كرهت دراسة الطب وتركت المذاكرة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

كرهت دراسة الطب السلام عليكم شكرا على الموقع الرائع انا طالب كلية طب سنة ثانية كنت متفوق جدا ايام الثانوية كان ذخول كلية الطب برغبتي كانت لي احلام كبيرة في هذا التخصص رغم انني كنت ضعيف في اللغة الفرنسية التي تعتبر وسيلة ضرورية للدراسة في الجزائر في النصف الأول من سنة اولى كنت من متفوقين حتى جائني ثقل في خلف الرأس معه نعاس من ذلك الوقت لم أرى خيرا لم اعر هذا الثقل شيئ في بداية حتى جاتني افكار انه يأثر على ذكائي بدأت الاحظ اذا كنت افهم مع الشرح استاذ في بداية كانت مراقبة ذاتي متوسطة لكن بدأت تتطور حتى أدركت ان هذا الثقل فعلا أثر علي تأتيني افكار وسواسية انني لا استطيع الفهم ما اقرأه و أحيانا الخوف من استذكار ما حفظت أردت أن انوه انه احيانا في مذاكرتي يأتيني موجة من تثاؤب المستمر لكن هذا التثاؤب يكون فقط في وقت المذاكرة مما يؤثر على تركيزي فترة كورونا بعدها كانت فرصة مثالية للراحة استريحت جيدا في تلك الفترة كنت أريد تعلم لغة جديدة او تطوير لغتي لكني كنت أشعر بالخوف من فعل هذا الأمر لم اعره اهتمامها لان تعلم اللغات ليس من اهتمامي وقلت فقط كسل بعد فترة كورونا ذخلت سنة الثانية بقوة ادرس 11 ساعة كان اهتمامي في الدراسة فقط بدأت تأتيني وساوس انني لا أفهم ما اقرأ لكنها خفيفة من السهل تجاهلها افكار أيضا انني لا أفهم كلام من يتحدث معي أو حتى اخبار أقرأها في تلفاز او مسلسل اشاهده اشكك نفسي في الفهم ما اسمع او اقرأ لم يأثر هذا على نفسيتي لأنها لم تكن افكار مستمرة بعد اقتراب امتحان رجعت نفس الأفكار بقوة اصبت بهلع و خوف انني حقا لا أفهم حاولت استمرار في مذاكرة لكنني لم استطيع مما زاد تهيجي نبضات قلبي ارتفعت وحرارة جسمي أيضا ولم استطع التنفس من هذه الحادثة صرت كلما اقدم على المذاكرة احس برعب و خوف شديدين كرهت الدراسة كرها شديدا الوساوس زادت قلبي دائما متقبض لا استطيع النوم ولا الاكل وانعزلت عن كل شيئ حتى مذاكرة لأنني خائف صرت اتجنب اي شيئ يتطلب من ذكاء او حتى قرأة حتى كتب اخي الأصغر الذي في ثانوية صرت اخاف قرائتها صارت حياتي جحيم صارحت عائلتي بترك كليا الطب لفترة لأنني غير مؤهل لدراسة اي تخصص حاليا و ذهاب لطبيب نفسي لاتعالج من هذا الشيئ لكن لم يعيوني اي اهتمام كانت عباراتهم اصبر فالطب يحتاج صبر ظنا منهم انني مللت الدراسة هم حتى لا يفهمون فكرة وسواس بعد إلحاح أعطوا الحرية لي في ترك التخصص وهنا وسواس اخر قد بدأ انني اكره الدراسة بسبب بحثي عن الراحة و انني لا اريد ترك الدراسة لاتعالج بل لاخد الراحة من الدراسة وإنني لن اعود للدراسة بعد تركي لها ثم افكر افكار أخرى أيضا انني لا اريد المذاكرة لأنني مللت منها وليس لأنني مريض وسواس كرهت نفسي افكار لا تنتهي افكر دائما في الانتحار لا طاقة لي لفعل اي شيئ الامتحان غدا وانا لم اذاكر اي شيئ من آخر مرة لي مع نوبة الهلع فكرة الانتحار ددائما تلزمني أريد أن اصاب بمرض قاتل يقتلني لعلي ارتاح اريد تنويه انني منذ فترة كورونا تركت الصلاة و أكثر من عادة السرية وايضا ثقل في مؤخرة رأسي مزال موجودا ماذا أفعل هل اترك الكلية؟ كيف اتخلص من هذه الأفكار اللعينة في رأسي؟ انني حقا لا استطيع الاستمرار كيف استمر وانا حقا اظن انني لا أفهم اي شيئ مما اقرأه رغم انني ذكي جدا اتمنى انني لم اطل كثيرا
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ولدي واعتقد انك تجر بنفسك للهلاك وكل هذا من افعال يديك، فالثقل الذي شعرت به ربما يكون حالة عضوية وانت تدرس الطب واي صفات هذه لطبيب المستقبل؟؟؟ ساكون صادقة في كلماتي وان كانت ستبدو قاسية، الطبيب يجب ان يكون لديه صفات اخلاقية واجتماعية جدا مختلفة عن الصفات التي تتمتع بها الان بعد ان تركت كل ما جيد فيك. فالطبيب يجب ان يكون قويا وحازما وقادرا على اتخاذ قرار قد يؤثر في حياة انسان ويجب ان يكون مجتهدًا وعصاميا وليس لديه هلوسات ولا وسوسات ولا شكوك فيما يفعل او يتصرف اوي قول، وبالطبع اضف عليها الصفات الاخلاقية واهمية الالتزام الديني لانه سيقسم قسم ويكون مسؤولا عنه. يا ولدي مما ورد في رسالتك واضح تاثرك السلبي وانهزامك وسيطرة نفسك الامارة بالسوء عليك فانت ليس فقط تركت الدراسة وهدرت عمرك بل وسقطت في المحرمات من ترك الصلاة ولا ادري ان كنت تعرف بحرمة ممارسة العادة السرية وسوءها واضف عليها ما تمر من اعراض هي لا شك مرتبطة بالوسواس القهري. وربما اساس هذا الثقل في راسك يكون سببا عضويا وبدلا من ان تكون حكيما وذكيا كطالب دراسة في مجال الطب ان تذهب وتاخذ صرة طبقية للدماغ للتحقق من عدم وجود مرض او تجلط او اصابة او حادثة او اي امر لا ادري ماهيته ،فنكون قد قطعنا الشك باليقين انه ليس عضوي او عضوي فننتقل للخطوة الثانية وهي ان كان عضوي نعالجه وان لم يكن عضوي ننتقل لامر نفسي وهكذا. ولكن ان تترك الدراسة وتبقى منشغلا في الحرام وبدون صلاة وكسل وترمي بنفسك للتهلكة هكذا فانت فعلا تدمر حياتك بيدك. قم واغتسل واستغفر ربك وقرر القيام بخطوة في الاتجاه الصحيح واي مساعدة انا بالخدمة ويكفيك هروبا واضاعة لحياتك فم ون قويا واستعد ما فاتك بهمتك واكثار الدعاء وعد لطريق الحق وتراسل معي في اي امر تحتاجه واني لك من الناصحين وربي يوفقك
animate
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

     نفس الحالة التى  امر بها انا ايضا  .... نفس حكايتى انا ايضا كنت من المتفوقين وبعدها دخلت الافكار اللعينة التي تشبه افكارك الى رأسي

  • صورة علم Iraq
    صورة علم Iraq
    مجهول

    لي نكتة سوداء في قلبي اريد ان اقتلها بسهام هجري لكل هوى باطل وذنب لكنها قتلتني ورمت بجثماني في وادي الضلال . الان انا ميت اشعر بذلك لي جسدا يمشي بلا روح اين هي روحي اين؟ وانا آخذا بذلك الجسد البالي بلا بصيرة ولاهدى اتخبط بين الضلالة والعمى . وضعت يدى على قلبي الومه ما هذا! مكانه اجوف لاقلب لي ولا روح من انا؟ بدأت اشك بي لا انسان انا ولا حيوان لست بميت انا ولا حي .انا اسوأ من ذلك بكثير . بدأ اليأس يتملكني بدأ برجلاي فخذلتاني فوقعت ارضا . الان انا محطم اكاد استسلم . ماذا؟! اشعر بشيء ما لقد اقشعر جسمي له لكن ما هو؟ انها صرخة مهضومه لكن من بقي حي في هذا الجسد المنكسر؟ رباه انها فطرتي التي فطرني الله عليها مسكينه انها تصارع حتى الموت. انها تقول لي اني ما زلت فوق الارض ولست تحت دثارها. هناك امل لي وان ابواب الله مفتوحة لي هذا الرب الرحيم. صرخاتها تلك كانت بمثابة بصيص امل لي فاستجمعت قواي وتوكلت على الله ونهضت ما ان استقمت حتى رأيت تلك الحبال ممتدة من السماء الى الارض انها حبال الرحمة والغفران .ماان لامست يداي ذلك الحبل المتين حتى تساقطت مني الذنوب كانها اوراق الشجر في خريفها فتخففت من كل هم وعبء كان يثقلني وعادت لي روحي وسمت بي عن ذلك الوادي المظلم الكئيب. واها لم يكن علي الا النهوض حتى داركتني رحمة الله حمدا لله لا يأس مع الحياة بوجود الله. رب سائل يسأل ما هو ذلك الحبل المتين الذي ارسله الله لينقذني من ذلك المكان المظلم . حسنا سأقول لكم بصراحة انه ذلك الحبل الذي لم يمسه جسدي ولكن لامسته روحي فتعلق بشغاف قلبي ولا انوي تركه ابدا ان اسم ذلك هو علي بن ابي طالب عليه سلام الله.

  • صورة علم Qatar
    صورة علم Qatar
    مجهول

    تحتاج علاج بالقران نصييحة يوميا اقرا سورة البقرة وحاول حافظ على الصلاة حتى تتقنهاالوسوسا من الشيطان لكن إذا وصلت لطريق مسدود رغم محاولاتك لاااا تفكرررر بالانتحار..هل تريد أن تخلد في جهنم فتخسر الدنيا والآخرة؟؟؟؟؟؟؟

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أنت تقسو على نفسك كثيرا يا عزيزي ان من الأفضل أن تحاول أن تتعالج الان من هذا الهلع و الأمر ليس معقد هناك علاج و جلسات مع الطبيب النفسي و من الممكن أن تنتهي المشكلة في غضون سنة أو أقل ,, و لا تزيد من السلبية ان عليم أن تحارب هذه المشاعر بأي طريقة لابد و أن تواجه نفسك أنك تعاني من مشكلة و نوبات الهلع لا تستمر طويلا انها فترة ومن ثم تعوج الأمور لطبيعتها 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

     

    للأسف يا صديقي فانك تفتقر الي تحمل المسؤولية تفتقر الي ان تكون لديك القدرة لكي تقرر طريقك لكي ترسمه وتخططه بنفسك.. فأنت تحتاج إلى أن تذكر نفسك بأنك عليك أن تتحمل مسؤولية قرارك بأن تدخل في رأسك انك في المكان الذي لطالما حلمت به و لطالما تمنيت انت ان تكون في ذلك الموضع فكيف تبتعد أميال بينما يقترب ذلك الحلم والهدف منك؟

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عليك أن تتذكر وتعلم جيدا ان هذه حياتك ومستقبلك وانت من يرسم طريقها. تذكري أن صاحب الامل لا يخاف من الفشل ابدا ، ولهذا عليك أن تشحذ نفسك بالأمل وبالتالي لن تشعر بأنك فاشل على الإطلاق و بالطبع تلعب الحالة النفسية دورًا كبيرا في النجاح وهي ما تفتقد اليه ولهذا فأنا انصحك ان تذهب إلى طبيب نفسي حتى يقوم ما تصدع بنفسيتك ويعيدك الي طبيعتك والي روحك القديمة

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

     

    ان ما تحتاج اليه هو أن تفكر نفسك بحبك لهذا المجال.. فانك يا اخي في المقام الأول انت لم تجبر على ذلك المجال بل كانت دراستك له نابعة من حبك ورغبتك المخالصة لكي تكون في ذلك المحل.. ولهذا فإن كل ما تحتاج اليه هو أن تتذكر فقط انك سعيت لكي تكون هنا ومن هذا المنطلق فانك ستبدأ في شحذ قوتك لكي تتذكر تلك الرغبة والمشاعر التي دفعتك الي ان تكون في هذا المحل.. وليوفقك الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي العزيز انصحك ان تقوم اولا بالابتعاد عن العادات الخاطئة فلمعلوماتك ان اي فعل خاطئ يقوم به الفرد يثقل كاهليه يحمله الذنب واذا حمل الشخص الذنب لن يتمكن من دحض اي مشاعر سلبية تراوده لن يتمكن من ترك ما يؤرقه و البدء في التطلع الي المستقبل سيظل باله مشغول بذلك الذنب الذي يحمله على كاهليه.. ف استغفر الله وتخطي خطوتك الأولى تجاه التوبة وبالتالي الطمأنينة وراحة البال

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

     

    اخي الكريم في البداية اني ارى ان كل هذا ناتج من امر شديد الوضوح وهو السبب الرئيسي في ان تتأثر بتلك المشاعر وهو ابتعادك عن الله تعالى وبعد علاقتك عن سبحانه.. فمن رجي هدوء وطمأنينة وراحة نفسية عليه أن يتقرب من الله تعالى عليه أن يؤدي صلاته ويدعى الله أن ييسر له اموره ويجعل لك الخير في كل خطوة تخطوها

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا