نشأت في منزل خالي من الحب وخائفة من تأثير ذلك على أطفالي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

نشأت في منزل خالي من التفاهم والحب والدي كان عصبي وظالم دائم الصراخ والشتم لم يكن يهدء دائم الزن والخلاف مع امي اللتي كانت ملاك تعتني بنا وتصبر عليه من اجلنا كنا تسع اخوة انا اصغرهم لم نعرف طعم الهدوء يوم واحد في حياتنا كان يضرب امي ويضربنا وتاتي الناس لتفكنا منه اشكر الله انه مات وكنت ادعي له بالموت اشعر انه كان مريض نفسي لانه كان احيانا يحبنا ولكنها لحظات قليلة لقد كنت طفلة ويهتك بشرفي ويقول لي ابشع الكلمات والالفاظ انا واخوتي وامي تزوجت بعد موته وزوجي رائع ويحبني واحبه كثير من الاحيان يسيء الي ويظلمني واغلب الوقت بسبب اهله وضغوطات الحياة انا اقدر ذلك كل ماذكرته لكم لاصل لطفلي الرضيع عمره ١٠شهور وانا حامل ايضا بالشهر السادس رزقني الله به بعد تاخر خمس سنوات قضيتها بالبكاء والخصام مع زوجي وبسبب كلام الناس الجارح لنا احبه حبا شديدا ولكنني اغضب بسرعة واصرخ عليه من خوفي عليه وبسبب انشغالي بالمنزل اخاف ان يكبرويتاثر بصراخي وغضبي عليه لاعلم ماذا افعل انا حقا احبه وحنونة معه لكن اشعر بسبب ماعشته من طفولتي مترسخ داخلي بسبب صراخ ابي واخوتي علي طوال حياتي بدون ان اشعر اصرخ على طفلي ولكن انا كنت مظلومة بينهم ولكن ابني عندما اصرخ عليه من خوفي عليه ماذا افعل كيف اهدء من نفسي مع طفلي من حبي له مازلت مستمرة على ارضاع طفلي ولن احرمه مني وافطمه حتى بعد الولادة هكذا قررت ان شاء الله بذلك اريد ان اكون سعيدة وهادئة انا اكره الظلم كثيرا وعندما اتعرض له ادافع عن نفسي بشدة ولااسكت لاي احد اي كان
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ابنتي وكان الله لك معين فقد عانيت لفترة طويلة من قهر شديد واثر بك لدرجة ان عقلك الباطني تشربه، وهذا خطر عليك وعلى زواجك وعلى اولادك مستقبلا، لذا يا ابنتي اولا اعلمي ان الأمر سلوك وكما تعلمته سوف تتخلصين منه، واعلمي انه بالتكرار والعادة ستنسين الامر ويجب ان تحذفي كل ما حدث في طفولتك من عقلك الباطني ولا تفكري به ولا تكرري الاحداث وكوني ايجابية اما نصيحتي فيجب لتحققي كل هذا ان تتعاوني مع طبيبة نفسية وربما تاخذي علاج مهدأ للاعصاب. ابنتي كوني ذكية وانقذي امورك وحياتك وانت لا زلت صغيرة والمستقبل كله امامك. اذهبي فورا ولا تخبري احد بالأمر واسمعي تعليمات الطبيبة وخذي علاجك واسترخي وفكري بايجابية واحذفي الماضي واكثري من الدعاء والاستغفار وتذكير نفسك بكل النعم التي حولك وانعمها الله عليك. لا تخافي ولا تقنطي من رحمة الله وربي يوفقك
  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    عقلك اللاواعي ما زال يعيش تلك اللحظات ويقوم بها دفاعا. لذا عليك تغيير برمجة عقلك اللاواعي من خلال الممارسه للهدوء،  ومن خلال التنفس العميق والرياضه وقراءة القرآن وكثرة ذكر الله والاستغفار والصلاه،  نعم الصلاه افضل علاج.  وتخيلي كثيرا انك انسان هاديء وتعالجي الامور بحكمه،  واسألي الله كثيرا ان يرزقك الحكمه . وارى ايضا ان لحاضرك تاثير كما ماضيك فانت متوتره وزوجك متوتر،  فارى ان تتحدثا وتتحاورا كثيرا في كيفية علاج مشاكلكم، حاولي حين تتحدثي لزوجك ان تذكري له الاشياء الايجابيه التي به قبل ان تذكري ما يضايقك.  وطفلك ما زال صغيرا ولو بقيت بالتعامل معه بهذه الطريقه سوف يصبح عصبي ويحل الامور كلها بالصراخ. وفقكم الله 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    استهدي بالله واصبري والجأي الى الله تعالى فهو العلاج لحالتك ، داومي على قراءة القران الكريم وحافظي على صلاتك ، وادعي الله بان يهديكي وان يصلح امرك ،عليك ممارسة الرياضة كاليوغا لتعلم الصبر والهدوء, المش, والاسترخاء  ستغي وضعك للافضل ان شالله 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

     احسن حل هو الصلاة وقرأة القرأن فأنت تحبه كثيرا وأكبر دليل خوفك عليه من الأذى. يجب عليكى ان تبعدى عن الغضب وهذا صعب جدا ولكن يجب أن تحاولى وإذا احسستى بالغضب استعذى بالله ثلاث مرات. انت أم وهم  والأطفال فى هذا العمروسوف تواجهني مشقة فى البدايات ولكن سوف تحبين هذا وتشتاقين لهذه الأيام . وبارك الله فيك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لما تعصبي حاولي تسيطري على نفسك ابعدي عن اولادك قدر المستطاع ولا تفعلي شي تندمي عليه فك ي قبل ما تفعلي اى شيء 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابحثي عن طرق لتعزيز احساسك بالثقه بالنفس ، وفتح حوارات هادئه متعلقه مع من حولك ، فالصوت المرتفع او الصراخ او الغضب دلاله علي عدم وجود طريقه اخري تستطيعي التعامل بها مع من حولك ، ايضا انصحك بممارسه الرياضه و خصوصا رياضه الاسترخاء او اليوغا او المشي ، وانصحك بالنقطه الاهم في الامر هي التحرر من الماضي ، و التفكير بايجابيه و ترك الماضي يرحل بكل ما حدث فيه .. وفقه الله .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا حول ولا قوة الا بالله اعي العظيم كان الله في عونك ... حاولي قدر الامكان ان تتحكمي بنفسك كلما شعرتي بالغضب استغفري وضعي دائما في بالك انهم اطفال في سن حرج واي شيء في هذه المرحلة بيأثر على شخصيتهم وعلى مستقبلهم هم ما لهم ذنب بعصبيتك لذلك اتقي الله فيهم وغيري من نفسك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    علي العكس يا اختي اعتقد انه اتتك فرصه لكي تعوضي نفسك و طفولتك و نفسيتك و حياتك عن كل ما مررت به في الصغر ، فلقد عوضك الله و اعطاكي نعمه الاسره و الزوج الصالح و الابناء ، و بإمكانك ان تعيشي حياتك معهم ، تقربي من ابنك و انشأي معه اجواء مليئه بالسعاده و الفرح و السكينه و اشتركي معه في بعض الانشطه ، ايضا تقربي من زوجك و اضيفي اجواء جديده مليئه بالحب و التغيير ، اجعلي بيتك مصدر للسكينه لك و لاسرتك ، و اعطي ابنائك الحب حتي في المستقبل تجني ثمار هذا الحب و العطاء .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عودي الى نفسك وتفكري ماهو ذلك الغضب المكبوت في داخلك والذي يترجم الى عدم التحمل ،خصوصا انت كنت شخصية هادئة.وضعي في مخيلتك دائما انه أنتِ تتحدثين عن أطفال ما زالوا صغاراً جداً , لا يتفهمونك جيداً , بالتالي لن يأخذوا منك سوى هذه العصبية , جاهدي نفسك على التقرب منهم واحتوائهم واستخدام وسائل تعليمية لطيفة بدل هذه العصبية .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بالطبع ان ترك العصبيه سوف يحتاج منك الي وقت و جهد و صبر و لن تستطيعي التغير في يوم و ليله بسبب انها كانت امور تم تربيتك عليها منذ الصغر ، و لكن بعزيمتم و اصرارك علي تكوين حياه سليمه لك و لابنائك سوف تنجحي في ذلك ، فدائما انظري الي الجوانب الايجابيه في حياتنك و غضي البصر عن السلبيات ، تقربي من زوجك و اجعليه يعوضك عن كل ما مررت به ، و تقربي من ابنائك وعوضي نفسك معهم عن الحياه الصعبه التي مررت بها 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا