اريد أن اكون على قدر أعلى من البر واتمالك نفسي عند الغضب

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

السلام عليكم مشكلتي ببسطة أن صورتي متشوهه امام عائلتي ابناء وبنات عمومتي يعني الاقرب من الدرجة الثانية بسبب بعض المواقف التي تصنف على انها عقوق للوالدين كـ عدم احضار أمي احياننا واتكالي على البعض واحيانا اتعصب عند النقاش مع امي ويطلع مني اسياء سيئة وكلام كان الممكن مايوصل الى هذا الشيء المشكلة ليست هنا لاكن احيانا اشعر اني لا ستطيع توقف هذا الشيء أنا اخطأت لاكن لا اعلم كيف اتمالك نفسي طبعاً الان لاسمح لاحد بتوصيل امي انا من اوصلها وتحسنت بعض الشيء الحمدلله لاكن لايزال هناك بعض المنغصات التي تعكر صفوي كيف اتمالك نفسي عندما اصددم مع امي كيف اكبح لساني المشكلة اصاب بنوع من الهيستيريا لا استطيع التوقف عن النقد اتحدث واتحدث على موضوع تافه وانا لا اعلم لماذا لا اصمت اصل ساعة وانا اعيد واكرر في نفس الموضوع هذا الموضوع شوهه سمعتي امام محيطي العائلي + بالإضافة ان اشعر بالحزن على نفسي وعلى وضعي اعتذر من امي بعد هذا (هذا تطور في السابق كنت اخجل اعتذر لاكن الان اشعر اني افضل من السابق) اريد أن اكون على قدر اعلى من البر واتمالك نفسي عند الغضب دون انفعال او اجبار امي بتبني نفس وجهه نظري والالتزام بها ارجوكم ساعدونيفأنا حقاً اريد التغير

add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ولدي وكم يجب ان تتأدب في حديثك معها، وتشفق عليها فهي امك من حملتك وربتك وجعلتك باذن الله رجلا فاصبح لك لسان تتطاول به عليها، يا ولدي قبل ان اقدم لك النصيحة اقول لك وليكن لك أسوة حسنة في نصيحة إبراهيم عليه السلام لأبيه وهو يحاول إنقاذه من الكفر وهو كان كافر بالله والعياذ بالله وهي اعلى مراتب الشرك والتي من يموت عليها لا يدخل الجنة ابدا ولا يغفر له، خطيئة عظيمة ومع هذا فقد كان معه في غاية الأدب واللين، وأظهر له خوفه عليه من عذاب الله تعالى، وناداه بلقب (يا أبت) مرات عديدة، ولك ان تقرأ الاية الكريمة لتريحك، وهي لفظة تدل على تأدب إبراهيم عليه السلام في خطابه لأبيه، وتذكر الأب بعلاقة الرحم التي بينه وبين ابنه. ومع كل هذا رفض أبوه الاستجابة له، وعنفه وهدده، ما كان منه إلا أن قال: قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا {مريم: 47}. واحسن طريقة ان تفكر دوما هل تقدر ان فتعل هذا مع مديرك بالعمل او استاذك بالجامعة او اي شخص تعتقد بنظرك انه كبير؟؟ اعتقد لا ولكننا نتصرف هكذا مع الشخص الذي نعتقد انه اضعف او انه لا يرد علينا بقسوة، ولهذا كل مرة تريد ان تتكلم مع والدتك اعلم ان الجنة تحت اقدامها وطأطأ رأسك احتراما لها وانت في حديثك معها وتذكر ان رضا الله مقرونا برضاها وانك تتكلم مع اعظم شخصية في حياتك فستجد نفسك محترما وتقول لها حاضر ولا تجادلها ولا تنتقدها بل تقول اسمحي لي حضرتك بان اوضح نقطة او اشرح موقف، دوما ضع امك فوق كل مراتب البشر الذين تعرفهم هكذا تتأدب في حديثك معها وربي يوفقك.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اذا كنت تريد ان تغير من طريقه حديثك مع والدتك اذا فهذه اهم خطوة وهو ان تعرف انك مخطئ ولذلك عندما تتحدث مع والدتك عليك ان تفكر اولا فى ما تقوله لا تتحدث بدون تفكير وعليك ايضا اذا شعرت انك قد تكون عصبى فحاولى ان تتنفس بهدوء وان تقوم بالعد حتى تهدئ من نفسك لانك بتلك الطريقه لن تترك نفسك للعصبيه .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ما وصلت اليه الان شئ جيد فانت لم تكن كذلك وقد تطورت اذا انت عندما تاخذ قرار لتغير كن نفسك فانك تفعل ذلك اذا عليك ان تكون بتلك القوه فى ان تتمالك نفسك وان شعرت انك سوف تخطئ حينها عليك ان تقف ولا تتحدث او لا تنطق باى شئ خاطئ ومع التكرار سوف تعرف ما يجب ان تقوله وما يجب ان تصمت عنه .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عليك يا عزيزى ان تمنع نفسك من التطاول على والدتك وهذا امر ليس صعب لانك استطعت الان ان تفكر مع نفسك وان لا تترك نفسك الى الخطا بدون ان تحاول ان تعدل عنه لذلك حاول ان لا تعيد التفكير ايضا فى ما يحدث اثناء التحاور مع والدتك حاول ان تفكر اثناء حديثك فى ما سوف تقوله حتى لا تخطئ .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يجب عليك يا اخى الغالى ان تع فف انه طالما انك استطعت ان تغير بعض من صفاتك يمكنك الان ان تغير الصفات الاخرى لديك لذلك حاول ان تفكر فى الامر ايضا لان ان تغير من نفسك هذا ليس الا قرار لذلك حاول أن تاخذ ذلك القرار وتنفذه وان شعرت انك شوف تخطئ اصمت فقط ولا تتحدث .

  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    ادعو الله كثيرا ان يعينك علة بر والدتك وان يعينك علة ضبط اعصابك وقل رب اجعلني من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس" والله يا اخي الدعاء مفعوله سحري ان صدقت مع الله صدقك واعطاك ما تتمنى ..وايضا قراءة القرآن بتدبر لها مفعول عجيب في تغذية الروح.. ما ينقصنا ان ترتقي ارواحنا على اجسادنا.. وبما انك طرحت مشكلتك فانت باذن الله على الطريق الصحيح وتريد حقا ان تغير من نفسك.. ولا تنسى قراءة اذكار الصباح والمساء فهي وقايه وحمايه من وساوس الشيطان. وحاول ان تدرب نفسك على ضبط اعصابك كان تتنفس بعمق عدة مرات قبل الحديث مع امك .. وايضا حاول لن تخرج من البيت تتمشى لو لعشر د . او ربع ساعه .. الرياضه ايضا لها مفعول جميل جدا في توازن الاعصاب وتوازن الروح والجسد . وفقك الله ورعاك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    دائما عودي نفسك لأن تعدي للعرة قبل أن تتكلمي دائما حاولي أن تفكري قبل أن تتكلمي ,, فكري بينك و بين نفسك نتيجة هذا الحوار كيف ستكون وما هو المنحن الذي سوف يأخخذه ,, و هل هناك أي داعي لأن تتعصبي و هل هذا الغضب سوف يعطيكي نتائج و هل سيتسبب بفساد علاقتك أكثر مع أهلك ,, هذا التفكير الذي يكون بينك و بين نفسك هو الذي سوف يجعلك أكثر استقرار و أكثر سيطرة عل عصبيتك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عندما تفكري بالموقف بعقلك و تحاولي أن تتقربي ال أمك بالعطايا و الهدايا ة للجميع الكل سينسى الاساءة و مع الوقت ستستعدي ثقتك بنفسك و أيضا ستسعدي بحب أهلك لك و احترامهم لك أيضا ,, أنا أر أن عليكي أن تحاولي أن تفكري بكل المواقف بينك و بين نفسك و ستجدي اتك مع الوقت تحسنتي أكثر و أصبحت تخططي لسيناريوهات أفضل باعاجة الموقف اذا تمتعت بالهدوء وكيف سيتغير محور النقاش من الغضب الى النقا ش الهادف

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تقلقي أنت عل طريق التغيير ,, أنا أرى أن عليكي أن تستكمري في أمر الاعتذار  و أن تحاولي أن تعتذري بأسلوب تشرحي به أنكح تريدي أن تتغيري و أنك لست راضية عن هذه الشخصية و من الأفضل أن لا تنسحبي بعد النقا الا من بعد أن تعترفي بخطأك و تعتذري و مع الوقت ستجدي أنك أصبحت أفضل و أنك ستكون أكمثر سيطرة عل انفعالتك اذا كان لك القدرة عل امتصاص غضب من حولك بالاعتذار

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا