السؤال

قبل 1 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

والدي لا يريد ان يحمينا من تسلط اعمامي

انا شابة في الثامنة عشر عمري, بين ظلم الواقع , نكران الدم و الافصاح عما لا يراه الناس في ساحكي. ولدت لشابين احبا بعضهما, و جعلا من الله الشاهد الاول على عهودهما , و من الدين الدستور الاول و الاخير ,هكذا كنت طفلتهما الاولى . صقل القران سمعي و ادابهما تصرفاتي و فصح لساني فتمكنت من الحديث في سن صغيرة, و بين حلم والدي في التدريس الذي لم يكتمل و ذكائي المعجزة علمني فاصبحت ملمة باللغة العربية و مبتدءة في اللغة الفرنسية قبل دخولي المدرسة الابتدائية , و كما كنت دائما الاولى في ترتيب الاوائل في اي مؤسسة ادرس فيها, بدات ايضا دراسة الجامعي من الرياضيات و انا لا ازال في السنة الاخيرة الاعدادية . سيبدو الامر و كانني الاكثر حظا بين كل الطلبة الان, و لو اضفت الى ذلك ان لابي حصة ارث تمكنه من ارسالي لاتمام دراستي حيث اريد لزاد الانبهار . لكن الامر لم يكن هكذا ابدا. ولا يروقني ايضا ان اوجه الاتهام الى احد , فبين اعاقة اعمامي والدي للحصول على حصته في الارث و كوابيس الطفولة بين سوط تعنيفه الذي كان مع هروبه منهم ردا صامتا على قسوتهم, و مرض امي التي تؤدي بطاعة الزوجة الصالحة ثمن لؤمهم , و قوتي لاخفي كل ما اعانيه و ابتسم و اطمان كل من حولي , ضاع مستقبلي . انا في الثامن عشر من عمري , ادرس في معهد لا يروق لي بالمرة, كما كنت ادرس بالفعل في مؤسسات يملؤها الاغبياء و المتخلفون من البشر , و اعيش وسط اناس مطيعين في حضيرة الاعلانات و الفقر الديني و المعنوي و الاخلاقي و المعرفي , ادعو الله كل يوم ان اجد شخصا يستطيع فهمي فهنا الجميع لا يفهم شيفرة حديثي و يخشى اختياراتي في ما اقرا و معاييري في الجمال و الدين و القضايا التي يخجلون منها . قبل اعوام كان عنف والدي دافعي لادعي المرض , ثم صرت مريضة فعلا , و لا ادري بم او لم , و لكن اغلب من يراني يستفسرني لم انا شاحبة , اتناول القليل من الطعام و انام القليل ايضا , ارفض القراءة او مشاهدة اي شيء , فقد استهلكت كل شيء في عزلتي مسبقا , اقول عزلتي رغم اختلاطي بالبشر و هذا ليس تناقضا و لا مجازا , لانه رغم اختلاطي بينهم يزيد ضياعي , و عدم وجود صديق يزيدني فراغا على فراغ , اكتب لامزق و اتراجع عما كتبته فانا اؤمن بانني لا املك تجربة تخولني حق وضع نظرة للعالم و منحها ليؤمن بها اخرون , و كذلك ارسم و اتراجع عما رسمته لان من يرى ذلك يكتفي بهز الراس و لا اريد معرفة ان تعلق الامر بالحقد او الحسد او سوء رسمي حتى , و احب الموسيقى و الغناء لكن الدين يحرمني من الاول بينما يحرمني جحد الناس و ردود فعلهم الساخرة من الثاني , اريد ان ادرس ما اريد لكنني اخاف ان يعلن ابي انه لا يملك سوى ستون درهما في جيبه كما فعل عقب حصولي على الباكلوريا العام الفائت , انا في الثامن عشر من عمري , اعلق كالمسيح على غيري في الرياضيات لانها كانت شعبتي , و اجمع معهم بسبب جهلهم في اللغة الفرنسية , و ابذل جهدا كالسماء لمتابعة دروس بنيت على غير التخصص الذي درسته . كنت اريد دوما ان اخذ دروسا فيما ادرسه الان لانني اريد ان اساعد الناس , لكنني لا افعل الان شيئا سوى ان اهان و ان ابكي كلما عدت من المعهد و ان ارى والدتي تحترق لاخطاء و غضب و ظلم اناس اخرين و انا ارى تميزنا انا و اخوتي يخضع لاختياراتي والدي الاعمى الذي لا يريد الا ان يحمينا من تسلط اعمامي على ارثنا ان مات و هكذا يجبرنا على ايجاد وظائف عمومية مهما اقتضى الحال , و لذا انا هنا . اريد ان اموت , و اريد المساعدة . و لا فرق كبير بين من سيسبق اولا لانني تعبت تعبت جدا .

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي شعرت رغم ذكاءك المتقد من كتابتك انك تعانين من عدة حالات منها السلبية، ذكرت كلمة الخوف كثيرا من المرات مما يؤدي الى ضعف شخصية وقلق وعدم ثقة بالنفس لا ادري ابسبب صغر سنك ام ظروفك ولكنها واضحة في رسالتك. تناقضت شخصية الاب المعلم الاولى مع الخائف المتردد الاخيرة، لذا انصحك بما انك الذكية ان تتحدثي مع والدك بوضوح وتعبري له عما يجول بخاطرك، وكيف يمكن ان يساعدك وتساعدينه ويعدمك لاجل اخوتك ولاجل امك والعائلة. يمكنك ان تستمري في التخصص الذي تدرسين ومن بعدها تقررين المتابعة في مجالك الذي تحبين. شعرت انك تنوين تكوين نظرية فلسفية خاصة بك وبالحياة ولكن هذا لن يجدي نفعا، لانك لا تزالين صغيرة جدا، ولا خبرة لديك بالحياة، ولا يحق لك ان تتهمي البشر بانهم اغبياء ومتخلفون، فهذا سيء بحقك، لانك لا تعرفين من الحياة شيئا فما زلت طفلة وربما لم تصلي 18 بعد يعني لا تزالين قاصر فاعطائك هذا الحكم على لابشر حولك وحتى لو كنت ذكية، انت ذكية في الرياضيات ولكن الحياة والعالم والاختلاط والتجارب والخبرات لا زلت قاصر عليها لتحكمي على البشر بهذه لاسلبية مما يدل مع ملاحظات قلة الطعام والنوم الى وجود مشكلة نفسية عندك. انصحك بان تراجعي مستشار يساعدك في بعض العلاجات حتى لا تتفاقم الحالة الى وسواس قهري وهذه قضية حازمة. وفي ذات الوقت رددي عبارات ايجابية وليست سلبية عنك وعن وضعك وعن عائلتك وعن مجتمعك. حاولي ان تفهمي بما انك الكبيرة من ابيك قضية الارث وكيف يجب التصرف في حال حدث لا سمح الله للوالد مكروه مفاجئ. استعملي ذكاءك للوصول الى اهدافك. لا تكوني صاحبة الفلسفة التي ستغيّر العالم لانك ستتعبين حاولي ان تستعملي ذكاءك ليفيدك ويخدمك ويريحك ويفرح امك.

قبل 1 شهر

واضح من خلال طرح مشكلتك انك تمرين بازمة نفسية حادة يجب ان تنتبهى لنفسك وصحتك وما تدعى الافكار السلبية تحطم حياتك ركزى بدراستك واشغلى نفسك بها وما تفكرى بمواضيع تانية

1 شهر

شكرا، ذاك ما سافعل ان شاء الله


قبل 1 شهر

في النهاية يبقى والدك وعليك احترام رغبته وأعانك الله علىه اتمنى ان تاخذ ى الموضوع من باب بر الوالدين والتوكل على الله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه