صورة علم United Kingdom
من مجهول
منذ 3 سنوات 7 إجابات
2 0 0 2

قررت العودة إلى الوطن والاقتناع بالقليل!

خضت تجربة الاغتراب لما يقارب العامين ونصف وكانت محصلتي والنتيجة التي خرجت بها من هذه الفترة القليلة أن لا أحد سيتحملك ويتقبلك ويصبر عليك سوى الأشخاص المجبورين عليك إذا كانوا أقارب أو إخوة وأصدقاء مقربين لديك . إكتشفت بعد كل هذه الفترة أني أتيت بالطريقة والوسيلة الخطأ ، فهدفي من الإغتراب هو العمل وتحسين وضعي وهكذا ، وسبب قولي أني أتيت بالطريقة الخطأ هو أنني لم أضمن الرفيق والسند الذي يعينني في غربتي بمعني أنه لا يوجد شخص مجبور علي يتحملني إلى أن أجد عمل وأعتمد على نفسي وكذلك لم آتي على عمل مضمون يكفيني شر الإعتماد على الآخرين فقد أتيت بفيزا حره كما يقولون على أن أبحث عن عمل ، والباحث عن العمل هو الشخص الذي بدون عمل (العاطل) وبالتالي فهو شخص لا يملك المال ويكون في حاجه للعون والسند وهنا تظهر المشكلة لأن السند هذا لا تجده إلا من الأشخاص المقربين جدا لديك وفي نفس الوقت مجبورين عليك ولا يستخدموا وقوفهم وعونهم لك في يوم من الأيام في ذلة أو يمنوا عليك به . كما ذكرت طالت فترة غربتي وفي بداية أشهر غربتي عانيت من عدم وجود السند والعون وأصبحت عاهة على الأخرين وبحمد لله بعد معاناتي هذه فرجت أذمتي ووجدت عمل وأعتمدت على نفسي ولكن لف الزمان ودار ووجدت نفسي في نفس المربع الأول (بلا عمل وبلا مال ) وصرت مجددا عاهة على الأخرين الأمر الذي جعلني أعيد النظر في تجربة إغترابي هذه لأن الظروف غير مضمونة فقد تنفرج أذمتي كسابقتها ولكن ما الضمان على عدم تكرارها مرة أخرى ؟ ولذلك قررت العودة لوطني والإقتناع بالقليل والصبر عليه وعدم العودة لبلد الإغتراب إلا على عمل مضمون . فهل قراري هذا صائبا ؟