صورة علم Syrian Arab Republic
من مجهول
منذ 15 يوم 29 إجابات
0 0 0 0

وفائي لزوجي المتوفي أم الوحدة والضياع!

أنا صبية أرملة عمري 26 سنة توفى زوجي من سنتين وتركلي بنت عمرها هلأ 4 سنين وأنا مرا وحدانية أمي وأبي ماتو بصغري وأنا ما بشتغل شي لأني ما كملت تعليمي، ومشكلتي هي مع سلفي (أخو زوجي الكبير) هو إنسان كتير طيب ومحترم وبيعامل بنتي كأنها بنتو بيصرف عليها وما بيقصر معها بأي شي، ودايما بيقلي ما تنحرجي مني لو لزمك أي شي اعتبريني أخوكي الكبير، بس المشكلة إني أوقات عم اتعرض لمواقف وظروف محرجة بأوقات متأخرة وما عندي حدا غيرو ليساعدني، من فترة بنتي مرضت الساعة تلاتة بالليل وما كان عندي حل غير إني اطلب المساعدة منو بهالوقت المتأخر وهو جاب الدكتور وبقي معي وما راح إلا لما تأكد إنها تعافت، وأحيانا بيلزمني (سباك أو كهربجي أو أي عامل) فبيجي هو لعندي وبيبقى مع العمال كرمال ما ابقى لحالي معهم بالبيت (بحكم إنه أخي الكبير)، ومن فترة خبرني إنه ناوي يتزوج وبصراحة كنت كتير اتحسب لهالوقت (دايما بقول بكرا لما يتزوج شو بدي اعمل بحالي أنا، أكيد مرتو ما رح تسمحلو يصرف على بنت أخوه بحكم إني صغيرة وحلوة أكيد رح تخاف عليه مني) ومن يومين اجت بنت عم زوجي لعندي وقالت في موضوع بدها تحاكيني فيه، ولو إني رفضت بدها يبقى سري وما خبر حدا بهالشي، خبرتني إن سلفي بدو يتزوج وبدو بنت تكون آدمية وطيبة وعاقلة وحابب يتقدملي وخبرها إن هو إلو فترة في بقلبو مشاعر تجاهي ورايدني على سنة الله ورسوله وهو خايف على سمعتي لأنه عم يطلع ويفوت لعندي وخايف الجيران يحكو علي، وكمان بيخاف إني اتزوج وتتربى بنت أخوه عند رجال غريب فحابب إن هو يربي بنت أخوه بنفسه، وعطاني مهلة عشر أيام لفكر بالموضوع وقالتلي إني لو رفضت فهو رح يعتبر الموضوع ما انفتح ورح يبقى يتعامل معي باحترام متل العادة، وإلي يومين ما عم نام بالليل من هالقصة.. خايفة وافق ويضل شعور تأنيب الضمير تجاه زوجي مرافقني خاصة إني كنت حبو كتير وآخدة عهد على حالي ما اتزوج بعدو وحاسة إني رح خونه بزواجي من أخوه وبنفس الوقت خايفة ارفض يقوم يتزوج وحدة تكون لئيمة وتخليه يتخلى عن بنتي.