السؤال

قبل 1 سنة (17 اجابه)
17 اجابه

هل الرجل العربي مفصوم

انا عندي سؤال لماذا يتعامل الرجل العربي مع المرأه الاجنبيه في تعرفه عليها وزواجه منها باسلوب حضاري اوروبي يندمج معها في عاداتها وتقاليدها ويصبح رجل حنون ومع العربيه يكون رومانسي ومتحضر في تعامله معها الا ان تصبح ببيته عندها تنقلب موازين افكاره وتتراجع ثقافته ليصبح انسان متحجر العقل بكل المقاييس هل يدل ذلك على ازدواجية شخصيته وبالتالي انفصام في التصرفات؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

دعونا لا نعمم من حيث المبدأ، فالتعميم مغلوطة يجب ان نتخلص منها. نحن نتحدث عن بعض الشباب او الرجال العرب. شاهدت وتابعت عدد من الوقائع ككما تم ذكرها، ولكن اعتقد انه الصراع الذي يعيش فيه وخاصة من لم تكن قواعده الاخلاقية راسخة. في مقابل هذا الاعلام السلبي والقيادة الاعلامية السلبية من برامج وانفتاح ومسلسلات وافلام، وفتيات اصبح في داخل نفوس الشباب تمرد على الواقع لصالح هذا النمط من الحياة، فنرى عشرات الرسائل نساء تشكو من الزوج الذي يسكر ويشرب، ويحشش، ويتخدر، ويعاقر الخمر، والنساء والعلاقات وغيرها وهو في كل هذا يبحث عن التقليد والوصول للمتعة التي اخبروه عنها، ولكنه يقع في ظلمات الحرام والافساد باهله وبيته وبسمعته وبعائلته في بعض الحالات. وفي المقابل هناك الاب السليط الشديد المتجبر الممارس لسلطته الرجولية في البيت. وهناك المرأة في الخارج التي تقدم له كل ما يريد، وفي المقابل المرأة القاسية او التي لا تعرف ماذا يريد زوجها وهمها امر اخر بعيد عن الزوج. وهناك الفتاة الخجولة، وهناك الام الحنونة، وهناك الاب الراعي، وهناك المتابعة، وهناك الضرب، وهناك الهجر والفتاة التي في بيت اهلها معظم الوقت، وهناك الكثير الكثير مما يجعل الشاب ذكر او انثى في حالة صراع مستميتة. الأمس شجعت على مقاطعة الاعلام السلبي وعدم السماح لاولادنا بمتابعة البرامج المتلفزة بانواعها والتخلي عنها لصالح الانشطة لارياضية والقراءة والاندية والهوايات وممارسة المهارات وغيرها، للتخلص من هذا التناقض العجيب في حياتنا.

قبل 6 شهر

انفصام شخصية الرجل العربي هذه حقيقه فالرجل ضحيه تربيه تتقاذفها العادات والتقاليد من ناحيه ومن ناحية اخرى التزمت الديني وأخطأء فهمنا للدين --فهو منقسم بين الحرام والحلال وحقيقتهما من ناحيه ومن ناحية اخرى لصعوبة تطبيق ذلك وهو يرى ويسمع ويتعايش مع ثقافات شعوب اخرى --ترى الامور بمنظار مختلف عما يراه العربي --تزمت ديني يرافقه نهايات بائسه حيث الطلاق يتجاوز نسبة 38% - الرجل يريد زوجه متعلمه ومطيعه ومتدينه وفي نفس الوقت يشكو جهلها في الجنس وانه لا يستمتع معها كما يستمتع مع الاجنبيه --بغض الطرف عن بكارة الزوجه اذا تزوج اجنبيه ويعتبرها خبيره ويطلقها ويفضحها اذا تزوج عربيه ليست بكرا ---الحديث طويل في هذا الموضوع ولكن العربي ضحيه تربيه إجتماعيه مزدوجه لذلك نحن شعوب مستهلكه لا تنتج ولا تبدع --نسب الآخرين ونكفرهم ونحن بدونهم نموت جوعا ومرضا ---في ندوه ثقافيه مختلطه عن المرأه العربيه ودورها في تنشأة جيل قوي الشخصيه واثق من نفسه -حضر شاب كويتي الندوه ومعه امه وقال أنا مهزوم عديم الثقه بنفسي لأن أمي مهزومه الشخصيه عاملها والدي كجاريه عليها ان تطيع ولا تناقش

قبل 6 شهر

الرجل العربي متناقض في صراع بين الدين و العرف الاجتماعي الذي يعطيه التصريح التصرف بحرية حتى في المحرمات بمبدا انه رجل ما يعيبو شيء لطيف مع العشيقة قاسي مع الزوجة و النتيجة لهذا التناقض ندرة السعادة الزوجية و للاسف انه لا يكابر او لا يعترف او لا يدري انه السبب .و يتذمر من الزواج الذي جعله الله في مرتبة الدنيا .

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه