الرئيسية / مفاتيح السعادة في العمل / اخاف من المغامرة في مشروع جديد !

السؤال

صورة علم Tunisia
مجهول
قبل 1 سنة (8 اجابه)
8 اجابه

اخاف من المغامرة في مشروع جديد !

أنا شابة متخرجة من سنة 2010 طرقت كل الأبواب للوظيفة العمومية لكن دون جدوى التدخلات تتحكم في التوظيف أنا لدي طموح كبير أن أعمل و اجتهد و أخرج من الفقر الذي عشت فيه بسبب سوء تصرف والدي إضافة إلى أني أعتبر العمل الشريف يحفظ كرامة المرأة و لا يعرضها لإذلال الزوج إلى درجة أني رفضت الزواج قبل أن أحقق النجاح و التوفيق في عملي قمت بعديد التربصات و أعمل في المجال الخاص بأجر زهيد مقابل أن أكتسب الخبرة فكرت كثيرا في الهجرة لكن الفقر يقف حائلا دوما حلمي كان أن أتابع دراسة الماجستير في ألمانيا و تخليت عنه الآن قمت بدورة تكوينية لبعث المشاريع قصد بعث مشروع خاص بي و لكن يجب أن أطلب قرضا من البنك الحقيقة أنا في حيرة كبيرة بين مغامرة المشروع و صعوباتها و ظروفنا المادية القاسية و قطار العمر الذي يتقدم بي أبلغ 28 سنة أفيدوني من فضلكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
قبل 1 سنة

يمكنك يا ابنتي عمل بحث شامل عن الموضوع والتواصل مع اصحاب الاختصاص في اقامة المشاريع، وتحديد نسبة المخاطرة، وعمل دراسة جدوى اقتصادية للمشروع، وبالطبع التوكل على الله في كل خطوة.يمكنك التحدث عن الموضوع مع احد افراد العائلة اللذين يمكن لهم مساعدتك مثل عمك او خالك او اخيك الاكبراستشيري فما خاب من استشارانا مع التغيير والمجازفة، ولكن المجازفة المدروسة.لا احد يعرف وضعك مثلكيمكنك البدء بتجريب الامر على مستوى بسيط ومن البيت وترين النتائج، ان شعرت انها مجدية تابعي واكبري بالتدريج.وفقك الله

صورة علم Saudi Arabia
سعد
قبل 1 سنة

توكلي على الله دائما وابدا ومن يتق الله يجعل له مخرجا وتقوى الله في ابواب الرزق تبارك فيه الله يوفقك بحياتك

صورة علم
مجهول
قبل 1 سنة

خلي عندك طموح و اسألي اشخاص عندهم خبرة في تمويل المشارع الصغيرة و اسعي انه اي نشروع بدك تفوتي فيه يكون ربحه مضمون ..مثلا افتحي سوبر ماركت و خلي احد يستلمه و بدخله اكملي دراستك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.