صورة علم Egypt
من مجهول
منذ 11 شهر 8 إجابات
1 0 0 1
  • زوجي خائن ويعشق غزل النساء عبر وسائل التواصل الاجتماعي (2)

    آسفه لئن أعيد عليكم موضوعي مره أخرى ولكن أشعر بالألم الشديد وبالرغبه الفعليه في الطلاق أرجوكم ساعدوني أتخذ قرار يريحني...أرجوكم اقرؤا رسالتي بالرغم من طولها فأنا بحاجه لمساعدتكم...أنا كنت أرسلت لكم رساله من فتره نشرتوها تحت عنوان على ما اذكر "رجل يعشق جميع النساء" وباختصار ذكرت فيها أن زوجي طيب وحنون وفيه كل الصفات التي تحلم بها أي فتاه لكن عيبه القاتل والمميت أنه يعشق التواصل مع مل أصناف النساء عبر جميع وسائل التواصل الاجتماعي ونصحني الأخوه الأفاضل ممن قرؤا الرساله الا افرط في بيتي وزوجي خاصه واني حديثه الزواج وأني زوجي يحبني وأحبه وأن أبحث عن الخلل في العلاقه وان كنت مقصره معه ففعلت كل هذا وواجهته بأدب ولطف حتى أنه قال انه يحتقر نفسه ولا يستحقني وحتى قالها لي صراحه وهذا هو كلامه "أنا أحبك وليس من ناحيتك أي خطأ أو تقصير ولو علم أي أحد ما أفعله من أهلي أو أصدقاءي سيحتقرونني لأن مثلي لا يستحق مثلك فأنا أشعر أني افتريت عليك وأخشى أن اكفر بنعمه الله وهي الزوجه الصالحه الجميله مثلك فينزع الله مني هذه النعمه وأتعذب بقيه حياتي وقال أنا ليس عندي استعداد للدخول في علاقه جديه مع فتاه أو الزواج مره أخرى واقسم لك بالله لن أفعل هذا لأنكي لا تقبلي بهذا وقال أن هذا مرض نفسي ونوع من أنواع الإدمان تعودت عليه قبل أن أتزوجك ولست أنتي مسئوله عنه " لئني قلتها له صراحه لن أقبل لي بشريكه في زوجي بالحلال أو الحرام أو العالم الافتراض بتاع النت. وقلت له أنك لك حريه الاختيار ان تتزوج مره اخرى او تصاحب او تفعل ما تشاء لكن وقتها اعتبرني صفحه انتهت من حياتك فلست امراه بلا كرامه كي اقبل هذا ومن حقك أن تكون سعيدا ولكن ليس من حقك أن تبني هذا على حساب سعادتي أنا. فصدم من رده فعلي وكان هذا كلامه "قال لم أتخيل يوما ان تطلبي الطلاق وطبعا لكي الحق في كل ما قلتيه ولا اتخيل حياتي بدون امرأه مثلك راقيه ورائعه حتى في طلبها الانفصال" وقام مباشره وكسر رقم الهاتف امامي ومسح جميع حساباته في جميع وسائل الاتصال الاجتماعي" ما عادا الاسكايب ورفض بشده وقال سيعطيني كلمه سر بتاع اسكايب وفيس بوك وأفسم بالله أيمانا مغلظه أن كل شيئ انتهى وطلب مني اسامحه واعطيه فرصه اخيره وأثق به. والآن هو مسافر بلد أجنبي منذ شهر وسيرسل لي وابننا لنستقر معه لمده 3 سنوات. يشاء القدر وبالصدفه انه ترك جهاز هاتف قديم يلعب عليه ابننا وبالأمس وجدت حسابه اسكايب مفتوح ويحادث امرأه بعض المحادثات صوتيه وبعضها كتابه ووصل بينهما الكلام أنه يقنعها تقنع اهلها بعلاقتهم بل ويطلعها على غرفته الخاصه في البلد اللأجنبي الذي فيه. وهي الأن تتصل هل أرد عليها وافهم منها ام لا ...وثانيا ماذا أفعل في هذه المصيبه أرجوكم هل أطلب منه ياتي لبلدنا ويطلقني وارتاح أم اسافر له واواجهه هناك....تعبت هموت ودماغي هينفجر لم أر في حياتي من يقسم بالله كذبا لهذه الدرجه ..زهو يحبني بالفعل ولكن لما يفعل هذا ...افيدوني سريعا ارجوكم


أسئلة ذات علاقة