صورة علم Ghana
من مجهول
منذ 11 شهر 9 إجابات
0 0 0 0

حبي له لم يضاهي حبي الكبير لابني فمن اختار؟

ابني او حياتي.. تزوجت منذ ٥ سنوات من شاب يعيش خارج بلدي رأيته مرتين فقط في فترة الخطوبة وانتقلت للعيش معه،تركت اهلي اصدقائي حياتي كل شيء وسافرت..حملت سريعا بعد زواجي بشهرين ولان لا يوجد اطباء في البلد الدي يعيش فيه اضطررت ان اعود لاكمل فترة حملي و لمتابعة مع الدكتور المختص في بلدي..و هو لحق بي ولكثرت تعلقي به ندمت اني عدت الى وطني وكنت اتمنى ان ابقى معه خصوصا اننا عرسان جدد. المهم اتى قبل موعد ولادتي بأسبوعين وكانت فترة


ولادتي صعبة للغاية وخصوصا ان امي متوفية ولا خبرة لدي مع الاطفال..المهم كانت تجربة صعبة وتعبتني كثيرا بعد مرور ٤٠ يوما على ولادتي لحقت بزوجي الى البلد الذي يعيش فيه وهنا بدأت رحلت التعاسة في حياتي..عند وصولي ب ٢٤ ساعة فقط اكتشفت عن طريق حاسوبه الخاص ان لديه صفخة على احد مواقع التواصل و لديه اكثر من ١٠٠ صديقة و رأيت رسائل بينهم عن مواعيد ولقاءات الخ..واجهته لكنه نكر ذلك و قال ان صديق له انشأ ذلك الحساب واضطررت لأسكت لان ابني صغير و من بعدها قطعت فترة ٨ اشهر لا تربطني به علاقة طبيعية كأي زوج و زوجة و نحن عرسان جدد انا لم اعش معن هذه الفترة حتى عرضت عليه ان نذهب الى طبيب لكنه رفض وقال ان نفسيته متعبة قليلا حاوبت جاهدة ان اتقرب اليه لكن دون جدوة. بدأت علاقتنا تموت شيئا فشيئا عدت الى وطني مع ابني في هذه الفترة كنا لا نتكلم جيدا و انا دائما اعاتبه على هذا الشيء وأسأل عنه و اكلمه و هو لا يبادلني الشيئ نفسه مللت وسأمت من هذه الحياة فأنا واجهت صعبات كثيرة منذ طفولتي ولم اتزوج لأعيش وحيدة..عندما سافرت مجددا له اكتشفت خيانته لي مع احد الفتيات و ظللت اكذب نفسي و ارقبه لحين رأيتهم معن في احد الشوارع وفقدت اعصابي عندا شيء انكسر بداخلي بقوة..و اضطررت لأن اسافر مجددا الى بلدي و قد اتى بعد نحو ال٣ اشهر لمصالحتي ولقد رضخت لان يوجد لدي طفل و عند عودتي معه مرة ثانية وكنت اعامله كأن شيء لم يكن كان عيد ميلاده وقد قمت بدعوة جميع اصدقاءه عندما انتهينا وذهب الجميع وقع منه هاتفه دون ان ينتبه فأخذته والصدفة جعلتني ارى رسائل نصية غرامية من نفس الفتاة ولاني لا اريد ان اظلمه واظلم ابني دخلت ورأيت انهم يتكلمون كحبيب وحبيبة فقد كسرني مرة اخرى وجرحني مرة اخرى رجعت الى بلدي وطلبت الطلاق ولانه ببلد اخر كان الموضوع يأخذ وقتا كبر ابني واصبح عمره ٣ سنوات...وانا في نفس الدائرة واصبح ابني اوعى وبحاجة لابيه قررت ان اسافر انا وابني قبل بدء العام الدراسي لافرح ابني واعطي فرصة جديدة لحياتي التي لم تبدأ بعد سافرت وكنت متشوقة لان نمضي وقتا سويا معا خصوصا ان ابني اصبح أكبر ولسؤ حظي كنا ذاهبين في نزهة وانا احضر الاغراض اللازمة قمت بأخذ حقيبة صغيرة لاضع فيها احتياجات ابني عندما كنت افرغها وجدت ورقة فتحتها اذ ان هذه الورقة نأخوذة من نفس الدفتر الموجود على الطاولة و كتب عليها رسالة من الفتاة تقول فيها انه هذا الاسبوعين اللذان امضيناهن سويا كنا رائعان الخ....هنا اخذت قرار بأن لا اعود وان ارى حياتي وان ابداء من جديد واجهته لكنه كالعادة انكر و انكر وانكر..ذهبت الى بلدي ولن اتراجع في طلب الطلاق وبعد عدة شهور اتى كل من في حياتي شاهدين على هذا الدمار الذي سببه لي وقفو ضدي بحجة لا تخريي بيتك منهم اهلي واقرب المقربين اللي..واجهت الجميع واصرريت على هذا الطلب والكل ضدي ذهبت معه وتم الطلاق في الخارج ولان مذهبه غير مذهبي ولأني لا امتلك منزل اخذ مني ابني..عدت الى بلدي و توظفت سريعا كنت اكلم ابني يوميا فيديو وكنت قد ارتحت نفسيا من الضغوطات التر تعرضت لها قبل الطلاق..تعرفت على شاب كان ذو اخلاق محترم احببني بصدق واراد ان يتزوجني وجدت فيه كل الذي لم اجده مع طليقي الإهتمام السؤال الخ...لكن الامومة منعتني كان ابني قد اتى في العطلة الصيفية ومن كثر اشتياقي اليه قررت العودة لابيه من اجله وها انا عدت والان حالي مثل السابق لا حياة تجمعنا انا اعيش مع ابني وهو يحاول التقرب مني لكني فعلا لم اعد أحبه بل حبي لذلك الشاب يتضاعف وقلبي يتحصر عليه وعلى حياتي وعلى ابني هل اكمل كهكذا حياة ام ان اذهب واكمل حياتي من جديد...يرغم من ان زوجي رجل كريم لكن هو من اوصلني الى هذه المرحلة... هل مني ان اطلب النصيحة رجاء

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي