كيف اتعامل مع اسئلة الاطفال الكثيرة والمحرجة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

كيف اتعامل مع اسئلة الاطفال الكثيرة والمحرجة
كيف اتعامل مع اسئلة الاطفال الكثيرة والمحرجة السلام عليكم عندي مشكلة تؤرقني فعلا واريد حلا منطقيا استطيع من خلاله التعامل مع بناتي كثيرات الاسئلة، عندي بنتين توأم اعمارهم 8 سنوات منذ بداية طفولتهن وهن كثيرات الاسئلة كل شيء لماذا وعلى الاجابة طيب لماذا واذا جاوبت باجابة مختلفة يسألنني لماذا اجبت الان هكذا وانت قبل قليل اجبتي هكذا عجزت عن التعامل مع اسئلتهن الكثيرة والآن بدأن بسؤالي بعد ان انجبت اخوهم الصغير كيف حملتي وكيف انجبت وكيف جاء من بطنك من اين خرج واسئلة محرجة كثيرة لم اعرف طريقة الاجابة وخصوصا بما يتعلق بمسألة الحمل فكيف اتعامل مع اسئلة الاطفال الكثيرة ساعدوني
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_user

    عزيزتي الأم نشكر على ثقتك التي وضعتها بموقع حلوها، في البداية أريد أن أشير إلى أن الطفل خلال مراحل الطفولة يكون في حالة اكتشاف للعالم الخارجي وتشكل لديه الأمور المحيطة إبهاما يجب أن يستفسر للوصول إلى إجابة من أجل فك شفراتها والتعرف على أسرارها ، لذلك من الطبيعي جدا أن تلحظي أسئلة كثيرة ومتكررة لدى الأطفال .

    ويجب أن تعلمي أن الأطفال كثيري السؤال يصنفون من بين الأطفال الأذكياء نتيجة إلى تمتعهم بالخيال الواسع والرغبة في الربط بين المثيرات الخارجية والداخلية ، ويجب أن نراعي دائما في الإجابة على أسئلة أطفالنا المحرجة والمتمثلة في : من أين جئت ؟؟ وكيف جئت ؟؟ ومن أي منطقة نزلت إلى الدنيا ؟؟؟؟ المرحلة العمرية التي يمر بها الطفل مع عدم الاستهزاء بالسؤال أو الارتباك أو الضحك أو محاولة الكذب عليه أو تقديم معلومات ناقصة لا يمكن له من خلالها بناء تصور حول الموضوع ولا يقتنع لدرجة أنه يسأل شخص آخر حول الموضوع والذي ربما يقدم معلومة خاطئة أو متناقضة مع المعلومة التي تم تقديمها، فمثلا الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة من (3 إلى 6 سنوات) هنا في سؤال الطفل حول كيف جئت إلى هذا العالم اكتفي فقط بأن تقولي له جئت من بطني . ونقطة دون مواصلة لأن هذا الجواب يكفي من أجل تكوين إدراك يتناسب مع مستوى سنه ، والمغزي من سؤاله في هذه المرحلة هو الرغبة في الاستطلاع والفهم، مع الحاجة إلى مشاركة الأفكار الداخلية مع الأم والحصول على إجابة للأمور التي لم يجد لها تفسيرا ، وهذا يختلف عن مرحلة الطفولة المتوسطة والتي تبدأ من ( 6سنوات إلى 12 سنة) إذ في هذه المرحلة نلاحظ نموا للذكاء ويحتاج إلى تفسيرا أكثر واهتمام لسؤاله و عدم إظهار الانزعاج من الأسئلة الكثيرة للطفل لذلك في سن أطفالك يجب أن تراعي :

    - تبسيط المعلومة وفقا للمرحلة العمرية التي يمرون أي تناسب الإجابة مع إدراك الطفلة

     - التشارك مع أطفالك في الإجابة بكل أريحية مهما كانت الأسئلة محرجة

    - حسسيهم أن طرح الأسئلة أمر طبيعي وشجعيهم على ذلك لأن ذلك يسهم في بناء قدرات عقلية

    - فتح باب الحوار الايجابي داخل النسق الأسري - مراعاة الصدق في الإجابة مع التأكد من اقتناع الأطفال بالمعلومة التي تقدمينها حتى لا يلجئوا إلى سؤال شخص آخر فأنتي أدرى بأطفالك وبقدرتهم وأي نوع من المعلومات ستقدمين وفق سنهم والتبسيط الذي يجب أن يراعى في تقديم الإجابة، مثلا : لو لجأ الأطفال إلى شخص آخر يقوم بغرس معلومات تفوق المستوى العمري والعقلي لهم هنا سيحدث نوع من النفور منك خصوصا لو قد لهم معلومات كافية عن العلاقة الجنسية التي تحدث قبل الإنجاب، وفي هذا الصدد أتذكر"حالة" خلال الاستشارة النفسية عمرها 9 سنوات بعد أن لاحظت عليها الأم نفورا منها وكرها لها : فعندما تحدثت إليها صرحت أنها تكره الأ م كرها شديدا لأنها تكذب وتقوم بأفعال حرام مع الأب ؟؟؟ استغربت وقلت له من قدم لك هذه المعلومات : تقول إن ماما تقول لي عليك أن تحافظي على نفسك وأن لا يقترب منك أي شخص ولا يلمسك في حين أنها تترك أبي يلمسها ويقومون بأفعال حرام ؟؟؟ من هنا يمكن لنا التعرف على الطفلة تلقت معلومات تفوق القرة على استيعابها ولم يراعى في ذلك المرحلة العمرية التي تمر بها......وعنذ سؤالها من قال لك ذلك : تقول عمتي هي من أخبرتني عندما سألتها كيف نولد ومن أين نأتي .......انظري عزيزتي إلى الفكرة التي كونتها الطفلة عن العلاقة الجنسية فقد قامت الأم بتلقينها مبادئ لحماية ذاتها مع عدم تقديم لها أجوبة مقنعة حول كيف جاءت إلى العالم ، الأمر الذي جعلها تلجأ إلى العمة وتكوين أفكار أكبر من سنها ولا تدرك المعنى الحقيقي لتلك الأفكار نتيجة إلى ملاحظة التناقض مما أدى بها إلى كره الأم وعدم الرغبة في التواصل معها ......أردت من خلال هذه القصة توضيح لك الآثار السلبية التي يمكن أن تجنيها جراء عدم الصدق أو إقناع الطفلة بأجوبتك.

    من هنا يمكن القول أن الإجابة على الأسئلة المحرجة للطفل جد مهمة وطريقة الإجابة والاهتمام بها من أكثر الأمور التي يجب التركيز عليها قبل الإجابة ويجب أن تكتفي في هذا السن بأن تقولي : أنك جئتي إلى هذه الدنيا من بطني ، وكبرتي داخل بطني تأكلين داخلي وتنامين إلى أن بلغتي تسعة أشهر وأخرجك الطبيب من بطني واعتنيت بك إلى أن كبرتي واعتمدتي على نفسك، ولكن يجب أن انوه إلى أمر في غاية الأهمية: قبل الإجابة على سؤال الطفل يجب علينا أن نسأله في البداية لأن سؤاله لم يأتي بالصدفة وإنما ناتج عن مثير أثار انتباهه فقد يرى مقطعا من الفيديو أو يسمع معلومة معينة هنا علينا في البداية استثارة المعلومة أولا بعدها نقوم بالرد على السؤال حتى نتعرف على المدركات القبلية للطفلة.

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    قوليلهم كيما تقول الأم الجزائرية للولدها لما يكون كثير الفضول والسؤال زي بناتك ""لما تكبر تعرف""

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من المتعرف عليه ان  اسئلة الطفل الكثيرة دليل على ذكائة ولكن الكارثة إن كانت الأم غير ذكية ولا تعرف التصرف والتعامل اجيبي على اسئلة البنات بأجوبة مقنعة كي تتفهم البنات الاجوبة ويقتنعو

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الاسئله دليل الذكاء ؛ اجيبي على اسئلتهن بذكاء ؛ مثلا من اين جبتي اخينا الصغير ؟؟؟ قولي لهن ؛ وضعت يدي بيد والدكم وطلبنا من الله ان يرزقنا ولد فرزقنا ؛ لان الله لا يرد يدا رفعت له .....استبشري خيرا بناتك ذكيات جدا ومميزات .....

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من وجهة نظري الخاصة يا اختي ان هذا شيء عادي لكن لا يجب الكذب او اختلاق اجوبة خيالية لانه لن يقتنع وسيسال مرة اخرى وسيجد جواب اخر وهنا سيتعلم منك الكذب ...تبسيط معلومة حسب عمره ..

  • صورة علم Iraq
    صورة علم Iraq
    مجهول

    كان الله في عونك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اانا بعرف انه الطفل الفضولي ليس عبئًا، أو لديه مشكلة ما، بل هو طفل يمتلك الثقة والذكاء التي تجعل منه عبقريًا فيما بعد إن تم التعامل معه بطريقة صحيحة، كما أن التعامل الخاطئ قد يؤدي إلى نتائج سيئة، لذا فعليك قبل أن تتعامل مع طفلك بحدة أن تعلم أن مهمتك في هذه الحياة ما إن يرزقك الله بطفل أن تتحرى معه طريقة التعامل والتربية الصحيحة، حتى ينشأ الطفل سليمًا صحيًا.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من وجهة نظري يجب عليك تشجيع طفلك على طرح الأسئلة، لأن كثرة الأسئلة ليست إلا دليلًا على الصحة العقلية للطفل، وذكائه، وبالتأكيد فإن كثرة أسئلته شيء إيجابي يجب التشجيع عليها

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لابد أن تفكري في الطريقة الصحيحة للاجابة عن اسئلة الاطفال الكثيرة و المحرجة و التي تضن أن طفلك تلقى المعلومة التي تقنعه قولي الإجابة الصحيحة والحقيقة بشكل مبسط ويتناسب مع عمر الطفل ولا تؤلفي حكاية غير حقيقية، حاولي أن تقول له الحقيقة قدر الامكان والإجابات غير المنطقية يستطيع الطفل بذكائه أن يعرف أنها غير حقيقية وبالتالي من الممكن ألا يهتم بإجابتك المرة القادمة، ويبحث عن الغرباء للحديث معهم. 
     

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان اسئلة الاطفال المحرجة  لا تتوقف عند هذا الحد و عليكي أن تكوني مستعدة للاجابة في أي وقت و في أي حال و أيضا تجنبي الكذب قدر الامكان حتى لا تكسبي أطفالك هذه الصفة التعيسة قوي من الخيال الواسع لابنك وساعده على طرح الأسئلة والتفكير بها، عندما لا تعرف إجابة سؤال، قل له قم لنبحث معاً عن الإجابة بهذه الطريقة تعلميهم قيمة العلم و أن المعلومات يجب أن تكون موثقة قبل النطق بها 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا