هل يجب علي أن أعوضها بعد الذي حصل؟

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

انا ابيع قطع فنية مصنوعة باليد واتعب حد التعب فيها ، صنعت قطعة فنية فصورتها وارسلت الصورة للزبونة عن طريق الإنترنت ووافقت عليها وشكرتني عندما حان وقت استلامها ، اخذتها و اكتشفت بأنها لم تعحبها و لن تستخدمها ابدا وشكرتني ، قلت لها بأنني اريد ان اعوضك بقطعة اخرى لكنها لم ترد علي هل المال الذي اخذته منها حرام علي ام حلال واذا رفضت التعويض هل يجب علي ان أعوضها غصبا عنها؟ماذا افعل بهذا المال الذي اخذته منه مع انها رافضة للتعويض وتقبلت القطعة بصدر رحب
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    سيدتي الصغيرة هذا عملك ويجب ان تعلمي ان بيئة العمل رح يحصل فيها الكثير من الموقف فانت غير مجبره على تعويضها باي شيء يا بنيت تعاملي مع الذي حصل وكانه امر عادي وتخطيه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابني ان الامر يعود لك فهذا يعتبر تقدير منك لها لكنه ليس واجب عليك ابدا ولا حرمانيه فيما فعلته فانت لم تجبرها على شيئ فالبائع يوضح سلعته والمستري له حق الرفض او القبول وهي قبلت فلا مشكله اذن ايدا في الامر لا تحمل نفسك ذنب بدون سبب

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا بنتي الغالية هذا المر يرجع لها وعمرك ما تبخسي من شغلك هذا رايها وهي ما عجبها فلتتحمل نتيجة الطلب عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وما تفكري في الامر ابدا وتوكلي على ربنا 

  • صورة علم State of Palestine
    صورة علم State of Palestine
    مجهول
    شكرا لكم جميعا لقد ارحتم ضميري الحمد لله اللهم ابعدنا عن الحرام ولا تقربنا اليه
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الأمر تجاري اكثر منه حرام او حلال، فاذا اردت ان تكسبي عميلا فعليك ان تعوضيها وسوف تحترم لباقتك واخلاقك وهو ما قد يساعدك في كسب المزيد من العملاء غيرها ولكن لا تأخذي الامر للحلال والحرام 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هذا ليس حرام حيث انها وافقت على الشراء واشترتها بالفعل ، ولم تعرض حتى اعادتها ولذلك ليس عليك ذنب وانت عرضت التعويض وهي لم ترد ، اذا في ذلك الوقت لا يجب ان تحملي وزر شيء، لا تكوني حساسة اكثر من اللازم

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان الامر يعود لكي انتي في النهايه فلا حرام في المال الذي حصلتي عليه ابدا انه حقك مئه بالمئه لا حرمانيه فيه ابدا فانتي تبيعي المنتج وهي وافقت واشترته بكامل ارادتها فلا داع للقلق من حرمانيه المال ابدا اما ارسالك لهديه لها فهذا امر شخص يعود لكي فليس شرط ان يكون تعويض يمكن ان يكون على هيئه هديه تقدير وشكر 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا يوجد شيء اسمه اعوضها غصبا عنها يا اختي الحبيبة اذا كانت تريد اتعويض فسوف تقبله والامر سوف ينتهي عند هذه النقطة ولكن اذا لم يكن كذلك فاصرفي نظر عن الامر نهائيا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان ما تريد فعله ذوقيا منك امر جسد فيمكنك ان ترسل لها مع رشاله شكر على ما حدث وانها لم تخذلك فلا مشكله فهي كهديه لكن ان لم تفعل فلا مشكله ابدا ولا لوم عليك ابدا فانت لم تجبرها على اخذها ولم ترفض ان تعيدها هي من اخذتها برضاها وكامل ارادتها دون اي ضغوطات 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا اخي انت صنعت ما طلبت هي لم يعجبها فانت عرضت ان تاخذها مره اخرى ولكنها لم تقبل وارادت ان تاخذها وتعطيك ثمنها فلا داع لان تظن بان مالك حرام او انه ليس من حقك فهي راتها ووافقت عليها اعجبتها او لا هذا ليس من شانك المهم انها اخذتها ودفعت بكامل رضاها 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا