أبكي بسبب كلام حماتي وانتقاداتها الجارحة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

السلام عليكم ورحمه الله،بداية ربما تكون مشكلتي غريبة نوعا ما، انا امرأة متزوجه في اواخر العشرينيات متاعبي بدأت منذ زواجي اي منذ حوالي ثلاثة شهور ،،يشهد الله أنني ذقت الامرين من الهم والقلق والتعب النفسي الذي عانيته ،لقد رزقني الله بزوج حنون ومحب ومتفهم وذو قلب طيب الحمدلله ودائما ما اشكر ربي على هذه النعمه متفاهمه ومنسجمه معه في حياتنا الزوجيه واقوم بواجباتي الزوجية على اكمل وجه وهو كذلك،، إلا إنني ومنذ سنوات طويله كنت اعاني من القلق المرضي المرتبط بالجهاز الهضمي بمعنى انني اعيش بصراع دائم مع آلام معدتي والتي سببها نفسي اي اذا تحسنت حالتي النفسيه تخف الآلام وتزداد آلامي مع الضغوطات ،معظم الدكاتره اجمعو ان لدي القولون العصبي اضافه الى اضطراب القلق المرضي كنت متعايشة الى حد ما مع معاناتي قبل الزواج واستطعت تخطي الكثير من العقبات التي واجهتني خلال دراستي في الجامعه بفضل الله عز وجل ،، أما الآن فلقد ازدادت معاناتي منذ بداية خطوبتي وتغيرت حياتي بالكامل حيث عشت فترة قلق والم نفسي وخوف و حزن لا يعلم بها الا الله حتى انني اضطريت لأخذ حبوب ومهدئات نفسيه لتخفيف ما اعانيه من قلق وخوف وضغط نفسي شديد وأوجاع معدتي لا استطيع السيطرة عليها كان خطيبي شخص رائع جدا يدعمني ويقف الى جانبي دائما لأنه متفهم لطبيعة مرضي،الحمدلله على كل حال،، آلان انا لي متزوجه فترة ثلاث شهور و منذ ان تزوجت وانا أشعر بحزن والم كبير و نفسيتي شبه منهارة لانني اتعرض لضغوطات نفسيه أكبر من طاقتي و اتعرض لمواقف محرجة بسبب مرضي بحكم انني اسكن مع اهل زوجي في بيت العائلة لكن في شقه منفصله فانا مضطره للاحتكاك بهم بكثرة والجلوس عندهم لساعات واحيانا بوجود اخوات زوجي وازواجهم واسلافي و اقاربهم بحكم ان ضيوفهم وزياراتهم كثيرة حيث انني لا اشعر بالراحه مطلقا الا في بيتي ومع زوجي فقط وبمجرد الخروج ومقابلة عائلته والاحتكاك بهم تسوء حالتي واتعب نفسيا وجسديا وألم معدتي يزيد الأمور تعقيدا لقد حاولت كثيرا ان اتأقلم مع الوضع الجديد والبيئة الجديده والى الان أحاول لكنني لم أستطع والله لا يكلف نفسا فوق طاقتها ،،،في بداية الزواج كنت مجبرة بشكل يومي على النزول لتناول وجبة الافطار والغداء مع اهل زوجي واخوته والسهر ليلا عندهم ومقابلة الزوار والضيوف طوال الوقت وهذا الأمر كان يتعبني جدا اوصلني لمرحلة الانهيار النفسي ويشهد الله انني لا ابالغ بما اقول فانا بطبعي شخصيتي هادئه وحساسة و متحفظة بعض الشيء ولا اشعر بالارتياح ابدا اثناء تناول الطعام مع اخوة زوجي(اسلافي وزوجاتهم الا اذا كان ابويه لوحدهما فقط يكون الأمر اخف قليلا واشعر بضغط كبير وضيقة شديده ولكنني رغم ذلك كنت اجبر نفسي على هذا من اجل زوجي واحتراما له وحتى لا اسبب له مشاكل مع اهله وكل ذلك على حساب راحتي النفسية والعصبية والجسديه ،،الآن بعد صراع مرير بدات اخفف النزول اليهم وبدات اشعر ببعض الراحه وتحسنت حالتي النفسيه كثيرا وتوقفت عن تناول الأدوية وتحسنت علاقتي بزوجي،بين الفترة والاخرى اعد وجبة غداء وانزلها اليهم ونتناول الطعام معهم واحرص على الاحسان اليهم واحترامهم وعدم مقاطعتهم كليا ،، لكن احيانا ينتقدني زوجي ويغضب لانني لا ازور اهله كثيرا ويقول انني اقاطعهم وانا اعلم بأن هذا الكلام ليس كلامه فحماتي من النوع المسيطر والمتحكم وتحب ابناءها دائما بجوارها وتحب ان تفرض كلامها على الجميع فكم كانت توجه لي الانتقادات الجارحه في بداية زواجي بسبب شخصيتي الهادئه وكم كنت ابكي وتضيق بي الحياة ذرعا بسبب كلامها وانتقاداتها فانا بطبعي حساسه و تجرحني بالانتقادات اللاذعه واحيانا أمام الآخرين فاشعر بالحرج و اتمنى لو تشق الارض وتبتلعني ،لا احد يتفهمني ويشعر بي سوى زوجي وهو يعذرني كثيرا و يحترمني جدا و لكن الوضع هذا لا يعجب والدته فهي تريد ان انزل بشكل يومي عندها وتحب ان تسير الأمور كما تحب هي و تريد ان تفرض سيطرتها بكل شيء واذا حدث عكس ذلك اصبحت عدوتها،، اصبحت الآن لا تطيقني واذا مررت للسلام عليها تكشر في وجهي كل هذا لانني خففت من زيارتي اليهم بسبب و ضعي النفسي الذي يجبرني على العيش بنظام حياة مختلف نسبيا عن نظام حياتهم ، ماذا افعل اشعر بضياع وحزن وافكاري كلها مشوشه اصبحت اخاف جدا من انتكاس حالتي النفسية اذا عاد الوضع وعادت الزيارات كما السابق، ماذا افعل لقد تعبت افيدوني انا في حال يرثى لها لك الحمد يا رب على كل شيء
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي verified_userما دمت تحبين زوجك وهو يحبك ، فلا بد لك من تخطي سيطرة والدته وتسلطها بلطفك وتعاونك . تغلبي عليها باللطف والمودة ، زوريها يوميا ، ولو لساعة ، وقدمي لها هدية بسيطة من وقت لآخر، باقة ورد ، قالب حلوى ، أي شيء تفهم من خلاله رغبتك في التقرب منها . لا تنتقدي تصرفاتها أمام زوجك أبدا ، مهما بدر منها ، لأنه لن يقف في صفك مهما أحبك ولو كان متأكدًا أنك على حق . اكملي علاجك عند طبيب مختص بالمعدة ، فالطب يتقدم وكل يوم يظهر دواء جديدا ، قد تستفيدين منه ويخفف آلامك . مارسي الرياضة بانتظام في البيت أو المشي يوميا لتخرجي كل طاقة سلبية تسيطر عليك وتوترك . ابحثي عن نقاط ضعف حماتك وحاولي أن تدخلي إلى قلبها من خلالها ، ماذا تحب ؟ الكلام عن ماضيها ، عن الطهي ، عن المسلسلات ؟ اتركيها تتكلم  في المواضيع التي تحبها واسأليها عن خبرتها ، فكل السيدات في عمرها ، يحبون الكلام عن كفاحهن ، عن خبرتهن ويحبون إسداء النصائح ، تقبلبها بكل طيبة خاطر ، واربطي رضاها برضا زوجك لترتاحي . السنة الاولى من الزواج ، صعبة بشكل عام ، فأنت تشتاقين لحياتك مع أهلك ، تستغربين بعض العادات ، ولكنها ستمر بسلام ببعض الذكاء في التعامل مع والدة زوجك للتقرب منها وكسبها في صفك.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تعطي لكلام حماتك اكبر من حقه فانتي يا ابنتي يجب ان تعلمي ان حياتك مع زوجك هي الامر المهم ومادام ان هناك توافق بينك وبينه فلا توجد اي مشكلة على الاطلاق فعليكي يا عزيزتي ان لا تعطي لحماتك اكبر من حقها في حياتك حتى لا يتعقد الوضع بدون اي داع على الاطلاق 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان الامر يعود لكي انتي وحدك قبل كل شيئ فلا يجب ان تعقدي حياتك ولا ان تفكري في الامر اكثر من اللازم فانتي يا ابنتي لديكي حياهوويجب ان تهتمي لنفسك حتى لا تتعقد حياتك بدون معنى على الاطلاق فيجب ان لا تجعلي كلام من حولك يؤثر عليكي ابدا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تفكري في الامر اكثر من اللازم فاولا ان كنتي تعاني من القولون العصبي فعليكي ان تهتمي لنفسك وان تستخدمي الادويه المناسبه وان تبتعدي عن الاطعمه الضاره التي تؤذي القولون وثاناي يجب ان تبتعدي عن ما يؤذيكي فان كان وجودك مع حماتك يؤذيكي فابتعدي عنها وانهي الامر 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تهتمي لحماتك ولا تهتمي لاخوات زوجك او اخوته او ازواجهم او زوجاتهم فكل ما يهمك هو زوجك مادام انه مدرك لمشكلتك ومتقبل للوضع فلا داع للتفكير في الامر اكثر من اللازم ولا داع لان تحملي الامر اكثر من ما يحتاج فعيشي حياتك بدون تعقيدات واهتمي لنفسك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي مادام ان زوجك متفهم للوضع فلا داع للقلق منه او للتفكير فيه ابدا فيجب عليكي يا ابنتي ان تهتمي لنفسك وان لا تعقدي حياتك بدون ايزداع على الاطلاق فالامر في ابنهايه بسيط ويمكن ان يتم حله ان فكرتي في نفسك ولم تهتمي لراي احد بكي فان كانت راحتك في الابتعاد فابتعدي فالامر يعود لكي انتي وحدك 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    انت لم تقولي ما هو عمرك في رسالتك ولكن على ما يبدو أنك شابة. الحل الوحيد في وضعك اي عندما تكون الحماية مسيطرة هو أن تخففي انت من  الاحتكاك معها. ان القرار الذي اخذتيه بتخفيف النزول إليهم وتخفيف الاحتكاك معهم هو صحيح مائة بالمائة ولا يجب أن تراجعي عنه. وإذا لم يعجب حماتك هذا التصرف فهي حرة. انت ما زلتي عروس وجديدة في هذه العائلة واعلمي ان التصرف بحدود ووضع حدود وقواعد  للعلاقة مع اهل الزوج هو ضروري جدا". فمثلما ان زوجك غير مجبور ان يرى امك واخوتك كل يوم كذلك الأمر بالنسبة لك فأنت ايضا" غير مجبرة ان ترى أمه واخوته كل يوم. نصيحتي لك ان لا تفكري ابدا بما يقولونه عنك الناس واهتمي فقط بنفسك وبالذي يريحك واعلمي ان صحتك مهمة  

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابنتي العزيزه ان ما تمرين به تمر به العديد من النساء خصوصا في بدايه الحياه الزويجه ، فبالتأكيد انت تشعري باختلاف العادات بين عائله زوجك و بين عائلتك و لن تستيطيعي التأقلم علي الامور بسهوله وسوف تحتاجي الي بعض الصبر و الوقت ، لذلك لا تحزني و لا تشعري بالضيق و كوني واثقه في نفسك و تأكدي مع مرور الايام سوف تتحسن حياتك و تنتظم ان شاء الله .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بالطبع ان صحتك النفسيه والجسديه هي اهم ما في الامر و لايجب التهاون فيها ، لذلك انصحك بان تذهبي الي الطبيبه الخاصه بك مره اخري و تطلبي منها ان تضع لك خطه علاجيه كامله تسيري عليها و اذا كان كل ما تمري به نفسي و يحتاج الي جلسات نفسيه فاذهبي الي استشاري نفسي و لا تهملي صحتك ، فمن الممكن عند حل المشكله التي تواجهك بشكل سليم تستيطيعي التعايش معهم و الاندماج مع عاداتهم .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اجلسي مع زوجك يا اختي الكريمه جلسه مصارحه ، و اغمريه بحبك و حنانك واخبريه انك مقدره لوقوفه بجوارك و تقديره لظروفك ، و اخبريه ايضا انك لا ترغبي في قطع صله الرحم و لا تفعلي ذلك الامر في اي حال من الاحوال ، و كل ما في الامر انك قللتي عدد الزيارات و لن تقطعيها ، و اخبريه انه عائلته اصبحت مثل عائلتك حتي لا يشعر انك حزينه او تشعري بالضيق من اهله ، فالمهم ان يكون زوجك بجوارك و في صفك دائما فاجذبيه بكلامك اللطيف .

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا