صورة علم Egypt
من مجهول
منذ 7 شهور 8 إجابات
0 0 0 0

هل تجربتي الثالثة في الزواج ستكون أفضل وستنسيني مرارة الأيام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا ممتنة لكم جدا على جهودكم ونصائحكم الثمينة وبعد تردد كبير قررت طرح مشكلتي عليكم وكلي رجاء بانكم ستوجهونني للصواب، أنا إمراة عمري 28 سنة والكبيرة وسط اخوتي ترعرعت وسط أبوين غير منسجمين أب سكير وماجن ومنحرف وأم شخصيتها ضعيفة تلازم البيت منذ صغري وهي تصب جام غضبها علي ،فلا أذكر أنها عانقتني يوما أو قالت لي بأنها تحبني، كنت متفوقة في دراستي دون أي اهتمام منهما إلا من المعلمين الذين درسوني،وصلت لمرحلة الجامعة وفي السنة الأولى في سن 19 تقدم لخطبتي رجل من قريتي مستواه التعليمي كان بسيط جدا ولا يملك عملا مستقرا، رفضته إلا أنني تفاجأت بإصرار بالغ من أمي بقبوله، وعند رفضي صعقتني بحقيقة أبي الذي كان من المفروض انه سندي، عندما يسكر ويعود للبيت بأنه يتغزل بي يرغب في...... انهرت عند سماعي هذا لكلام ودخلت للمستشفى، قررت قبول الزواج لكن بشرط اتمام دراستي، تزوجت وفي ليلة العمر كما يسمونها قضيتها بكاء بعدما عايرني زوجي بأخلاق أبي والنوم بعيد عني،بعد أسبوع من الزواج لم يمسسني فيه سألته ما السبب قال انه مسحور وسيتعالج ويجب أن أصبر صبرت 4 شهور على هذا الحال تحت الضغط بعد منعي من الذهاب للجامعة عندها انفجرت وأخبرت عائلتي بكل شيء ،تطلقت ورجعت للجامعة تغير الوضع بدأت أرى نظرات اللؤم في اساتذتي وزملائي وتحرشاتهم بي كرهت نفسي وحياتي، تقدم لخطبتي رجل مطلق قبلت للهروب من وضعي و الاحتماء برجل، تزوجت وفي ليلة الأولى صدمت بتصرفاته قام بتكسير أثاث الغرفة وطرد أهله من البيت والتحدث مع نفسه تلك الليلة لم يغمض لي جفن من الرعب،عرفت بأنه مدمن للمخدرات بكل أنواعها تقبلت الوضع وقررت أصبر ولا أرجع لبيت أهلي بعد سنة ونصف أذاقني فيها كل انواع الذل من ضرب وسب وسرقة مصوغاتي لبيعها و اقتناء المخدرات ومنعي من إتمام دراستي،في ليلة ضربني دافعت عن نفسي فطلقني،رجعت أجر أذيال خيبتي لأهلي مررت بحالة اكتئاب تركت دراستي،كنت أنام مرعوبة وخائفة من أبي وأغلق الباب علي،أبي لم يكن يصرف علينا في البيت فراتبه يصرفه على الخمر والعاهرات والشواذ، تعلمت الخياطة واتقنتها صرت اصرف على امي واخوتي واساعدهم في دراستهم فالحمد لله كانو متفوقين تخرجوا وتوظفوا وانا فرحة لهم،تعرفت على انسان محترم أحبني وتقدم لي لكن أمه رفضتني وعايرتني بأنني مطلقة وابنها اعزب، بعدها انهرت وكنت على وشك الانحراف لولا ستر الله، تقدم لخطبتي رجل يكبرني ب19 سنة من غير جنسيتي ومتزوج،قبلت و خمنت بانها فرصة للابتعاد من الذكريات السيئة والتجارب المريرة،تزوجته وسافرت معه لبلد عربي غير بلده،أسكنني هناك هو حنون ومحترم لكن مايؤرقني انه يذهب لبلده و يغيب عني شهر ونصف ويبقى معي اسبوع فقط أنا في غربة وفي بلد لا اعرف فيه أحد و أحتاجه معي كما انه يتهرب من موضوع الإنجاب بحكم أنه بأولاده أنا على هاذ الحال من سنتين تعبت من حياتي لم ارتح يوما احس بانني في عجوز من كثرة الهموم الى جانب دراستي التي ضاعت فانا كل ما اتذكرها اذرف الدموع أرجوكم ساعدوني ماذا أفعل لا أريد الرجوع لوضعي السابق أنا افكر في الإنتحار أرجوكم أدعو لي الله يفرج عني