صورة علم Jordan
من مغرومة ومجروجة
منذ سنتان 97 إجابات
7 0 0 7
  • الزواج العرفي حكاية دمرت حياتي

    عندما كنت طالبة سنة ثانية في الجامعة، التقيته في قاعة محاضرات مادة مشتركة بيننا، ومنذ اللحظة الأولى احببته، وتطورت بيننا علاقة حب قوية، واخبرني أنه لا يقوى على تحمل تكاليف الزواج فهو لا يزال طالب، وأهله لن يسمحوا له بالزواج مباشرة بعد التخرج لأنه الولد الأكبر بين اخوته وعليه مسؤوليات تجاه العائلة ويجب أن يعمل ليدعمهم، وهو يحبني ولديه حاجات يريد تفريغها، وأنا لا اريد غيره في هذه الدنيا، كنت أنسى العالم حين نلتقي ونجلس نتحدث، ويسرح خيالي بكل أحلام البنات ماذا سأفعل لو كان زوجي. ولا ادري كيف حدث الموضوع بسرعة حيث اخبرني عن الزواج العرفي ولم أكن قد سمعت به سابقًا، واخبرني أن الزواج العرفي صحيح وهكذا نكون قد حسمنا المشكلة بحيث نلتقي ونتعاشر معاشرة الأزواج ويكون بيننا علاقة زوجية وكل منا يعيش في بيته، وبشكل طبيعي على أن نتخرج ثم نعلن زواجنا ونعقد في المحكمة، ونتابع حياتنا وحبنا. شعرت أن الأمر سهل وواضح وصادق وخاصة أني بدات اتنور عن الموضوع وعرفت عدد من صديقاتي قد تزوجن مثل هذا الزواج، وأنا طالبة من عائلة محافظة واهلي عشيرة في بلدنا، وكانت صديقاتي يخبرنني ان هذا شيء عادي وانه نوع من أنواع الزواج. وبالفعل تم كل شيء بسرعة، كتبنا ورقة ووقعت عليها، وقلت له: زوجتك نفسي وأجاب: وأنا قبلت.. تم كل شيء بدون مهر أو مأذون، وكنا نلتقي في بيت أحد أصدقائه كما كان يقول لي، ولم أهتم كثيرًا لأن لقاءنا كان فقط لتفريغ مشاعر الحب والمعاشرة، وكانت هذه أفضل لحظات حياتي، وكنا نحدد أوقات معينة للقاء، ومعي مفتاح للشقة، واخبرني بعد الحضور غلا في تلك الأوقات التي كنت انتظرها على أحرمن الجمر. وبعد عدة شهور لاحظت أنه بدأ بالتخلف عن الحضور لمواعيدنا، واقضي الوقت المقرر لنا بانتظاره، ولم اعد اراه في الجامعة وعلمت أنه أسقط الفصل الدراسي وسافر خارج الالدولة لمحاولة البحث عن عمل، واستمريت في محاولة التواصل معه عبر الرسائل على الهاتف، وبدأت اتدمر نفسيًا فهو من المفروض زوجي، ما عدت أقوى على فراقه وهو لا يجيب على رسائلي، وعلمت أنه حب من طرف واحد ليس اكثر، وعشت قصة حب حزينة وأنا في انتظاره، وبدأت اتأثر نفسيًا حين استوعبت ما الذي قمت به،  وفي الفصل التالي علمت أنه عاد للبلد، وسعيت جاهدة لمقابلته وبكل ثقة أخبرني أنه لم يعد يرغب باستمرار العلاقة، وأنه اكتشف أن الزواج ليس سوى شهوة وزالت، ولهذا الزواج العرفي أفضل حيث يمكن ان ينفصل دون أي تبعات، وعندما حاولت أن أهدد وأصرخ قال لي أنني لن استفيد شيئًا وأنني سأفضح نفسي فلا اثبات عليه، وليس هذا فقط بل رما في وجهي مغلف به نقود وعنوان طبيب يقوم بعمليات ترقيع للبكارة، وأخبرني أنه اتفق على القيام بالعملية لي تحت اسم مستعار كان قد كتبه لي الورقة، وأن الطبيب ينتظرني، واشاح بوجهه بعيدّا انا مش نذل زي ما بتتصوري. ومضى في طريقه وتركني حائرة، ماذا افعل الآن؟؟

أسئلة ذات علاقة