السؤال

قبل 7 شهر (1 اجابه)
1 اجابه

كيف انمي ثقة بنتي بنفسها

مرحباً انا ام لبنتين سته سنوات و تسع سنوات.... بنتي الصغيرة منطلقة و شخصيتها قوية و تتعامل مع الناس براحة و ثقة...كيف ممكن أزيد الثقة بالنفس عند بنتي الكبيرة..علما بأنها لديها مشكله طبية (قصر القامة بشكل ملحوظ ) كيف انمى فيها قوة الشخصية و الثقة بالرغم من وضعها الطبي و اختلافها شكليا عن باقي اولاد صفها. و شكرًا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدتي أشكر لك ثقتك بنا، وان شاء الله نحاول على اعطاء بعض النصائح. أولًا يجب أن تتحدثي مع ابنتك صراحة وتخبريها ان كل شيء في الدنيا متنوع ومنع تنوع اشكالنا والوانا واطوالنا وصفاتنا، وان من كل شيء هناك الكبير والصغير والطويل والقصير، وأنها من الناس قصيري القامة. وأن هذه الأمور لا يد لنا بها لأنها من عند الله سبحانه وتعالى وهو خلقنا بأشكالنا ويجب ان لا نعترض. ملاحظة قبل المتابعة: هل تراجع ابنتك عند طبيب مختص بأمراض الغدد الصماء، ربما تعاني من نقص هرمون النمو وهي الان في سن مناسب للعلاج، يجب ان لا تغفلي عن اهمية الموضوع لابنتك وحتى لو مهما كان وضعكم المادي علاجها هو الاساس ان وصف الاطباء لها علاج. نعود للنصائح والأولى كانت أن تفهم ابنتك ان ما تعاني منه من قصر قامة هو خلقتها التي خلقها الله عليها. ثانيا يجب ان تعرف ان التقدير والنجاح والانجاز وتحقيق الاحلام لا يعتمد لا على الطول ولا القصر ولا اللون وانما يعتمد على الارادة والذكاء والقدرات العقلية. ثالثا يجب اخبارها ان الناس لا يتعاملون مع الموضوع بشكل متساوٍ ستجد اشخاص يحترمون الانسان على اعماله وافعاله ولا ينتبهون لأمور الشكل وهؤلاء هم الطيبون المؤمنون، وفي المقابل هناك بعض الأفراد الذين يتكلمون ويتهامسون بل ويحاولون ايذاء الناس مهما كان السبب وذلك لعدم فهمهم لحقيقة الموضوع، اخبريها ان هؤلاء الناس قلة وهم على خطأ، يجب عليها ان تتعود على عدم الانتباه او الاهتمام بكلام هؤلاء الأفراد. رابعا وهنا يأتي دورك بمحاولة جعلها تظهر كل المهارات والامكانات التي تمتلكها، وابدأي بالتركيز عليها وتقويتها فيها، ما هي هواياتها؟ مهاراتها؟ حتى لو اضطررت لصرف المال عليها لا تهمليها لأنها قد تكون مصدر ابداعها وتفوقها، دعيها تركز على كل ما تحبه، عزيزيه واشكريها على كل عمل تقوم به. خامسًا: لا تقللي من قيمة اشراكها في كثير من الامور وتحميلها المسؤولية، دعيها تكون معاونك ومساعدك، وركزي على هذه النقطة، وخاصة العلاقة بين الاختين واحترام الصغيرة للكبيرة. تحدثي مع معلمتها واخبريها عن الطريقة التي ترغبين ان تتعامل بها هي والطلبة مع ابنتك، وانك ترفضين اي شكل من اشكال التمييز والتفرقة او توجيه اية ملاحظة لها. كوني حازمة وطيبة في نفس الوقت عندما تتعاملين معها، لتكون هي حازمة وقوية كذلك. دعيها تتعلّم القوة والتغافل عن الملاحظات التي قد تسمعها.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه