السؤال

قبل 2 شهر (20 اجابه)
20 اجابه

حامل من صديق زوجي

السلام عليكم مشكلتى اخوانى صعبه جدا فقد تزوجت واحب زوجى جدا لكن للاسف حدث مالم يكن فى الحسبان فقد كان يتردد علينا قريب لزوجى وذات يوم استغل غياب زوجى واغتصبنى وكان نتيجة هذا التعدى حملا سفاحا فمذا افعل هل اخبر زوجى بالحقيقه ام انسب الولد لزوجى وذلك من اكبر الكبائر افيدونى ما ذا افعل

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

وكيف يتردد على البيت وزوجك غائب؟؟ وكيف يدخل البيت من الأصل وزوجك غائب؟ وكيف يتعدى عليك هكذا، دون ان تنتبه لخطورة ما يفعل، لولا انه مدرك انك ستقبلين ولن تخبري زوجك، لانه لو شك لحظة في انك ستصرخين سيعلم ان الشرطة والدولة وزوجك والعالم سيقتلونه في ارضه. ولكنه كان يعلم انك لن تتفوهي بكلمة، ولن اقول غير ذلك. ولماذا بما انه اغتصبك لم تصرخي وتلمي العالم عليه، وتطلبي زوجك ياتي فورا وتعملي فحص شرعي بالاعتداء؟؟ الان تقولين بعد ان حملت ؟؟ وما ادراك ان الحمل منه؟؟ الم تعاشري زوجك بعدها او وقتها او يمكن يومها؟؟ يجب ان تتحققي قبل ان تورطي نفسك بان الجنين لزوجك ام لا؟؟ ثم تتحملين مسؤولية عدم اخبارك في ذلك الحين، لانه من الحرام عدم نسب الولد لابيه، وانت تعلمين ابيه. الطريقة الصحيحة والتي لا يوجد فيها هدر للأنساب: اذهبي للمشفى واطلبي منهم فحص جينات الولد، واحضري عينة من زوجك حتى لو شعرة، وهم سيخبرونك كيف، وتأكدي من تطابق الجينات، وان ظهرت ايجابية انتهى الموضوع وبينك وبين ربك حقيقة ما حدث وتوبتك. وان ظهرت سلبية، اخبري الرجل الاخر واخبري زوجك، واعتقد ان النهاية ستكون بينكما لاقرارها. الطريقة الثانية للحل والتي فيها ستر وطبطبة، وهذا يعتمد على نيتك وعلى حقيقة ما حدث، ان يستمر الموضوع دون ان يدري احد، مع شرط توبتك انت، وينسب الولد لزوجك بغض النظر هو ابنه ام لا. انا لست مع الطبطبة ولا اعتبر هذا الموضوع ستر لذا افضل الحل الاول.

قبل 1 شهر

كنت اتمنى لو عنوان موضوعك "اود التوبة من خيانتي لزوجي" لانك قصتك باين عليها التنفيق وعدم المصداقية واعذريني على صراحتي !!

قبل 1 شهر

انا انصح بان تخبري زوجك افضل ولا بعد سنوات يمكن ان يفضحك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه