السؤال

قبل 2 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

لا اريد الوقوع بالرذيلة لاني متدين

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته احب زميلتي في العمل حبا كبيرا وهي مطلقة وانا متزوج وهي تبادلني الحب منذ عشر سنوات والحمد لله لم نقع في الرذيلة ولو باللمس . لا استطيع نسيانها رغم اننا متقاعدين ،لا زلنا نتواصل عبر الهاتف او الواتساب ونلتقي احيانا في مقر العمل عندما نزور زملاءنا للحظات . كيف اتخلص من هذا الحب وتصبح في نظري عادية كسائر زميلاتي في العمل .لاسيما وانا رجل متدين لا احب الوقوع في الرذيلة. انصحوني.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

تقول انك متقاعد فأغتنم الفرصة للتقرب من زوجتك وتعوض ما فاتك معها ايام انشغالك بالعمل واًولادك وهم صغار. هناك العديد من المتع المتاحة لك الان، اشغل نفسك واخرج وتنزه مع رفيقة عمرك واًولادك وأحفادكم ورفاقك ولا تركز تفكيرك على زميلتك. لقد حافظت على سمعتك وانت بقربها بالعمل فلا بد انك تستطيع متابعة ذلك الان. أعد اكتشاف زوجتك فمن الممكن ان ما تراه في زميلتك موجود في زوجتك لكنك لا تراه.

قبل 2 شهر

اخي الكريم ،، جميل أن يكون فيك الوازع الديني الذي منعك عن الرذيلة ،، ولكن عليك ان تقوي صلتك في الله حتى ينتهي مافي قلبك لها ، وعليك بالدعاااااء بالعفاف والغنى ،، ثم تأكد أن " دقة بدقة ولو زدنا لزاد السقة " .. أي ان ماتشعر به تجاهها قد يشعر به رجل اخر تجاه زوجتك ،، اترك ذلك لله وسيعوضك الله خيراً منه ان شاء الله ،، وكن ع يقين أن من كان مع الله كان الله معه ،، اسأل الله لي ولكم الهداية والسداد وان يجنبنا واياكم شر كل ذي شر 💓

قبل 2 شهر

تقول انك رجل متدين من اين لك هذا .آسفة فديننا حرم هذا الفعل اخي في الله تصور ان زوجتك ايضا قلبها معلق بشخص آخر ماهو شعورك.هذه خيانة وإن لم تكن جسدية لاحول ولا قوة إلا بالله اتقي الله في زوجتك ياأخي فانت اليوم في الدنيا وغذا لاتضمن اين تكون

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه