السؤال

قبل 4 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

ولي امري واقف في طريقي

اليكم مشكلتي و أنا في السن الشباب وجدت ولي امري واقف في طريقي منعني من حقوقي التي أعطاها الله لي عانيت من هذا الرجل ولي أمري انه أبي متشدد عصبي ينفعل لأتفه الأسباب يفضل هذا عن هذا لم يكن عادلا بيننا نحن أبنائه الثلاث يوجد من أفضل مني معنويا و يوجد من أفضل مني معنويا و ماديا عانيت اعترف و لكن ربي عوضني بقريبتي وجدتها واقفة بجانبي معنويا و ماديا علمت أنه تقدم لخطبتي العديد و لكن و لي أمري رفضهم و يقول عني أنني لست صالحة للزواج و بعد كل هذا و بعد سنين طويلة ولي أمري قد مات صرت الأن حرة الأن من حقي أن أفكر في الزواج أم ليس من حقي أنا الأن تجاوزت الأربعين المشكلة كل من يتقدم لي لا يليق بي صار السن حاجز في ايجاد من يليق بي صرت لا أريد ان ألتقي بمن يعرفني و لأنني أعيش هذه الظروف الصعبة أريد منكم النصيحة و التوجيه

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

بالرغم من انك لم تذكري تفاصيل عن قصتك لكن يبدو انك عانيت كثيرا في صغرك، ما فات مات وانت ابنة اليوم، سامحي والدك واطلبي له الرحمة فالله وحده اعلم بسبب قساوته. الان افتحي صفحة جديدة في حياتك واهتمي بنفسك، تعلمي شيئا جديدا او اعملي او تطوعي، انخرطي في أنشطة متنوعة واختلطي بالناس والصديقات وتفائلي دائما وكوني واثقة بان الله سيجزيك خيرا ومن الوارد جدا ان تتزوجي ولو بلغت الأربعين.

قبل 4 شهر

الحياة اكبر من حصرها بموضوع الزواج توكلي على الله ويرزقك كل ماتتمني

قبل 4 شهر

يا اختي كل الي تقدموا لك ما كانوا من نصيبك لانه لو كانوا نصيبك كان اخذك غصب عن والدك لا تحمليه مسؤلية وصولك الى هذا العمر بلا زواج

4 شهر

لا تنظري للماضي وتندمي عليه .. مادمت تنبضين بالحياة فأنت بخير ولا حاجة للتفكير في السن .. ماقسمه الله لك سيأتيك آجلا أو عاجلا فلا تتسرعي وأصبري فأنت لست أفضل من أنبياء الله موسى وعيسى ومحمد وداوود وغيرهم ممن صبروا وجزاهم الله أفضل الجزاء .. أختاه إحمدي الله ولاتحقدي على والدك أو أي فرد آخر تعلمي أن تسامحي من أساء لك وفوضي الأمر لله فلن يخيب ظنك به وسيحقق لك ماتتمنين ولو بعد حين .


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه