آلام الحاضر والماضي تحضرني بكل تفاصيلها

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

آلام الحاضر والماضي تحضرني بكل تفاصيلها
لاأمني النفس بأن تلقى رسالتي اهتماما لكنها فضفضه لعلهاتزيح ذلك الجبل الجاثم فوق صدري أنا امرأه في 47 من عمري وزوجي في 56مشكلتي معه مشكلة هذا العصر الخيانه اريد ان أتخلص من الشك فيه ،فحياتي تكاد تنهار وانا مازال لدي مراهقتان اخشى عليهن فوالدهن ليس ممن يربي او يمارس دوره كأب أورب أسره فقد ترك لي المهمة برمتها وكان هو مجرد بنك لم يأتي الشك من فراغ فخلال سنوات زواجنا كنت ارى اثار المكياج الواضحه واشياء كثيره واقابلها بالصمت دون ان اخبره أو أخبر بشرا وأقول مستحيل ان يذهب للحرام ولديه الحلال وأكرر هذه العبارات حتى اقنع عقلي الباطن بكذبتي فالحديث في الامر سيخلق زوبعة تودي بااستقرار أولادي سيخلق مشاكلا لاأريد لأولادي ان يعيشوها فأكتفي بالعذاب وحدي فقد كان رجلاقاسيا لكنه اليوم تغير جدا وأصبح ملاكا نسبة الى ماكان عليه وتزامن هذا التغير مع ادمانه لهاتفه بشكل يؤكد ان له علاقه ما ،وكنت اسمع عبارات من الخارج تؤكد ذلك لكنه ينكر ويعتبر انني مجنونه لأني أشك ،ماعدت اثق بحرف مما يقول وماعدت قادرة على الصمت كان يتضايق من شكي حتى طلب الانفصال وهذا زاد شكي به وتحول فعلا الى مرض تعرضت لشبه انهيار بسبب هذا وكان مذهولا مما أصابني ويومها وعدني وأقسم ان ليس له غيري وانه لايستبدلني بنساء الارض كلها، ومن يومها صار يراعيني ويتحملني ويأخذ الموضوع على انه مرض أو ابتلاء ولابد من العلاج وفعلا ذهبت للطبيب وشخص انه اكتئاب بسيط ،ولم يتغير شيئ لجأت للتهجد لعل الله يصرف عني هذا الشك وكل هذا ولم أخبر أولادي أو اي بشرابشيئ كنت احارب حتى لايشعرون لكن ابنتي طبيبه وكانت تحس ان هناك ألما يعتصرني كنت أقول لها أني حزينه على والدي ووالدتي فقد كانا كلاهما في طريقهما للموت أمي في مستشفى الأورام ووالدي في مستشفى اخرى في حاله حرجه المشكله ان ألم الماضي والحاضر يحضرني بكل تفاصيله اتذكر ملابسه المتسخة بمكياج النساء اتذكر قسوته احس ان صندوق العقل الباطن بكل مافيه من صمت وألم فتح على مصراعيه وأعجز عن اغلاقه رغم جهادي تعبت أتعبني الامر ،خمس سنوات مضت وانا في هذا العذاب ،واخشى ان أكون ظالمه له ،تعبت حتى اني ارغب بالموت حتى ارتاح وأريح فإن تحملني اليوم لن يتحملني غدا ولاأريد لبنياتي الضياع فهن متعلقات بي جداوتحملت ماتحملت لأجل فلذاتيء
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي verified_userتأثرت عند قراءة رسالتك دعيني احييك على تضحياتك وهانت تقطفين ثمارها وترين ابنتك طبيبة ناجحة. لقد عانيت الكثير ومر عليك أوقات صعبة طويلة ولا شك ان ذلك سيترك في نفسك ألما. مع ذلك ادعوك ان تركيز على حاضرك، يبدو أن تضحياتك كان لها اثر إيجابي على زوجك وها هو الان يقدرك . هو يعرف ما عانيت ويبدو انه تاب ويريد ان يعوض الماضي. الذكريات المؤلمة يصعب نسيانها لكن لا تدعي الماضي يحطم حاضرك ومستقبلك. مضى ما مضى والآن زوجك وبَنَاتِك يهتمون بك وان الاوان بتفرحي ببناتك وتجني ثمرات تعبك. اهتمي بنفسك وكافئيها وركزي على حاضرك، استمتعي بحياتك واشغلي نفسك وستنسين. كثيرون يمرون بماسي وأحزان لكن الله ساعدنا بنعمة النسيان. ارميً الماضي ورائك الى غير رجعة وعيشي يومك بكل سعادة وان شاء الله تكون ايامك كلها حلوة. اخيراً تذكري ان السعادة قرار والقرار لك وحدك فاختاري سعادتك.
animate
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    طالما ان زوجك تاب ورجع الى طريق الصواب فلماذا لا تنسى الماضى وتفكرى بحاضرك معه وربنا المستعان
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    تناسى الماضى بكل سلبياته ولا تحصرى نفسك فيه خلى نظرتك لحاضرك ومستقبلك واهتمى بنفسك وباولادك
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    راهني على الوقت والزمن رح يجي يوم وتنسيه كله ، كل مشاعرك صادقة وبريئة، والايام كفيلة انه تتخلصي من التفكير فيه المهم لا تضعفي .. واهتمي ببناتك عشان ربنا يعوضك فيهم
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    الانفصال والطلاق ليس حلاً الان بعد الانجاب، استمري معه وأعانك الله ، وتجاوزي هذه الخديعة وتذكرتي أنك تزوجتي شخص لا تعرفين عنه شئ وهذا شئ متوقع
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    لماذا تحملتي كل هذه السنين؟ لماذا لم تشترِ نفسك من البداية وتتركيه؟ الان حدث ما حدث ، ركزي على نجاح اولادك وبناتك والتضحية لاجلهم
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا