السؤال

قبل 11 شهر (15 اجابه)
15 اجابه

فضلت امي و عملي على زواجي

انا شابة عندي ٣٥ سنة كنت تعرفت على شاب في النت كان يعيش في دولة عربية و كان غير مرتاح فيها و مقرر ان يرجع لبلده, كان من الاول يريد الزواج بي و بسرعة رفضت لاني طلبت منه ان يتريث في الاول الى ان نتعرف جيدا و ان يتم اللقاء بيننا, وكان من بين شروطي ان ابقى اشتغل لاني اعيش مع امي كبيرة في السن وهي ضحت من اجلنا كثيرا بعد وفاة ابي الى ان كبرنا , اخواتي كلهم تزوجو لم يبقى معها الا انا و هي مريضة بمرض مزمن يتطلب ادوية طول العمر غير انا التي اتكفل بجميع المتطلبات و الاحتياجات اليومية لها و لا يمكنني ان اتركها , على الاقل و الحمد لله هي لها بيت و ترفض ان تعيش في غير بيتها حتى و ان تزوجت. قبل شرطي وطلب من ان اخبرها انو يريد زواج بي وان نصبح على اتصال يومي بعلمها حتى انه اخبر عائلته و طلبو ان يلتقو بي ولم يتم اللقاء. المهم رجع لبلادنا وطلب مقابلتي و بالفعل تم اللقاء الاول و كذالك زيارة امي . كان يملك بيت و العمل مازال يبحث عنه طلب ان تتم الخطبة و عقد قران في ان واحد انا رفضت صراحة خفت من الزواج السريع , في الاخير وجد عمل استشار معي فوافقت رغم كان اقل مستوى شجعته و وافقت لاني لم تكن عندي مشكلة . رسلوه الى مدينة ثانية للعمل فيها على اساس شهر و يعود اصبح الاتصال فقط عن طريق الهاتف و النت ولكن بدأ يقل مع المدة لاني ارفض عقد القران بسرعة و بدون حتى حضور عائلتي. لاكتشف من بعد انه سيبقى في تلك المدينة على اقل سنة او دائما و بانه عرض شقته للاكتراء. ليتبدل معي بالمرة و بدأ يتحجج باني غير مهتمة به او بعائلته و اني لم احاول زيارته و ان عملي اهم شيء في حياتي و طلب مني ان اترك عملي و العيش معه اذا اردت الاستمرار معا, رفضت لان في الاول قبل شرطي وتفهم ظروفي ولم اطلب منه شيء ماديا و ثانيا لا استطيع زيارته بحكم لا يوجد شيء رسمي بيننا و لانني لن اتنازل عن مبادئ مهما كانت الظروف و عن عملي مادامت امي على قيد الحياة حتى لو اصبحت عانس لا يهمني الامر. طلب مني ان نصبح اصدقاء لم ارد عليه من الصدمة, مر شهر انقطع الاتصال و انا كل يوم اتالم احس بالذنب كاني انا مخطئة حاولت من بعد الاتصال به ليرد علي من انتي لا اعرفك قد اخطات في الرقم, هذه كانت اكبر صدمة اتلقاها في حياتي لاني لم امر ابدا بمثل هذه التجربة و ارفض العلاقات من هذا النوع . كما انني وثقت في كلامه و الوعد الذي اعطاني و التزمت الصمت لن اقول اني احبه ولن اقدر ان اعيش من دونه و لكن فعلا اصبحت كئيبة و لم اعد انام او اثق في اي شخص لانني كنت اراه ابن ناس بيخاف الله يصلي كما انو زار المقام المقدس. ارجو الاعتذار على طول الكتابة و لكن كنت فقط اود مشاركتكم لتجربتي و معرفة هل انا المخطئة لانو فضلت عملي و امي على زواجي و شكرا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

انت انسانة عظيمة ولذلك تستحقي افضل منه لانه في اول اختبار كان انهزاميا واعتقد انه من الاساس كان مترددا وعندما جاءته ظروف بديلة بدا بالتخلي تدريجيا. انت ليس لديك بديل قرارك كان صائبا واخترت الصح وهو لم يكن على قدر الصح ثم اراد العبث بان تبقوا اصدقاء احمدي الله انه نجاك منه واكيد الله يعوضك خيرا منه

قبل 11 شهر

احمدي ربك انك ما ارتبطي بهذا الشخص

قبل 11 شهر

احمدي ربك انك ما ارتبطي بهذا الشخص

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه