السؤال

قبل 4 شهر (18 اجابه)
18 اجابه

امي تمثل الحب على ابي

امي تمثل الحب على ابي

السلام عليكم ،، لا اعرف كيف ابدأ ف انا اكتب والقهر يأكلني ،،انا فتاة عمري ٢١ سنة ، مشكلتي مع امي ،، قبل حوالي ال ٣ سنوات كان الجميع خارج من البيت وكنت انا جالسة مع خالتي ،، خطر على بالي ان اصعد الى بيتنا ل اطلب من امي ان تأتي وتجلس معنا ،، وعندما صعدت وجدتها مغلقة على نفسها باب غرفتها ،، سمعت صوتا واذا بها تتكلم مع احد ما وتقول ( انا اول مرة احب واحد غير زوجي )وكلام من هذا القبيل ،، اول ما سمعت هذا الكلام شبه صابني انهيار اطراف جسمي صارت ترجف وبكيت بحرقة ولم استطع ان انصت اكثر من ذلك ،، لا ارادي ومن شدة القهر نزلت على خالتي بحالتي هذه وبدأت تهدئ من روعي وهي خائفة وتقول لي ارجووووكي ماذا حصل لماذا انتي هكذا ؟؟ ف اخبرتها ،، هي الاخرى انصدمت وطلبت مني ان اغلق على الموضوع ،، مرت الايام ولم اعد اطيق امي ف اصبحت مهملة بنا ودائما على التلفون وتمثل الحب امام ابي،،علما ان ابي انسان راااائع جدا لا يبخل عليها ولا علينا بأي شيء سواء معنوي او مادي وهو يعطيها الحرية اكثر من اللازم ( وانا برأيي هذا الذي وصل تمي لهذه المرحلة)) ،، اصبحت تكلم الرجال بكل اريحية واصبحت تعتني بنفسها بطريقة مبالغة علما انها امرأة معروفة بين كل الناس انها "ملتزمة" لانها دارسة "شريعة " ولكن للاسف كل هذا اصبحت اراه رياء وتمثيل ، في يوم من الايام صارحتها بالامر وقلت لها اني اخبرت اختها صرخت في وجهي وغضبت علي واصبحت تقول اني فضحتها و تهددني وتكلم عني الناس بأني عاقة ولا احترمها ،، دخلت في حالة نفسية خوف وقلق وقلة نوم اصبح منظري كالاشباح ونقص وزني كثيرا وهي ما زالت كما هي وللان ارى عليها تصرفات لا تفعلها فتاة مراهقة ،، من ذلك اليوم وانا لم استطع ان احبها ،، كنت كثيرا افكر بأن اقول ل ابي ولكن في كل مرة تصبرني وتمنعني خالتي ،دائما ادعي ربي ان يرقق قلبي ويسامحني اذا كنت فعلا كما تقول اني عاقة ولكن اقسم انه ليس بيدي ،، هي تكرهني ودائما تقارن نفسها بي ،، وانا اشفق كثييييرا على ابي ف هو لا يعرف اي شيء وهي تزن فوق رأسه بأن يشتري لها بيت باسمها وسيارة وفعلا حصل كما تريد ،، وغير ذلك دائما تشكي ل ابي عني وابي يغضب مني ويؤنبني واصبح ميؤوس من حالتي مع امي ف هو يقول لي دائما ( اتمنى ان اعرف سر هذه الكراهية المفاجئة ) ،، دائما تتكلم عن فلانة وفلانة واذا بدأت بنصحها قامت بشتمي والدعاء عليي دعاء يقشعر له الابدان وتقول لي انا اذا تطلقت لن اتضرر لان الضرر كله سوف يكون عليكي وعلى سمعتك ولن ينظر احد في وجهك يا مسكينة ،، من ثلاث سنوات ولهذا اليوم هي على نفس الحال دائما على الهاتف ودائما اراها متصل على برنامج الواتساب بأوقات متأخرة من الليل عدا عن اهمالها بنا ،، امنيتي ان اعرف ما وراءها ، كثيرا ما ارى لها تصرفات مستفزة مع عمي الاصغر ومرة مسكتها تكلم ابن الجيران لهذا عقلي مشوش ولا اعرف ماذا افعل ،،لا استطيع ان احبها أو أن اهمل تصرفاتها او امحي من عقلي كرهها ودعاؤها علي اتمنى ان تنصحوني من دون تجريح

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ما تمرين به صعب جدا على فتاه بعمرك أن تتقبله وترضاه خصوصا على أمها .فكلنا نتوقع أن تكون أمهاتنا ملائكة ولكن للأسف يتضح أنهن انسان يملك مشاعر ويستطيعوا أن يغلطوا ويكذبوا و........ اسمعي يا ابنتي أن أمك تمر بمرحلة مراهقة والظاهر أنها تعيش حياه غير مرضية عاطفيا. انت اخبرتنا أن أبوك يدللها ويعطيها ولكن هذا لا يعني أنه يملأ قليلا ومشاعرها لذلك فإن أمك تعيش في فراغ عاطفي وهي بحاجه لأن تملؤه .انا أنصحك بالتعاطف مع أمك كامراه وليس كابنه راقبي تصرف والدك معها وضعي نفسك مكانها. انا لا ابرر لها أفعالها ولا أقول أنها على حق، ولكن تصرفات أمك الغير مسيطر عليها هي رد فعل لحياتها العاطفيه الفارغة. اقتربي منها وكوني صديقتها وليست عدوتها ، دعيها تهتم بنفسها وامدحيها وجامليها وشجعي والدك على الاهتمام بها ليس فقط ماديا ولكن عاطفيا. حاولي يا ابنتي ولا تكوني عدوتها فهي تعاملك بهذه الطريقه لأنك تنكرين عليها حقها بالاهتمام بنفسها وشكلها. لا تتدخلي كثيرا بل على العكس أشعريها بوجودك بمحبه وليس بانتقاد ونظرات لوم وعتب.

3 شهر

صدقت ..هذه الابنة على حق في أن تصرف امها خطأ ..لكنها لن تستطيع ابدا ان تفهم الدوافع وراءه...قد يكون الاشباع المادي الذي يقدمه لها الوالد لا يرضي رغباتها العاطفية..فالمرأة في سن معينة تحتاج كثيرا الى الإحساس بالحب و بالإعجاب و بكلمات الغزل...لأن النقص البيولوجي و الهرموني يؤثر على سلوكياتها..بغض النظر عن التزامها الديني ...فتصبح تعيش بشخصية مزدوجة ..تحب بيتها و أطفالها و زوجها لكنها تحس بالنكران من طرفهم..أما العلاقات الأخرى فتعطيها الاشباع العاطفي حتى لو كان كاذبا...لذلك صغيرتي حاولي ان تحبي أمك كإنسانة..و ليس كملاك...قولي لها انت صغيرة و جميلة و جذابة...حاولي ان تتدخلي لجعل أباك يتغزل بها و يقول لها كلاما جميلا..خاصة بمدحها أمامه و امام الآخرين...ستستعيدين ثقة امك و حبها...و تستطيعين بمساعدة أبيك دون إثارة شكوكه أن تجعلوها تتجاوز هذه الفترة بسلام.....ملاحظة ..اذا كانت أمك تمر بفترة سن اليأس فهي مسكينة و ليست شريرة..صدقيني يا ابنتي


عزيزتي انا اشعر بعذابك الذي لا تستحقيه ولكنها الحياة اعتقد والدتك شخصية هستيرية سطحية العواطف وتحاول ان تجذب الاعجاب هنا وهناك وهو نوع من الامر الغير سوي لا انت ولا غيرك يستطع ان يصلح امرها غير الحياة نفسها عندما تعطيها درسا جيدا،،، لا انصحك بمصارحة ابيك والا سوف تشعلي البيت نارا دعيها للظروف وعادة هكذا امور تنفضح ان عاجلا او اجلا. ،، الافضل ان تكوني قريبة منها وان تراعي مشاعرها وان تحاولي ان تكوني صديقة لها وموضع اسرارها وان تعديها انك كاتمة سرها وتنصحيها بالطريقة المناسبة احيانا تكون البنت انضج وتتصرف هي الام والام كانها البنت ،، ادعي لها واشغليها بامور اخرى اقترحي عليها عملا او هواية مهما يكن هي امك وربما اصلاحها يكون بيدك وهذه اختبارات ودروس الحياة

2 شهر

هو فيه نار افظع من دى .ﻻبد ان تصارح اباها ازاى تسيبه كده .تسريح باحسان .اى عاقل يقبل على نفسه كده ترضاه ﻻمك وابيك


2 شهر

ازاى يعنى ﻻهى وﻻ غيرها يستطيع ان يصلح شانها.تعمل ال هى عاوزاه وﻻ فيه اعتبار للزوج وﻻ اﻻاوﻻد .خايفه ع الجانيه فى حق اسرتها ومش خايفه ع الاسره .اما ان تعدل عما تفعل واما الطﻻق


قبل 3 شهر

انا اعتب على المدربه النفسيه يجب ان تخافي الله وتدليها على مايساعدها وهي تقول لك ان امها تخون ابيها وتكلم ناس اخرون

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه