صورة علم Egypt
من مجهول
منذ سنتان 193 إجابات
7 0 0 7

يحاول إرضائي بكل الطرق ولكنني لست مرتاحة

السلام عليكم اود ان اشارككم مشكلتي لعلني اجد عندكم الحل والراحه والمساعده في الخروج من دائره الحيره والالم انا فتاه ابلغرمن العمر 27 عاما متخرجه من كليه الطب وكل من يراني يبدي اعجابه بجمالي وادبي واخلاقي وانا من عائله محترمه وطيبه السمعه قبل 4 سنوات تعرفت علي شاب هو ايضا كان يبدو لي علي خلق المهم انه دخل حياتي بسرعه جدا وكبرت بيننا قصه حب كبيره جدا اصبحنا لا نستغني عن بعضنا ووجدت فيه فارس احلامي كان يحمل كل الصفات التي اتمناها من طيبه وحنيه واخلاق وكان يحبني جدا عشت معه اجمل ايام عمري كان مستعد ان يفعل اي شئ كي يجعلني سعيده وولكنه طلب مني ان ننتظر ولا نخبر احد من اهلنا حتي يرتب ظروف عمله وياتي لخطبتي وفعلا انتظرته ووفي بوعده واتي وتقدم لي من سنه ونصف وافق ابي علي الخطبه وكنت في غايه السعاده ولكن ابي كان يشعر بعدم الارتياح وكان كثيرا لا يعامله يشكل جيد لكني كنت اقف بجانبه في وجه ابي وادافع عنه بكل ماعندي من قوه وكان هو يقول لي انا مستعد ان احتمل اي شئ من اجلك وفي ذات يوم كنت امسك هاتفه بالصدفه وقلبت بداخله لاجد صدمه عمري وجدت صوره لفتاه عاريه علي سريره انهرت من شده الصدمه والبكاء وعندما واجهته اخبرني انه كان يساعد هذه الفتاه لتحل مشاكلها الاسريه وانه كان سليم النيه اتجاها لكنها صارت تتحدث عنه بشكل يسئ سمعته وانه احضرها الي منزله وصورها فقط ليزلها ويضمن انها لن تتكلم عنه مره اخري واقسم لي ان هذا ماحدث وانه لايوجد اي علاقه بينهما وانه يحبني وظل مده طويله يعتذر لي ويؤكد لي بكل الصور انه لا يوجد علاقه بينهما وانا قررت ان اسامحه لاني احبه ولكن ظل بداخلي احساس قوي بالالم والخوف من ان يكون يكذب علي وبعد ان سامحته اخذنا فتره جميله من الوقت كان هو سعيد اني عدت له وكان يعاملني كاني ملكه لا يكف عن الهدايا الثمينه والكلام المعسول لي طوال الوقت ولكن بعد فتره اصبح عصبي واخبرني انه احتمل اخطائي وخيانتي بفتحي لهاتفه في غيابه واني لم افكر في محاوله اسعاده وانه بدا يشعر اني انسانه غير مطيعه وغير كفؤ ان اتحمل مسؤليه الزواج وصار يتعصب لاتفه الاسباب واصبح يشتمني كثيرا بالفاظ لم اكن اتخيل ان اسمعها ويهددني بالضرب ان لم اتعلم الطاعه له بعد الزواج وعندما فاض كيلي اخبرته اني اريد الانفصال عنه انهار من البكاء وظل يترجاني الا اتركه وانه نادم علي كل شئ وانا امام دموعه استسلمت وقررت ان اوافق علي الرجوع له لكني خائفه منه جدا ومعاد الفرح يقترب لا اعرف ماذا افعل هو حاليا يحاول ان يقوم بارضائي لكني مرعوبه منه ومن اخطائه. ساعدوني ارجوكم انا احبه ولا اتخيل نفسي مع شخص غيره لكني خائفه جدا منه ساعدوني هل يجب ان اتركه؟