لماذا أصبحت المادة أهم من الأخلاق في وقتنا الحالي؟

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

في الوقت الذي تعاني فيه اغلب النساء أو الفتيات من العنوسة إلا أن الكثير من الآباء والأمهات يضعون الكثير من العوائق التي تحول دون زواج بناتهم و العجيب في الأمر هو عدم الاكتراث للخاطب من الناحية الخلقية أو الدنية همهم الوحيد هو حالته المادية فالمادة طغت حتى على إنشاء العلاقات الاجتماعية و العائلية بشكل فضيع و الضحية هي الفتاة أو الرجل على حد سواء، فالكثير من الفتن نتجت من هذا الأمر الكثير من الفتيات تخلت عن عفتهن وشرفهن لذالك السبب الكثير من الجرائم وقعت لمجرد رفض الأب أو الأم تزويج بنتهم لرجل مثلا ميسور الحال يقولون انه يجب ان يؤمنوا مستقبل بنتهم و نسو ا الرزاق العليم ونسوا حديث رسولنا محمد صل الله عليه وسلم عندما قال " اذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه زوجوه وان لم تفعلوا تكن فتنة كبيرة وفساد في الأرض" ، صدق حبيبنا محمد عليه افضل الصلاه والسلام . فلماذا التعقيد و التغالي في المهور و التنافس في المظاهر و التكاليف الباهظة في الأعراس و الشروط التعجيزية أصبح الشباب اليوم ينظرون إلى تكملة نصف الدين بنظرة التحسر و التمني و مشروع يكاد أن يكون مستحيلا أين نحن من الدين الإسلامي الذي يوصي بالتيسير و الاقتصاد وعدم الإسراف أين نحن القرآن و السنة حري بنا أن نرجع إلى رشدنا و البحث عن المشاركات البناءة في المجتمع و الاسر شبابنا يضيع و الأولياء يتفرجون . اترك لكم أيها الاحباب المجال الواسع للنقاش و التحليل .
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userيا سيدي ستصدقني ان قلت لك ان هذا موضوعي في كل محفل، واقول ان ليس كل ما شاع هو امر صحيح، واعتقد انه اصبح تقاليد اجتماعية سببها مواقع التواصل الاجتماعي والمباهاة والمبارزة والغيرة والتقليد الاعمي، وللاسف الابتعاد عن قيم الدين الحقيقية بل اتباع العادات والتقاليد التي شاعت في المجتمعات وكنت اظنها في بلد اعيش فيه ولكن اكتشفت انها شاعت في كل البلاد بشكل عام والعربية بالتحديد. قلة الوعي، وقلة الثقافة، وتغيّر المعايير، الا من رحم ربي بالطبع، فهناك بعض العائلات التي تلتزم بالاخلاق والدين ولا تطلب مهر ولا تكاليف زواج الا في حدود المعقول، ولكن بشكل عام يوجد مثل هذه الظاهرة في كل المجتمعات، واعتقد ان غلاء المعيشة وصعوبتها وقلة الامان هي من دفعت الناس للتمسك بالمادة والابتعاد عن فكرة ان الرزق من عند الله، وعلينا ان نستمر بالحديث والتوعية في الموضوع ولكن كلما تكاثفت الجهود كلما كان التغيير افضل، ولكن عدم الاستسلام هو سلاحي، واستمرار الحديث والنصح فيه سيكون هدفي الى ان يتوقف لساني عن الكلام، لان تغيير الخطأ قد يكون باللسان. وفقكم الله ايها الشباب واعانكم.
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    أوفقك في كل كلمة للأسف أغلب الأهالي يطلبون البيت من العريس ونسوا انهم احتاجوا على الأقل عشرين سنة حتى يبنوه ويريدون شاب في العشرينات أن يكون لديه بيت وعمل ونسوا هم أنفسهم كم عانوا من هذا الأمر. للأسف الموضوع يضر البنات أكثر من الشباب فسن الزواج اتوقع انه ارتفع على الأقل حتى الـ 27 إذا لم يصل إلى الثلاثين بالنسبة لأغلب الشباب فالشاب حتى ينهي دراسته يحتاج على الأقل 22 سنة وحتى يتدرب على مهنته و يجد وظيفة يحتاج أيضا سنة غير التزامته المادية مع أهله و راتبه الضعيف فالبداية و تجميعه لتكاليف الزواج يكسر الظهر . ولا تنسي أن نتكلم عن الشاب ميسور الحال الذي أموره بالحياة جيدة وليس الشاب الذي يعاني كما هو حال أغلب الشباب . و بالتالي زادت العنوسة . كما أن عدد الشباب أقل من عدد البنات. أيضاً انتشار الزنا بشكل كبير جداً وسهولته مما يجعل الزواج أمر غير ضروري الا لمن يريد تكوين أسرة أو يخاف الله . بكل صراحة من يزوج ابنته على أساس الحالة المادية فهو يبيع بنته ولا يؤمن مستقبلها . فالرجل إن لم يكن صاحب دين أو خلق بكل بساطة بعد سنتين يقوم بتطليق ابنته وماذا كسب الأهل . حتى أن الرجل صاحب المال دون الخلق لن يهتم بالبنت ولن يهمه أمرها فهو اشتراها بالمال ويستطع الزواج من أخرى متى شاء. و انظري إلى العدد الضخم من حالات الطلاق التي وصلت إلى حوالي ((((35 ألف))))) في إحدى الدول . أما بالنسبة للتكاليف نعم المهر مطلب وحق لكل بنت و لكن يجب أن يكون معقول كما ان المهر لا يقارن مع تكاليف الصالة و المعازيم ...الخ و هنا تلعب البنت دور كبير بطلبها ((بليلة العمر التي تحلم بها)) ثم بعد ذلك يطلب الأهل مؤخر إعجازي حتى لا يتم تطليق ابنتهم . على كل حال نحنا نعيش في جهل كبير فالكل يدعي الاسلام ولا يطبقه الا من رحم ربي . الحل على كل فتاة ان توعي أباها بهذه النقطة عندما يتقدم لها خاطب لانها هي الضحية ، أما من يرتفع مهرها و يضع أهلها شروط صعبة فاحتمال عدم زواجها كبير جداً مقارنة بغيرها. كما يجب أن تتعاون الاسرتان على انجاح الزواج وليس وضع الحمل كله على إسرة العريس و أحياناً العريس نفسه.
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول
    ستجد الإجابة اذا أجبت على سؤالي: لماذا اصبح شكل المرأة وحجم اعضائها أهم من أخلاقها وطيبتها وأصالتها؟ اظنك عرفت الان الجواب على سؤالك
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    بالفعل يا اخي كلامك سليم يعني اصبحت الامور المادية هي التي تتحكم فينا و في اختيارنا للعريس المناسب يعني اخر ما ينظر له الان هو الاخلاق يهتمون بالامور المادية و يهملون الجانب الانساني و الأخلاقي
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا