السؤال

قبل 2 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

لجأوا للسحر فأخذوا حبيبتي مني

حكايتى ليست غريبة، ولكننى أنا الغريب فى زمن لا مكان فيه لأصحاب المبادئ، أنا منذ عامين ونصف أحبتنى فتاة وقد ألقت إلىَّ بشباكها، وتربطنى بها صلة رحم، فكنت أستلطفها وأعزها، وقد تملكت شغاف قلبى، وأحببتها وأحبتنى، وكنا نتصل يوميًا لا يقل عن ساعتين، حتى أننا لن نستطيع الغياب عن بعضنا، وكان هذا على علم الأسرتين، حتى أننى كنت أعطى التليفون لوالدتى، تكلمها، وأرسلت والدتى وأختىَّ لطلب يدها، فرحبت والدتها، وانتظرنا الرد فقد تأخر كثيرًا، وكانت فتاتى لا تبرح تكلمنى حتى قلقت هى من عدم الرد، ولكنها أخبرتنى أنها أخبرت والدها واستحثته أن يوافق، ولكن فوجئت أن أختها التى تكبرها قد توغلت فى قلب والدها وأوعزت إليه بالرفض بحجة أننى أهوى القراءة، ولن أعطى فتاتى حقوقها الزوجية وسأهملها، ولكن فتاتى تعرف ما يدور فى عقلية أختها، وهى كانت تحبنى ولا تريدنى لغيرها، فضلاً عن أختها، (مع العلم انها زميلتى فى العمل)حتى أن فتاتى فعلت مع أسرتها الكثير فخاصمت والديها وامتنعت عن تناول الطعام والكثير من الأمور، وبعد عام ونصف من هذه الحوارات والجدل، تقدم لخطبتها أكثر من عريس، فرفضت منهم الكثير، وضُغط عليها فوافقت على أحدهم، وبعد فترة قصيرة، لا تزيد عن الشهرين انتهت الخطوبة، وبعد ذلك تقدم لها شخص أقل منها فى التعليم، فهى حاصلة على بكالوريوس تربية، وهو معهد فنى تجارى، ولكنه دخل بطرق ملتوية، فلجأ إلى السحر هو ووالدته، بعد أن وجدوا الرفض من قبل فتاتى، ولكنهم لم يملوا من الرفض إطلاقًا، واستخدموا كل وسائل السحرة، حتى أن هذه المرأة أم العريس الجديد معروف عنها أنها تعرف السحرة على مستوى الجمهورية، بل إنه فى الأسبوع الذى تم فيه الكتابة كان الفسخ على شفا جرف هار، فقلبت الدفة وجعلتهم كلهم يوافقوا على الكتابة، إلى أن تم تحديد يوم الفرح، وها أنذا لم أفرط فى حبى يتملكنى إخلاص شديد لفتاتى التى أحبتنى وأحببتها، وأعلم أنها مرغمة على ذلك، فماذا أفعل وأنا لا أستطيع نسيانها ولا الحياة بدونها

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

بغض النظر عن اعمال السحر ومدى صحتها، هذه الفتاه ليست من نصيبك، اقبل بالواقع وابتعد عنها وانساها واتركها للحياه التي وافق عليها والداها. احيانا تعاكسنا الظروف ولا نحصل على ما نريد فالافضل في هذه الحاله ان نترك القدر يحدد المستقبل. اذا كانت فعلا لا تريده ستتركه وستعود اليك واذا كانت تريده مثل اهلها فلا امل لك. اعط نفسك بعض الوقت لترى ما سيستجد وبعدها تقرر ما تفعل. الكره الان في ملعب الفتاه وهي التي تستطيع ان تقلب الوضع اذا اصرت فلا زواج بدون موافقه الطرفين. لقد فعلت كل ما في وسعك من اجل الزواج بها فاذا بعد كل هذا لم تستجب عائلتها لا يبقى لك سوى القبول بالوضع الجديد وذلك افضل لك من ان تبدأ حياتك بمشاكل مع عائله لا ترغب بك.

قبل 2 شهر

الزواج قسمة ونصيب.....وعسى ان تكرهوا شيىا وهو خير لكم... ادع الله بقلب صادق ان يعيدها اليك ان كان زواجكما فيه الخير...والله الموفق

قبل 2 شهر

اديها لراقي

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه