صورة علم Algeria
من مجهول
منذ سنتان 4 إجابات
1 0 0 1

لماذا أصبحت المادة أهم من الأخلاق في وقتنا الحالي؟

في الوقت الذي تعاني فيه اغلب النساء أو الفتيات من العنوسة إلا أن الكثير من الآباء والأمهات يضعون الكثير من العوائق التي تحول دون زواج بناتهم و العجيب في الأمر هو عدم الاكتراث للخاطب من الناحية الخلقية أو الدنية همهم الوحيد هو حالته المادية فالمادة طغت حتى على إنشاء العلاقات الاجتماعية و العائلية بشكل فضيع و الضحية هي الفتاة أو الرجل على حد سواء، فالكثير من الفتن نتجت من هذا الأمر الكثير من الفتيات تخلت عن عفتهن وشرفهن لذالك السبب الكثير من الجرائم وقعت لمجرد رفض الأب أو الأم تزويج بنتهم لرجل مثلا ميسور الحال يقولون انه يجب ان يؤمنوا مستقبل بنتهم و نسو ا الرزاق العليم ونسوا حديث رسولنا محمد صل الله عليه وسلم عندما قال " اذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه زوجوه وان لم تفعلوا تكن فتنة كبيرة وفساد في الأرض" ، صدق حبيبنا محمد عليه افضل الصلاه والسلام . فلماذا التعقيد و التغالي في المهور و التنافس في المظاهر و التكاليف الباهظة في الأعراس و الشروط التعجيزية أصبح الشباب اليوم ينظرون إلى تكملة نصف الدين بنظرة التحسر و التمني و مشروع يكاد أن يكون مستحيلا أين نحن من الدين الإسلامي الذي يوصي بالتيسير و الاقتصاد وعدم الإسراف أين نحن القرآن و السنة حري بنا أن نرجع إلى رشدنا و البحث عن المشاركات البناءة في المجتمع و الاسر شبابنا يضيع و الأولياء يتفرجون . اترك لكم أيها الاحباب المجال الواسع للنقاش و التحليل .