تزوجت لأجل أن يكون لي ولد فخسرت الاستقرار

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

متزوج منذ ثلاث سنين ولدي ابنتين، احب زوجتي كثيرا بسبب انها ليست مقصره معي في شي حنونه جدا حتى ولو تشاجرنا لا ترفع صوتها علي تحترمني جدا وتدللني ، ولكن تزوجت عليها امراه اخرى لانها حامل بفتاه وانا اريد الولد ، جرحتها بكلمه وقلت لها انتي لاتنجيبن سوى البنات وعاطله عن العمل متخرجه منذ اربع سنين،،وزوجتي الثانيه انجبت لي الولد ولكني ندمت على زواجي الثاني والسبب ان الزوجه الثانيه مهمله في حقي ارجع من عملي لا اجد الغداء جاهز استيقظ من نومي لا اجد ملابسي نظيفه ومكويه والبيت ليس بنظيف ابدا ، اما زوجتي الاولى حتى وانا متزوج عليها تقوم بكل شي من تحضيرها للغداء ومن تنظيف ملابسي وكويها والبيت نظيف، وعندما سألت زوجتي لماذا تفعلين كل هذا وانا تزوجت بأخرى ، قالت لي لاني لا اريد من الله ان يحاسبني على تقصيري ولكن لا احبك وانا سعيده مع بناتي ومن اخبرك بأني انجرحت بقولك لي لا انجب سوى البنات فأنا مفتخره بنفسي لاني ام البنات ولم اسخط بيوم او اتضايق لاني انجبت بنت كل ما انجب بنت افرح واكون سعيده لانها قطعه مني وكانت في احشائي ولم افكر بالولد لان كل شي قسمه ونصيب ، قالت لي منذ اللحظه حينما تزوجت علي فأنا نزعتك من قلبي احببت نفسي وبناتي كثيرا وطلبت بعدها الطلاق لانها لم تعد تحتمل الوضع وقالت انا لا احب احد ان يشاركني فيك والان لم اعد ارغب فيك ابدا ، زوجتي اصبحت بارده جدا لم اسمع منها كلمه احبك ولا تنظر بوجهي ابدا ولا استطيع ان اطلق الثانيه لا اريد ان اشتت الولد، كيف ارجع علاقتي بزوجتي ولا اريد طلاقها
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي verified_userشكرا لك سيدي على ثقتك بموقع حلوها . كنت تعيش سعيدا ومرتاحا مع زوجه تحبك وتهتم بك ولا تقصر أبدا في واجباتها ، وأنعم الله عليك ببنات جميلات ، هن نعمه وهبه من الله عز وجل . نعمه رزقك بالبنات ستجدها في الدنيا ، بسعة الرزق والحنان والبر الذي يجده الأهل فيهن وفي الآخره، بالشفاعة ودخول الجنة ، لو أحسنت تربيتهن ، ولكنك لم تكتفي بذلك ، فأردت الولد بأي ثمن وتزوجت غيرها ظنا منك أنها لا تنجب إلا البنات مع أنه مثبت علميا بأن الرجل هو الذي يحدد جنس الجنين أي أنك أنت المسؤول عن إنجاب البنات وليس هي ، وما إنجابك للولد من الزوجة الثانية إلا مجرد صدفة. حاول أن تقنع زوجتك بحاجتك إليها وإلى بناتك لعلها ترضى بالعودة إليك وانتبه ألا تظلم زوجتك الثانية وابنك لأن لا ذنب لهما في كل ما جرى لك.
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول
    شوف زوجتك من نوع قليل للأسف في هذه الدنيا الآن زوجتك تعمل المستحيل لكي لا تزعج أحدا فما بالك بجرحه وهذا النوع حنون عطوف مسامح مأذب وحتى لما يغضب أو يصارح كل هذا يكون بأذب و يحب ويعشق ويعطي حياتو وقلبو للي يحبو لكن لما ينجرح خلاص قلبه يبرد مش تشعل فيه نار الغضب والغيرة لا يبرد والقلب اذا برد خلاص واحمد الله ان لك بنات يمكن ان تبقى معك من أجلهم لكن لو ألححت عليك بتطليقها فلا تغصب عليها ان تبقى معك لأنك ستؤذيها سوف تراها تدبل أمام عينيك
  • صورة علم Tunisia
    صورة علم Tunisia
    مجهول
    لا يمكنك ان تحصل على كل ما تريد بالدنيا .. كن رجل و تحمل مسؤولية قرارك انت لست طفل ترى لعبة تريدها تاخذها اخترت الولد خلاص ودع البنات
  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول
    طالما انت اناني و لا تفكر الا بنفسك و بولدك فارى ان تطلقها ...
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول
    لاحول ولاقوة إلا باللّه العلي العظيم ... أولاً هذه ارادة الله وحده "نهب لمن نشاء ذكورا ونهب لمن نشاء إناث" ثانيا الرجل هو من يحدد جنس المولود وليس المرأة . ثالثا البنت والولد نعمة من نعم الله . أنت تذكرت أن التعدد شرع الله ولم تتذكر ان انجاب البنات إرادة الله وعايرت زوجتك بما أراده الله !! من الرائع ان تكون زوجتك مؤمنة وسعيدة وراضية بنعم الله عليها فهي رغم جهلك لم تحزن لإنجاب البنات بل رضيت بما اعطاها ربي . لن اعلق على زواجك الثاني فهذا امر يخصك ولن أعلق على قرار زوجتك بالطلاق فهذا الأمر يعود إليها .. فقط اود أن أقول لك أنت لم تهن زوجتك بل أهنت نفسك وأثبت بأنك تفتقر لثقافة الدينية .. أنا أشفق عليك أنت وليس هي .. فهي قلبها معلق بالله. ومن يتعلق قلبه بالله لا يحتاج شفقة .
  • صورة علم Occupied Palestine
    صورة علم Occupied Palestine
    مجهول
    افتتنت وظننت ان زوجاتك هي من تنجب ولم تعلم أن الله هو من يرزق وليس انت وليس زوجتك..لقد رزقك الله الولد لتعلم ان السعاده ليست بالولد ولا بالبنت ولا بالزوجه انما هي رزق يفتحه الله لك فيطمع بني ادم ولا يرضى بل يطلب المزيد ويريد أن يأكل من الكعكه وتبقى كامله.. يا اخي انت اكلت وذقت ولم تقدر النعمه التي انعم الله عليك بها .. فانعم الله عليك بثلاث بنات وزوجه صالحه هنيه..ولكنك لم ترضى وظننت ان السعاده هي ولد .. صدقني ان هذا الولد لن ينفعك ولن يكون فيه خير لك..لا اتمنى لك ذلك ولكن هناك حقائق وقصص وعبر ..زوجتك نزعتك من قلبها ولن تعود ابدا لحبك ..لا تعلم أن هناك اشخاص ان أخرجوا اشخاص من قلوبهم لا يعيدوهم ابدا ..وهذا ما حصل معك ..ما عليك الا تقبل الواقع وتقبل نتائج رفس النعمه بقدمك..فأنت فقط كان عندك ثلاث بنات وتزوجت غيرها .. ولم ترزق بعشر بنات .. اريد ان اقول ان زوجتك ستعود لكنها لن تعود الا بأمر من الله. وما عليك الا التوجه لله ليعيد الود بينك وبين زوجتك.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    للاسف انت اتخذت القرار الخاطي فهي لن ولم تنسى..و علاقتك بها لن تعود لسابق عهدها ..أحب اقولك (إن القلوب اذا تنافر ودها..مثل الزجاجة كسرها لا يشعب). بالإضافة ليست كل النساء لها القدرة على تقبل أو تحمل وجود امرأة أخرى شريكة لها في حياتها... تحملها لعل وعسى ان ترجع إليك يوما

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انت تزوجت عليها وهذا الامر جرحها وجعل زوجتك لا تتقبل هذا الامر  فانا لا أعتقد انها ستكون مثل السابق لأنها في موقف صعب جدا ،زوجها الذي كان يحبها تزوج عليها.على كل حاول ان تخفف عنها والتقرب منها وارضائها باي طريقة لعل وعسى ان يلين قلبها

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    سيدي العزيز بالنهاية انت لم ترتكب اي جريمة انت مارست حقوقك وتزوجت على سنة الله ورسوله يجب ان تقنع زوجتك بهذا الكلام لكي ترضى بالامر الواقع ومع الايام سوف تعود لك وترجع الامور بينك وبينها كما كانت 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عليك يا اخي العزيز ان تتحمل نتجية افعالك وقراراتك ...وااعلم انه لو انك كنت تحب زوجتك الاولى فعلا ولا تستطبيع العيش بدونها لما كنت تزوجت عليها بلا تتحجج انك بتحبها ابدا و اتركها تختار براحتها مهما كانت النتيجة فهي الان مجرومه من زواجك الثاني 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا