لم أجد سعادتي في الزواج وأحن لعلاقاتي النسائية

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

ذكرياتي تطاردني في البداية اعتذر عن الإطالة انا عمري حاليا ٣٥ كانت بدايتي ونشأتي في أسرة ريفيه لدينا العديد من العادات والتقاليد كنت انطوائي لدرجة كبيرة جدا ولم يكن لي اي تجارب عاطفيه مطلقا وكنت أخجل من اي فتاة وبعد إتمام المرحلة الثانوية انتقلت الى المدينة لاتمام دراستي الجامعيه في البداية كنت لا أفضل اجواء المدينة الصاخبة والمزدحمة ولكن مع مرور الوقت بدأت اتأقلم على تلك الأجواء بل وبالعكس أصبحت افضل المدينة عن قريتي التي نشأت فيها حتى في عطلة نهاية الدراسة كنت اظل بالمدينة وابحث عن عمل وكنت قد وفقت بمساعدة احد اقاربي في الالتحاق بعمل في احد المحلات المتخصصه في بيع زينة وهدايا نسائية ومن هنا بدأت قصتي كان المحل دائما ممتلئ بالنساء بدأت رهبتي تجاه النساء تزول بل وبالعكس أصبحت أجيد الكلام والحديث معهم وبدأت اتعرف على الكثير من النساء والفتيات وفي إحدى المرات دعتني احداهما للذهاب إليها في منزلها وبالفعل ذهبت إليها وحدثت بيننا علاقة استمرت لفترة طويله كنت دائما اتردد عليها في منزلها ولم تكن تلك هي العلاقة الوحيدة تعددت علاقاتي النسائية وبعد أن انتهيت من دراستي أصبحت متفرغ لذلك العمل كان صاحب العمل يثق في ثقة عمياء وانا بكل ثقة ورغم ان كل شيئ كان في متناول يدي الا اني لم اطمع ابدا في ماله ولكن كنت اقدم تخفيضات كبيرة في الأسعار للنساء التي اعرفها الي ان اكتشف صاحب العمل ذلك وتركت العمل وقررت الزواج حتى ابتعد عن تلك الحياة وأبدأ حياة جديدة ولكن لم أجد سعادتي في الزواج بكل اسف والى الان اتذكر تلك العلاقات ودائما تطاردني تلك الذكريات احاول بشتى الطرق ان انسى واتفرغ لبيتي ولكني لا استطيع ساعدوني
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام عليكم الله اعطاك الانذار الاول بان صاحب المحل اكتشف انك تخونه من اجل ارضاء النساء والبعض منهن اكيد تستغلك لتخفيض الاسعار فانت اخطات بحق الرجل ولم تذكر ان ضميرك يؤلمك ولم تشعر انك مذنب ،،راجع نفسك هذه سرقة وخيانة للامانة ومتى ما تتوب عنها وتستغفر ربك وتعتذر لصاحب العمل وتطلب مسامحته سيفتح لك الله باب السلام وحب الحلال لان هذا سيذكرك بانك كنت تعمل الخرام ولم تتوب عنه رغم ان الله اعطاك الفرصة الثانية بالزواج والحلال ولكنك لا تزال ترغب بالحرام،،،عليك ان تشكر الله وان تقاوم رغباتك التي قد تدمر حياتك وزواجك ورزقك،،، استغفر وتب توبة صالحة واشكر الله لانه منحك فرصة اخرى ،،،ستكون قويا حينها ولن اضعف امام الاغراءات بدون التوبة سيكون وضعك مزريا وكله مشاكل واذى ارض ربك 
  • صورة علم Germany
    صورة علم Germany
    مجهول

    أغلب الرجال إن لم يكونو كلهم يحبون كثرة النساء إلا أن منهم من يخاف الله تعالى ويغض بصره ويطمع فيما عند الله ومنهم من يتبع هواه ويضيع حياته وآخرته في شهواته، استعذ بالله من الشيطان الرجيم و اهتم ببيتك واعمل شيئا مفيدا يعود عليك بالنفع لأن اتباع النساء لا يأتي بالفائدة إنما يؤدي بك إلى الهلاك 

  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    من جرب الحرام  فلن يستمتع بالحلال  . يا اخي ما ينقصك توبه كبيره جدا وتقرب الى الله بصدق. . عليك تكفير كل ما اقترفت يداك ورجلاك وعيالك وسمعك وكل ما فيك .  تب الى الله توبة نصوحا..ام هل ظننت ان تستمتع بالحرام وتتزوج بالحلال وتعيش مرتاح البال!!! يمكن ان تخدع كل الناس لكن لا يمكنك ان تخدع الله الذي يعلم سرك وجهرك.. لن ينقذك احد سوى الله..وان لك تتوب اليه ستسوء حياتك اكثر بل وربما ستعود الى الحرام وستمحق البركه من بيتك واولادك وزوجتك ومالك.  بل وربما تصبح ذليلا.. لا تتحدى الله بالماضي واصلح ما بينك وبينه وتب اليه واستغفري عن كل ذنب وكل نظره وكل كلمه.  والله غفور رحيم عظيم كريم. ولن تجد من هو احن وارحم عليك منه. والله ولي التوفيق. 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    كل ما تعيش حياتك به الآن لن ينتهى الا باما ان تتحدث معها وان لا تهتم باى شئ إلا بمستقبلك القادم مع زوجتك  لذلك عليك أن تحاول أن لا تهتم باى شئ فى حياتك يمكنك المحافظه عليه اهم منها لذلك عليكي ان تحاولى ان لا تهتمى باى شئ فى حياتك التاليه الا بعائلتك التى سوف تقوم ببناءها

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انت تحتاج إلى أن تجدد حياتك مع زوجتك حاول أن تتحدث معها وحاول ان تسافر معها او ان تذهب إلى اى مكان جديد حتى تستطيع أن تستطيع أن تصل إلى مستقبلك لانه فى النهايه انت من حقك أن تعيش حياتك بشكل طبيعي ولكن ذلك لا يعنى ان تقوم بخيانته زوجتك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انت الان فى حاجه الى ان تحدد ما تريده لانه فى النهايه انت من حقك أن تعيش حياه سويه وعليك أن تعيشها لان فى النهايه زوجتك ليس لها اى ذنب فى انك كانت لك علاقات متعدده قبل الزواج اذا فعليك ان تحترم زوجتك وتخرج تلك الأفكار من عقلك لانه لا يحق لك مطلقا ان تعود لعلاقاتك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    كل ما تعانى منه فى حياتك الان ليس امر هين وحتى انه ليس هين على زوجتك من المؤكد انها تشعر بالكثير من القلق طالما أنك كنت صاحب علاقات اذا فعليك ان تخرج تلك العلاقات من عقلك وان تبدأ فى تطوير حياتك وان لا تهتمى باى شئ إلا بمستقبلك القادم

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انت تحتاج يا اخى العزيز إلى أن تحاول ان تعيد التفكير فى حياتك لانه الأمر ليس هين مطلقا بل أنت فى حاجه إلى أن تحاول أن تكون هادئ وان لا تهتم باى شئ فى حياتك الا بأن زوجتك الان هى انها انسانه تحتاج منك إلى الاهتمام وان لا تفكر فى تلك العلاقات لأنها تقوم بتدمير حياتك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بعد أن كنت انت شخص كثير العلاقات وقد انهيتها جميعا وتزوجت الا ان كل هذا لن يحدث الا بعض من تلك الحالات لذلك عليكي ان تحاولى ان لا تهتمى باى شئ إلا بمستقبلك لذلك فإن الحل الامثل هو أن تحاول أن تغير من حياتك القادمه معها وان تبدأ من جديد فى تغير من عاداتكم

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان ما تفكر به الآن هو تفكير غير جيد بالمره بل عليك أن لا تهتم باى شئ إلا بحياتك المستقبليه وان لا تهتم باى شئ لاته ليس من الطبيعي ان تقوم بخيانته زوجتك عليك أن تقود بالقضاء على تلك الأفكار لذلك عليك أن تحاول أن تكون شخص هادئ وان لا تحاول أن تفكر فى الامر

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا