صورة علم Tunisia
من مجهول
منذ سنتان 7 إجابات
2 0 0 2

أمي تعذبني بشكل يفوق الخيال

السلام عليكم, اليوم أمي سببت لي انهيار عصبي, للأسف لم أكن أتمنى أن يحصل ما حصل, أنا فتاة هادئة و كتومة عمري ست و عشرون سنة حياتي تبدو مثالية, الحمد لله لا ينقصني شيء من جمال و مال و أخلاق و أعتز كثيرا بتربية أمي لي فقد ربتني على الشرف و العفة حتى إني لم أصاحب أي شاب في حياتي و خطيبي أول إنسان أعرفه, أمي تحبني و لكنها بدأت تتغير منذ بضع سنوات, في آخر سنوات فشلت في دراستي فأصبحت تعايرني بفشلي و تجرحني و تقلل من قيمتي في كل شيء فأنا حسب قولها لا أصلح لشيء لا الدراسة و لا للزواج و قبيحة المنظر رغم أ ن الفتيات يحسدنني على جمالي حتى عندما كان يعجب بي أحدهم بجمالي تشكك في الأمر و تحقرني و ذ ات يوم أمعنت في إهانتي و معايرتي بالفشل و أنني لن أجد شريكا لحياتي وقتها كنت غير مرتبطة بكيت كثيرا و تمنيت الموت من كثر ما تألمت و سبحان الله في لحظتها اتصل أحد معارفي أرتاح له و تقدم للزواج بي فذهب ألمي, فرحت أمي لخطبتي لكنها تمادت في إهانتي و إيذائي لأتفه الأسباب و أنا أستحمل لأني أخاف العقوق و أكتم غيضي و أتقرب إليها بالهدايا, و لكنها رغم ذلك تسخر من فشلي و من شكلي رغم أني جميلة , و تمنعني من أ أتحدث لصديقاتي المحترمات أو أذهب يوما في الأسبوع للتسوق بمالي فالحمد لله نحن أغنياء لكن أمي رغم ذلك تهينني إن اشتريت لباسا بمالي و تبخل بأن تشتري لي تحضيرات لعرسي آخرها اليوم أهانتني و عايرتني لأني ذهبت بتاكسي لا يتجاوز نصف دولار اعتبرته غالي رغم غنانا و أمعنت في إهانتي و معايرتي بالفشل و شتمي حتى لم أعد أحتمل و انهرت بالصراخ وو البكاء كاد رأسي ينفجر و قلبي يتوقف خفت لو تأتيني جلطة و بقيت أبكي لساعات لم أعد أحتمل كل هذا الخنق و الشتم و البخل, فالكل يتمنى ابنة مثلي إلا هي لا أدري ماذا أفعل و كيف أتعامل صرت أنتظر اليوم الذي أذهب فيه لمنزل زوجي لأهرب من الجحيم و أتألم لأن الأمور وصلت لهذا, ماذا أفعل