الرئيسية / مدارس وجامعات / ابني متفوق في مدرسته لكن بالاختبارات العكس!

السؤال

صورة علم
صابره
قبل 2 سنة (8 اجابه)
8 اجابه

ابني متفوق في مدرسته لكن بالاختبارات العكس!

ولدي عمره ١١ سنه يدرس بالصف الخامس ويخاف من الاختبارات مع انه شاطر ويفهم ويحفظ قبل الاختبارات لكن وقت الامتحان ينسئ كل شيء.كل مدرسينه يمدحون فيه ومستغربين من سالفه الامتحانات، مشاركته بالفصل ودرجاته كلها كامله لكن بالاختبار دايم يجيب العيد.حاولت اعالج هالمشكله عنده وراح ابوه للمدرسه عشان يتعاونون معنا لكن بدون فايده، فيه احد مر بهالمشكله؟ وليش يصير كذا وكيف نحلها؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم United States
أخصائية نفسية ميساء النحلاوي
قبل 2 سنة

الكثير من الأولاد يخافون ويضطربون وقت الامتحانات وقد يعود ذلك إلى تضخيم الأهل والمدرسة والمجتمع لموضوع الاختبارات منذ الصغر. كما ان شحن التلاميذ في البيت او المدرسة بجو المنافسة الشديدة بين الطلاب يزيد من شعورهم بالضغط والقلق والتوتر . كل ذلك، قد يوصل إلى خوف التلاميذ وعدم قدرتهم على اتمام الاختبار بسهولة. اشرحي لطفلك وأكدي له انه شاطر في المدرسة بدليل علاماته الكاملة في المشاركة وغيره وأنك على ثقة كاملة أنه يستطيع اكمال الاختبار بسهولة. كذلك، وضحي له انه ليس من المهم إتمام الدرجات النهائية بل الاهتمام بالدراسة والاستفادة من العلم والجد والاجتهاد. من الممكن أيضا ان تجري له اختبارات تجريبية في المنزل حتى يتعود على التركيز والإجابة في وقت معين. كما ان عمل ذلك قد يدلك على اهم ما يوتر ولدك. أخيرا، لا بد من تعاون المدرسة معكم، ابقوا على تواصل واعلمي المدرس بالخطوات التي تتخذينها في البيت ليتخطى ولدك هذه المشكلة. مع تحياتي

صورة علم Egypt
خبير تطوير الذات
قبل 2 سنة

إذا كان الأهل أو المعلمون يضخمون قضية الامتحانات والاختبارات فإن بعض الطلبة وخاصة المتفوقون والذين يعانون من بعض ضعف الثقة يتاثرون بهذا التضخيم، لذا نصيحتي لك أن تتشاركي ومعلمي ولدك في المدرسة على اعتبار الاختبار شيء عادي مثله مثل المشاركة في الفصل، وأنه لا شيء يرعب أو يرهب، وحتى يمكنهم عمل اختبارات شفهية له، أو أسئلة ويقوم بحلها في جو ودي، أخشى أن الأجواء مرعبة وقت الامتحان فتسبب للولد ربكة، تحدثي معه وطمأنيه، هو يحتاج للطمأنينة إذا كنت متأكدة من استعداده الأكاديمي وتحضيره التام للامتحان.

صورة علم United Kingdom
مجهول
قبل 2 سنة

اعتقد ابنك يعتمد على الحفظ وهذا يكون سهل ايام الاختبارات الشهرية الا اته يصبح كابوس في الاختبارات النهائية حيث يجب عليه اعادة الحفظ من جديد بمجموع الدروس وهذا شئ صعب جدا. الحل .:من بداية العام حالوا ان تنوعوا له الاسئلة بحيث تدركون انه على المسار الصحيح.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.