر مرض السكري من الأمراض الخفية التي يتم تشخيصها في أغلب الحالات بعد مراحل متأخرة من المرض؛ ويعود السبب في ذلك إلى عدم وضوح أعراض السكر الخفي، خاصةً في بداياته، ويمكن توضيح أعراض السكر الخفي على النحو الآتي:
- دكانة بعض أجزاء الجسم، وأوّلها الرقبة، بحيث تزداد التصبغات الداكنة فيها.
- كثرة الشعور بالعطش.
- زيادة عدد مرات التبول خلال اليوم.
- سرعة الشعور بالجوع.
- شدة الشعور بالجوع، والتي تؤدي بالمريض إلى أن يلتهم الطعام ويتناوله بسرعة.
- فقدان الوزن غير المبرر، وهذا العرض من أبرز أعراض السكر الخفي.
- سرعة التعب والإرهاق عند بذل أي مجهود.
- فقدان الوعي.
- خدر أطراف الجسم، وهو ما يصاحبه شعور بوخز الإبر في الأطراف.
- الرؤية المشوَّشة.
- بطء التئام الجروح، وهذا العرض من أشهر أعراض السكر الخفي.
- كثرة الإصابة بالتهابات المسالك البولية.

أعراض مرض السكر للأنثى

بعد معرفة أعراض مرض السكري وعلاجه يمكننا التركيز على أعراض مرض السكري للأنثى، إذ يمكن أن تُضاف مجموعةُ من الأعراض التي تخص الإناث لـأعراض مرض السكر التي ذكرناها سابقًا، ويمكن توضيح أعراض مرض السكر للأنثى على النحو الآتي:
- الإصابة بالالتهابات الفطرية في منطقة الفم.
- الإصابة بالطفح الجلدي.
- جفاف المهبل.
- الشعور بالألم أثناء الاتصال الجنسي مع الجنس الآخر.
- كثرة الإصابة بالالتهابات المهبلية والالتهابات الفطرية في منطقة العانة، وهذه العلامة من أهم أعراض مرض السكر للأنثى.
- تدني الرغبة الجنسية.
- الإصابة بالعجز الجنسي.
- الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات.
- الإصابة بالحمض الكيتوني السكري.

أعراض السكري الكاذب

يصاب الأشخاص بالسكري الكاذب نتيجةً لاضطراب عمل الجسم في استهلاك المياه والتخلص منها، ومن أهم أعراض السكري الكاذب ما يلي:
- كثرة الإحساس بالعطش.
- كثرة التبول، خاصة البول المُخفّف.
- انخفاض الوزن.
- برودة أطراف الجسم.
- التبول اللا إرادي، وهذا العرض من أبرز أعراض السكري الكاذب.
- الإصابة بالإسهال.
- الغثيان والقيء.
- جفاف البشرة، وهذه العلامة من أهم أعراض السكري الكاذب.
- الإحساس بالحزن دون سبب.
- الرغبة بالبكاء دون سبب يستدعي ذلك.
- ارتفاع درجة حرارة الجسم.

ويمكن علاج مرض السكري الكاذب والتخلص من أعراض السكري الكاذب بعد زيارة الطبيب، والتأكد من صحة تشخيص المرض، ومعرفة السبب الدقيق والوظيفة التي حدث فيها خلل من بين وظائف الجسم، بحيث يقتني الطبيب بعد ذلك العلاج المناسب للمريض، وفقًا لحالته.

وبعدما وضحنا لكم أعراض مرض السكر وعلاجه بالتفصيل ننصحكم بأن تحافظوا على أوزانكم الطبيعية وأن تتبعوا نمطًا صحيًا للحياة؛ بهدف الوقاية من الإصابة بالسكري، وعدم الاضطرار إلى البحث عن طرق التخلص من أعراض مرض السكر وعلاجه بعد فوات الأوان.